الرئيسية / توب / وفد الأكاديمية الوطنية الطبية الفرنسية فى زيارة لمركز الأورام بجامعة المنصورة

وفد الأكاديمية الوطنية الطبية الفرنسية فى زيارة لمركز الأورام بجامعة المنصورة

استقبل الدكتور محمد عطية، عميد كلية الطب بجامعة المنصورة، والدكتورة نسرين صلاح عمر وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وفد الأكاديمية الوطنية الطبية الفرنسية خلال زيارة لمركز الأورام بجامعة المنصورة، لبحث سبل التعاون مع كلية الطب وبالأخص فى مجال الأورام وعلاجات السرطان والأبحاث الحديثة فى مراكز أبحاث الحبل السرى، والتى تقدم علاجات حديثة لأمراض السرطان.

وذلك فى إطار اهتمام الجامعة بعقد شراكات وتوأمة دولية مع كبرى المراكز الطبية والمؤسسات البحثية، وبالأخص مع الجانب الفرنسى والذى يتميز بالتفوق النوعى فى علاجات الطب الحديث والطب التجددى فى علاج الأورام والسرطان.

ويضم الوفد البروفيسور برنارد لانويس، رئيس الأكاديمية الوطنية الطبية الفرنسية الرئيس السابق للجمعية الفرنسية لنقل الأعضاء، والبروفيسور يوفيس جوليت السكرتير العام لأكاديمية الطب، والبروفيسور جاكويس روازى الرئيس السابق لقسم الباطنة بمعهد جوستاف روس الرئيس السابق لمركز أبحاث أورام العظام والأنسجة الرخوة، والبروفيسور إيمانويل كابنيس الرئيس السابق لقسم أشعة الأمراض العصبية بجامعة بارى.

وخلال اللقاء تم استعراض قدرات وإمكانيات جامعة المنصورة الطبية وما تقدمه من خدمة طبية لمجتمع الدلتا وربوع مصر. وعقب اللقاء قام الوفد بزيارة إلى مركز الأورام استقبلهم خلال الزيارة الدكتور محمد حجازى مدير المركز قدم خلالها الوفد الفرنسى مجموعة محاضرات علمية عن أحدث الطرق الطبية التشخيصية والعلاجية للأورام.

وقدم بروفيسور برنارد لانويس محاضرة عن استراتيجية علاج أورام الكبد، كما قدم البروفيسور إيمانويل كابنيس محاضرة عن دقة التصوير الطبى للحصول على التشخيص الدقيق فى علاج الأورام، والبروفيسور جاكويس روازى قدم محاضرة عن المسح الرسمى للسرطان فى فرنسا من 2004 وحتى الآن، كما قدم البروفيسور يوفيس جوليت معالجة الصحة العامة عن طريق طب المجتمع.

وعقب المحاضرات تم عقد لقاء للوقوف على خطوات التعاون المستقبلى مع مركز الأورام، حيث تم الاتفاق على تحضير اتفاقية تعاون فى المجالات الطبية ذات الصلة.

جاءت زيارة الوفد الفرنسى عقب توقيع اتفاقية تعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجى بالقاهرة، والتى تستهدف تفعيل هذه الاتفاقية فى المراكز والجامعات المتميزة فى مصر، لتوطيد العلاقات بين العلماء وشباب الباحثين فى كل من مصر وفرنسا فى المجالات الطبية بهدف تشجيع تبادل المعرفة والخبرة بين الشبكات العلمية القائمة، وتمهيد الطريق لمزيد من التعاون العلمى.

وصرح الدكتور محمد عطية أن علاقات التعاون بين الجامعة والمؤسسات الفرنسية بدأ منذ فترة طويلة، وأخذ العديد من أشكال التعاون على المستوى الطبى والعلاج والأبحاث الطبية.

وأكد الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة ضرورة تعظيم الاستفادة من التعاون الدولى مع المؤسسات والجامعات المتميزة فى الدول المتقدمة، والتى تربطها علاقات جيدة مع مصر وتظيف التعاون الدولى لنقل الخبرات والمعرفة للاستفادة بها فى بناء كوادر شابة على أعلى مستوى من العلم والكفاءة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *