الرئيسية / توب / مئات الساسة الألمان يتعرضون للاختراق .. وميركل ضمن القائمة

مئات الساسة الألمان يتعرضون للاختراق .. وميركل ضمن القائمة

كشف تقرير جديد أنه تم تسريب كم هائل من البيانات الشخصية التى تخص مئات من رجال السياسة على المستوى الاتحادى والولايات فى ألمانيا، بما فى ذلك أرقام الهواتف المحمولة ووثائق داخلية ومعلومات بطائق الائتمان، حيث تم تسريب هذه الوثائق عبر موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، فيما طالت هذه التسريبات، المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أيضا.

ووفقا لما نشره موقع bbc الإخبارى، فظهر فى البيانات التى تم تسريبها على أحد حسابات موقع “تويتر” رقم فاكس وبريد إلكترونى خاص بالمستشارة بالإضافة إلى عدد من الخطابات المرسلة منها وإليها، وفى أول رد فعل عن التسريب من الحكومة الألمانية، تحدثت وزيرة العدل كاتارينا بارلى عن “هجوم خطير“.

وقالت بارلى اليوم الجمعة: “القائمون على التسريب يريدون الإضرار بالثقة فى ديمقراطيتنا ومؤسساتنا”، كما أكدت على ضرورة التحرى عن الجناة بسرعة وكشف دوافعهم السياسية المحتملة، وقالت: “لا ينبغى السماح لمجرمين والعقول المدبرة لجرائمهم بإثارة جدل فى بلدنا“.

ووفقا للتقرير، فإن مالك الحساب الذى قام بتسريب البيانات على تويتر، يصف نفسه بأنه باحث أمنى، وفنان، وتهكم، وسخرية، فيما تخص البيانات المسربة كافة الأحزاب الممثلة فى البرلمان الألمانى (بوندستاج) باستثناء حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليمينى الشعبوي.

وتتضمن البيانات المسربة أرقام هواتف جوالة وعناوين وبيانات شخصية للغاية، مثل بطاقات هوية أو محادثات إلكترونية أو خطابات أو فواتير أو معلومات عن بطاقات ائتمانية، كما شملت التسريبات أيضا فى بعض الحالات محادثات إلكترونية عائلية ومعلومات عن بطاقات ائتمانية لأفراد عائلات هؤلاء الساسة.

 وقال المكتب الاتحادى الألمانى لأمن المعلومات (BSI) إنه يحقق فى الاختراق وقال إن الشبكات الحكومية لم تتأثر، على حد علمها، كما عقد مركز الدفاع السيبرانى الوطنى اجتماعاً صباح الجمعة لبحث الأمر، وعلى الرغم من أنه لم يتم نشر أى وثائق ذات حساسية سياسية، إلا أن المدى الكبير للبيانات الشخصية التى تم تسريبها يشير إلى أن العواقب يمكن أن تكون كبيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *