الرئيسية / توب / أطفال الإسماعيلية يتعلمون القيادة الآمنة بالمدينة المرورية

أطفال الإسماعيلية يتعلمون القيادة الآمنة بالمدينة المرورية

افتتحت وزارة الداخلية مؤخرًا المدينة المرورية الجديدة للأطفال، بمقر إدارة مرور الإسماعيلية، والتى تستهدف تعليم الأطفال آداب وسلوكيات القواعد المرورية، وكيفية قيادة السيارات فى إطار تعليمى لتنمية روح الولاء والانتماء وترسيخ مبدأ احترام قواعد المرور.

جاء افتتاح المدينة المرورية الجديدة للأطفال بالإسماعيلية فى إطار خطة وزارة الداخلية لمواكبة تطورات العصر الحديث والمستحدثات الأمنية الجديدة فى جميع المجالات الخدمية والنواحى التى تمس حياة المواطنين وأمنهم خاصةً فى مجال المرور لفرض مزيد من الانضباط المرورى بجميع الشوارع والطرق والميادين بمدن المحافظة المختلفة ومراكزها.

وتتيح المدينة المرورية الجديدة للأطفال بالإسماعيلية، للطفل أن يتعرف على الضباط ورجال المرور وكيفية تعامل القيادات والضباط وصف الضباط معهم عن قرب، كأسرة واحدة مثل أسرهم.

كان اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية، يرافقه اللواء محمد على حسين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، واللواء حمدى عبد النبى مدير إدارة المرور بالإسماعيلية، وجمع كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة قاموا بافتتاح المدينة المرورية الجديدة للأطفال.

وقال محافظ الإسماعيلية، إنه بات من الضرورى أن نسعى جميعًا إلى تطوير طرق ونظم التعليم بشكل عام خاصة مع الأطفال والنشء وتعليمهم كافة سبل احترام القواعد والآداب العامة فى سلوكياتهم، وتعليم الأطفال من الصغر قواعد المرور وأثار عدم احترام تلك القواعد، ومن خلال الممارسة العملية، يتعرف الطفل على الأنظمة المرورية والإشارات بشكل عملى يهدف إلى ترسيخ الثقافة المرورية لديهم للارتقاء بزيادة الوعى المرورى لدى الأطفال، بخلق جيل جديد لدية ثقافة مرورية يسهم فى منظومة مرورية أكثر أمنًا ويتم شرح قواعد المرور للأطفال نظريًا، ثم التطبيق العملى للمساهمة فى القضاء على السلوكيات المرورية الخاطئة.

وتتضمن المدينة مضمارًا للقيادة مطبوع عليه شكل للطريق مرسوم عليه الخطوط الأرضية “خط متصل، خط متقطع، حرم الطريق”، بالإضافة إلى أرصفة مصنوعة من مادة آمنة، بما يسمح للأطفال التعرف على أماكن الانتظار والتى تم تلوينها بالأبيض والأسود فى حالة السماح بالانتظار وأسود وأصفر فى حالة ممنوع الانتظار، كما تتضمن العلامات المرورية والإشارات الضوئية للسيارات والمشاة، لتفاعل ومحاكاة الأطفال لتلك الإشارات من خلال الممارسة العملية.

وقال اللواء محمد على حسين، مدير أمن الإسماعيلية، إن المدينة المرورية تساعد على إنشاء أجيال على قدر من المعرفة وتفيد أسرهم ونقل الثقافة بين زملائهم.

وأضاف مدير أمن الإسماعيلية، أن الوزارة تسعى دائمًا إلى الحد من الحوادث على الطرق والحفاظ على أرواح المواطنين.

وتم تجهيز المدينة المرورية الجديدة للأطفال بمحافظة الإسماعيلية، لاستقبال أطفال المدارس، بعد أن تم تزويدها بأحدث التقنيات والمساعدات الفنية من “أرضيات، وخطوط، وعلامات أرضية، وإشارات ضوئية، ولوحات إرشادية “، لاستقبال الأطفال من كافة مراكز ومدن وقرى المحافظة لتدريبهم من خلال مدربين متخصصين، لتدريبهم نظرى وعملى.

وتعد المدينة المرورية الجديدة للأطفال بالإسماعيلية مشروع تعليمى وتثقيفى للأطفال من سن 4 سنوات وحتى 10 سنوات لتعريفهم بأبرز قواعد المرور وآداب الطريق، حيث تتكون من عدة طرق للقيادة مصنوع من مواد آمنة لاستخدامها من قبل الأطفال، وتم تقسيمها على صورة تقاطعات مرورية وميادين وأماكن لعبور المشاة، وكذلك أرصفة على جانبى الطريق، فضلاً عن تخطيط الطريق بخطوط متقطعة ومتصلة للتعريف بالفرق بينهما، كما تحتوى المدينة على إشارات مرورية لتبين للأطفال الفارق بين الإشارات الضوئية ومتى يمنع التوقف ومتى يسمح بعبور المشاة أو مرور السيارات.

كما يوجد بالمدينة المرورية صور لأبرز المخالفات مرورية وأكثرها شيوعًا، وذلك حتى يعى الطفل هذه الأخطاء وتجنب الوقوع فيها مستقبلاً.

وتنقسم التدريب داخل المدينة المرورية بالإسماعيلية إلى قسمين، الأول نظرى وفيه يقوم عدد من ضباط الإدارة العامة للمرور بشرح القواعد الأساسية للمرور باستخدام شاشات عرض وصور توضيحية فى قاعات مجهزة لذلك، أما القسم الثانى فهو التجربة العملية، وفيه يقوم الأطفال بمحاكاة القيادة فى الشوارع والميادين مستقلين سيارات صغيرة ودراجات نارية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *