الرئيسية / توب / دراسة: السجائر المسخنة تدمر الرئة وانتشارها يؤدى لوفاة 8 ملايين بحلول 2030

دراسة: السجائر المسخنة تدمر الرئة وانتشارها يؤدى لوفاة 8 ملايين بحلول 2030

حذرت صحيفة “ذى صن” البريطانية، فى تقرير لها اليوم ،من استخدام السجائر المسخنة، مؤكدة بأنها خطر على رئتيك مثل السجائر التقليدية، فقد أثبتت الدراسات أن أجهزة التبغ المسخنة الجديدة تعمل على تدمير خلايا الرئة بقدر تدخين السجائر التقليدية..

وقال خبراء إن السجائر المسخنة التى يصفها البعض بأنها “الأكثر أمنا”، أظهرت الدراسات بأنها خطرة مثل التدخين العادى، والسجائر الإلكترونية .

أظهرت دراسة جديدة تقارن مباشرة بين السجاير الجديدة المسخنة المحتوية على التبغ، والسجاير الألكترونية والسجائر التقليدية، أن هؤلاء الثلاثة كلها سامة لخلايا الرئة البشرية.

وأشار التقرير إلى أن  التوصل لهذا الجهاز الجديد، الذي يقوم بتسخين التبغ الصلب بدلاً من السائل الإلكتروني ، “سامًا تمامًا” للرئتين كدخان سيجارة عادية.

يقول الخبراء إن دراستهم تؤكد على فكرة أن الأجهزة الإلكترونية الحديثة لإيصال النيكوتين قد لا تكون بديلاً أكثر أمناً للتدخين العادي، مضيفة أننا نعرف القليل جدًا عن التأثيرات الصحية للأجهزة الجديدة.

قاد الدراسة الدكتور باوان شارما، وهو باحث في جامعة سيدني للتكنولوجيا ومعهد وولكوك للبحوث الطبية ، سيدني ، أسترالي والذى أوضح أن “التدخين هو السبب الرئيسي للوفاة الذى يمكن  منعه ، ومع إدخال السجائر الإلكترونية في العقد الأخير، وإذا استمر الاتجاه الحالي، فإن تعاطي التبغ سيسبب أكثر من 8 ملايين حالة وفاة سنوياً بحلول عام 2030 حول العالم.

وقالت الصحيفة، إن الإضافة الأخيرة في هذا الاتجاه الناشئ هي الإدخال المخطط والقوي لأجهزة التبغ المسخنة.

ووجد الباحثون أن دخان السجائر الالكترونية، وبخار التبغ المسخن كانا شديد السمية للخلايا.

وأضاف الدكتور سوخويندر سوهال الباحث في جامعة تسمانيا في لونسيستون بأستراليا ،والمؤلف الرئيسي في الدراسة: “ما خرج بوضوح هو أن المنتجات الجديدة لم تكن بأي حال من الأحوال أقل سمية للخلايا من السجائر التقليدية، أو السجائر الإلكترونية“. vaping “.

وأضاف الدكتور شارما: “تشير نتائجنا إلى أن الثلاثة جميعهم يسببون تسمم لخلايا الرئتين، وأن أجهزة التبغ الجديدة المسخنة ضارة كتدخين السجائر التقليدية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *