الرئيسية / توب / تغطية نعشها برسوم تلاميذها.. قصة جنازة مديرة مدرسة بريطانية بمشاركة 700 طالب

تغطية نعشها برسوم تلاميذها.. قصة جنازة مديرة مدرسة بريطانية بمشاركة 700 طالب

يرتبط الطلاب بمعلميهم، خاصة المؤثر منهم بما لهم من تأثير كبير على حياتهم، فى الجانبين العلمى والحياتي، إذ يكون للمعلمين الدور الأكبر والأبرز على الطفل بعد أسرته، فى تكوينه النفسى والاجتماعى.

تلاميذ مدرسة سان أندور، تسلموا رسالة نهائية مؤثرة من مديرة مدرستهم قبل وفاتها، ليمنحوها جنازة ملهمة، عن طريق غناء الأغانى، وتغطية نعشها برسومات تلاميذها فى المدرسة.

ما يقرب من 700 شخص، كانوا فى وداع “سو إيست” مديرة مدرسة سان أندرو، والتى توفيت بعد صراع مع السرطان عن عمر 58 عامًا، وبعد أن أرسلت رسالة ملهمة ومؤثرة لتلاميذها، أكدت فيها أنها “ستموت قريبًا” وشكرتهم على “فرحهم وصداقتهم”.

فى رسالتها، اقتبست السيدة إيست مقطعًا من رواية، الكاتب سى إس لويس، تقارن الموت بالإبحار فى الأفق فى قارب صغير مستدير.

700 تلميذ والآباء والتلاميذ السابقون، احتشدوا لتوديع المدير السابق لمدرسة كنيسة سانت أندرو، غنّى تلاميذ المدرسة السابقين والحاضرين فى الجنازة، وغطوا نعش السيدة إيست برسوم من الجنيات والفراشات وقلوب الحب وقوس قزح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *