الرئيسية / توب / بالأرقام.. تعرف على خريطة المحافظات ذات الكثافات الطلابية المرتفعة

بالأرقام.. تعرف على خريطة المحافظات ذات الكثافات الطلابية المرتفعة

تعد الكثافات الطلابية داخل المدارس بمثابة حائط الصد، الذى يواجه أى تطوير فى منظومة التعليم، إلا أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وهيئة الأبنية التعليمية تواصل وضع حلول ومقترحات لتقليل الكثافات الطلابية تزامنا مع خطة تطوير التعليم التى بدأت ثمارها تظهر بشكل ملحوظ فى المدارس الحكومية.

وفى السياق ذاته قال اللواء يسرى عبد الله، مدير هيئة الأبنية التعليمية، إن الهيئة تضع حلول للتغلب على الكثافات الطلابية داخل المدارس بشكل مستمر، موضحا أن الهيئة تحتاج إلى 258 ألف فصل حتى 2021، لحل جميع المشكلات المرتبطة بالكثافات منها القضاء على تعدد الفترات فى بعض المدارس وأيضا خدمة المناطق المحرومة من التعليم وزيادة نسبة الاستيعاب بمرحلة رياض الأطفال وإيجاد بدائل للمدارس المؤجرة وتوفير فصول لذوى الاحتياجات الخاصة مع استيعاب الزيادة السكانية.

وأضاف مدير هيئة الأبنية التعليمية ، أنه جارى حاليا التنسيق مع مديريات التربية والتعليم لإيجاد حلول مؤقته لحل مشكلة الكثافات المرتفعه جدا والتى قد تزيد عن 100 طالب فى بعض المدن المزدحمة وذلك لحين توفير الاتاحة المناسبة ومنها دراسة إمكانية فتح فتره ثانية ببعض المدارس أو توزيع كثافة مدرسة على أخرى مجاورة لها، أو استغلال فصول بها فراغات فى المعاهد الأزهرية بشرط أن تكون مجاورة لنفس المدرسة التى بها كثافة طلابية، لافتة إلى أن إنشاء فصول فى شكل كرفانات يجب أن يكون هناك مكن يتسع لإنشائها.

وأوضح مدير هيئة الأبنية التعليمية، أن خطة العام المالى 2017 / 2018، تم تسليم 19 ألف و885 فصل دراسى، كما تم تسليم 4392 فصل فى خطة العام المالى 2018،2019، مؤكدا أن جارى إنشاء 18 ألف و287 فصل، كم تم الإعلان عن 445 فصل، لافتا إلى أن إجمالى مشروعات العام المالى الحالى وصلت إلى 1431 مشروع بإجمالى 23 ألف و81 فصل دراسى.

وأضاف مدير هيئة الأبنية التعليمية، أن الحلول المؤقتة والإدارية التى يتم دراستها للتغلب على الكثافات الحالية فى الفصول، هى تحويل المدرسة إلى فترتين أو توزيع كثافة مدرسة على أخرى مجاورة لها، أو استغلال فصول بها فراغات فى المعاهد الأزهرية بشرط أن تكون مجاورة لنفس المدرسة التى بها كثافة طلابية، لافتة إلى أن إنشاء فصول فى شكل كرفانات يجب أن يكون هناك مكان يتسع لإنشائها.

من جانبها قالت المهندس أمل صابر، رئيس الإدارة المركزية للبحوث والدراسات بهيئة الأبنية التعليمية، أن هناك قرابة 44% من مدارسنا بها كثافات طلابية موزعة على 11490 مبنى مدرسى، مشيرة إلى أن محافظة الإسكندرية هى الأعلى بواقع 62.5%، ثم الجيزة بـ61.8%، والقيوبية 61%، ودمياط 56.6% والغربية 54.6% والمنوفية 53.2%، والشرقية 49.3% والقاهرة 49% والدقهلية 48.2% والبحيرة 46.7% وكفر الشيخ 41.8% والإسماعيلية 38.2% وبورسعيد 27.6% ومحافظة السويس 26.7%.

وأوضحت أمل صابر، أن هناك مجهودات تبذل من الهيئة وكافة الجهات للقضاء على مشكلة الكثافات الطلابية، موضحة أن معدلات القيد سنويا تحتاج إلى 20 ألف فصل، مشيرة إلى أن هناك زيادة فى معدلات القيد، حيث زادت إلى 800 ألف تلميذ فى العام الدراسى 2018، عن العام الذى يسبقه.

وفى السياق ذاته، أكدت مصادر مسئولة، أن هناك 14.6% من المدارس تعمل بنظام الفترات المتعددة، و5.3% من القرى ما زالت محرومة من التعليم الأساسى، كما أن هناك حاجة لبناء 51 ألف فصل لحل مشكلة تعدد الفترات الدراسية، ولرفع نسبة الاستيعاب فى مرحلة رياض الأطفال نحتاج لبناء 32 ألف فصل، ولاستيعاب الزيادة السكانية المتوقعة حتى 2021 نحتاج لبناء 36 ألفا و663 فصلا.

وأوضحت المصادر، أنه لتوفير فصول للتربية الخاصة نحتاج لبناء 10 آلاف و815 فصلا، وبناء 12 ألفا و240 فصلا، لتوفير بدائل للمدارس المؤجرة، ولإحلال وتحديث المبانى المغلقة نحتاج لبناء 19 ألفا و46 فصل دراسى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *