الرئيسية / توب / جامعة عين شمس تعقد الاجتماع الافتتاحى الأول لمركز أبحاث ودراسات طريق الحرير

جامعة عين شمس تعقد الاجتماع الافتتاحى الأول لمركز أبحاث ودراسات طريق الحرير

استضاف قصر الزعفران بجامعة عين شمس، الاجتماع الافتتاحى الأول لمركز أبحاث و دراسات طريق الحرير، بحضور الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس والدكتور ليو وى رئيس جامعة الشعب الصينية وعميد كلية الدراسات التنموية والاستراتيجية بجامعة الشعب و الوفد المرافق له والدكتور حسين عيسى، ورئيس لجنة الموازنة بمجلس والنواب.
وشهد الاجتماع مشاركة الدكتور ناجى عبد المؤمن، عميد كلية الحقوق ومدير الكلية الفنية العسكرية وإسراء عبد السيد مدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة عين شمس و الدكتورة هبه شاهين مدير المركز الإعلامي لجامعة عين شمس.
وأكد الدكتور  عبد الوهاب عزت، أن جامعة عين شمس لا تمثل في هذا المشروع نفسها فقط؛ بل جهات البحث الأكاديمي كافة في مصر وإفريقيا.
وأوضح أن جامعة عين شمس تسعى لحشد الإمكانات المتاحة والتواصل مع أكبر عدد من الجامعات المصرية والعربية والإفريقية للمشاركة في هذا المشروع.
و استعرض تشكيل مجلس إدارة مركز دراسات و أبحاث طريق الحرير و الذي يضم في عضويته الدكتور حسين عيسى ورئيس لجنة الموازنة بمجلس النواب و الدكتور ناجي عبد المؤمن عميد كلية الحقوق ومدير الكلية الفنية العسكرية و الدكتور أيمن عاشور عميد كلية الهندسة و اللواء حمدي بدين .
وتناول الدكتور  حسين عيسى عدد من المحاور الأساسية لخطة عمل المركز و التى ترتكز على  تجميع وتوثيق كامل لأهم الأبحاث التى كتبت عن طريق الحرير ؛ بهدف إعداد قاعدة معلوماتية كاملة، إلى جانب التعاون مع جميع الجهات الرسمية والرقابية المهتمة بالشأن الصينى ، و كذلك عقد المؤتمرات وورش العمل وتبادل الزيارات والتى تعكس عمق العلاقات المتبادلة بين البلدين و النظر إلى مصر كحليف و شريك استراتيجي وثيق، موضحاً أن ما سيتم الخروج به من توصيات عملية سيوضع قيد التطبيق مع وضع خطة زمنية لتنفيذها. و أوضح أن المركز سيقوم بنوعين من الدراسات وهى الدراسات المعدة مسبقاً حيث أن طريق الحرير يضم 63 دولة أوربية و إفريقية وآسيوية ، مشيراً أن هذه الدراسات سترفع لمتخذى القرار فى كل من الدولتين المصرية والصينية.
أما النوع الآخر من الدراسات يتمثل في دراسات الجدوى التى ستصاحب المشروعات الصينية فى مصر، باللإضافة إلى الجهات الخارجية التى ستتعاون مع الصين سواء داخل مصر أو خارجها.
وأشار رئيس جامعة الشعب الصينية أن التصور الذى قام أ.د حيسن عيسى بعرضه يتوافق تماماً مع وجهة النظر الصينية حول المركز موضحاً أنه قد تم عقد الكثير من القاءات اثناء زيارة أ.د عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس للصين وتم التأكيد والإتفاق على التنفيذ الفورى لتبادل الطلاب بين الجامعتين، تقديم كافة الدعم السريع للأبحاث المشتركة اتدخل حيز التنفيذ فى أقرب وقت، بالإضافة إلى تحديد ورش العمل، الندوات والمؤتمرات البحثية.
وأكد رئيس جامعة الشعب أن إنشاء هذا المركز يخدم بشكل كبير خطط البلدين فى المقام الأول مضيفاً أنه لدينا ثقة مطلقة فى هذا المركز لما يضمه من إمكانات بشرية وقامات علمية . وعقب الاجتماع تبادل الجانبان الدروع و الصور و الهدايا التذكارية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *