الرئيسية / توب / التعليم تحذر المدارس الخاصة من تحصيل أى مبالغ مالية نظير تسليم الطلاب للتابلت.. وتؤكد: الجهاز اللوحى مجانى من الدولة.. وطلاب يرحبون بإدخال التكنولوجيا فى التعلم.. ويؤكدون: ستغير نظرتنا للدراسة

التعليم تحذر المدارس الخاصة من تحصيل أى مبالغ مالية نظير تسليم الطلاب للتابلت.. وتؤكد: الجهاز اللوحى مجانى من الدولة.. وطلاب يرحبون بإدخال التكنولوجيا فى التعلم.. ويؤكدون: ستغير نظرتنا للدراسة

تواصل مديريات التربية والتعليم والتعليم الفنى، تسليم طلاب الصف الأول الثانوى العام، أجهزة التابلت على مستوى الجمهورية، حيث بدأت المرحلة الأولى وضمت 20 محافظة على أن يستكمل باقى المحافظات بشكل لاحق.

وحذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، المدارس الخاصة من تحصيل أى مبالغ مالية نظير تسليم الطلاب للتابلت، مؤكدة أن التابلت مجانى لجميع الطلاب سواء فى المدارس الخاصة أو الحكومية.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن المبالغ التى حددتها الوزارة نظير استلام الطالب للتابلت هى مبلغ 100 جنيه فقط، يسددها الطالب فى هيئة البريد المصرى، فقط، مشددة على أن أى مبالغ أخرى تحصل من الطلاب تعد مخالفة لتعليمات الوزارة وسوف تعرض المدرسة نفسها للتحقيق وتوقيع العقوبات عليها، مشيرة إلى أن سعر التابلت تتحمله الوزارة وهو مجانى لجميع الطلاب.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد ضاهر، مساعد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، لتكنولوجيا المعلومات، إن المعلمين فى المدارس الخاصة من الفئات غير المدرجة فى استلام جهاز التابلت، وإنما سيكون توزيعه مقتصرا على طلبة الصف الأول الثانوى فى المدارس الحكومية والخاصة وطلبة الخدمات

وأضاف أحمد ضاهر،  أن وزارة التربية والتعليم ملتزمة بتجهيز المدارس الحكومية بالبنية التكنولوجية اللازمة لتشغيل منظومة التابلت، وتوفير خدمة الإنترنت فى المدارس خلال فترة الدراسة، وكذلك الشاشات التفاعلية.

وفى السياق ذاته، أبدى طلاب بالثانوى العام بعد تسلمهم الأجهزة ترحيبهم بتجربة التابلت، مؤكدين أنه بعد إطلاعهم على جزء من المحتوى الموجود على الجهاز، اتضح أن التجربة ثرية وسوف تغير نظرة الطلاب للدراسة وسيكون هناك شغف وحب للتجربة والتعامل مع المعلومات الثرية.

قال الطالب أحمد محمد، بالصف الأول الثانوى، إن هناك مميزات كثيرة فى جهاز التابلت ظهرت منذ اليوم الأول من استلامه على رأسها أنه مؤمن بشكل كبير لا يستطيع الطالب أن يضع عليه فلاشة أو يدخل بيانات أو معلومات معينة غير الموجودة والمتوفرة من قبل وزارة التربية والتعليم، إضافة إلى محتوى أعمق بكثير من الكتاب الورقى، حيث يتيح التابلت للطالب الدخول على بنك المعرفة الاستفادة من كم المعلومات الموجودة على منصته.

وأوضح الطالب، أنها تجربة مفيدة ويجب على الطلاب الاستفادة منها بشكل حقيقى ومنح أنفسهم فرصة للإطلاع على التجربة خاصة أن أول امتحان إلكترونى سيكون مارس المقبل وسوف يكشف عن جزء كبير من التجربة، وتفاصيلها وما يتعلق بشكل الامتحانات وآلية أدائه.

وقالت الطالبة مى أحمد، إن لديها شغف بالتجربة، وتطوير منظومة التعلم، مضيفة أنه رغم أن التابلت وسيلة فى منظومة الثانوية التراكمية إلا أنها سوف تستفيد منه، حيث أن المحتوى الموجود عليه سوف يبعد الطالب عن أسلوب الحفظ، مؤكدة أنه يجب على الوزارة متابعة أداء أعضاء هيئة التدريس فى الفصول ومدى تفاعلهم مع الطلاب من خلال التابلت، لافتة إلى أن الطالب يحتاج إلى توجيه من قبل معلميه فى الفصل خاصة فى بداية تطبيق التجربة.

وأوضحت الطالبة، أن الإمكانيات الموجودة فى التابلت على مستوى عالِ، وسوف تظهر نتائجها بعد التطبيق والشرح والتفاعل مع المعلمين، مضيفة أنهم ينتظرون انطلاق التجربة بشكل كامل لاستفادة منها، قائلة: مبسوطين بالتغيير وهنغير أسلوب المذاكرة والتحصيل ليتناسب مع التطوير الجديد، ولكن مسألة وقت”.

وأشارت إلى أن قياس التجربة بشكل كبير سيكون وقت إجراء الاختبارات على الجهاز، إضافة إلى سهولة الحصول على المعلومات المرتبطة بمحتوى بنك المعرفة، موضحة أنهم يطلبون أن تكون أسئلة الامتحان أكثر دقة وتناسب طريق المذاكرة التى اعتادوا عليها قبل استلام التابلت والتدريب عليه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *