الرئيسية / توب / المدرسة المعمارية الزخرفية بكفر الشيخ تعلم 20 مهنة بـ15 قسماً

المدرسة المعمارية الزخرفية بكفر الشيخ تعلم 20 مهنة بـ15 قسماً

تحولت المدرس الثانوية الصناعية بمحافظة كفر الشيخ لمراكز تدريب وتأهيل لسوق العمل، وتحول الطلاب من مجرد طلاب أثناء اليوم الدراسى لصنايعية، يمارسون العديد من المهن المتعددة إما عقب اليوم الدراسى أو ففى أيام الأجازات،يطبقون ما تعلمونه فى المهن التى امتهنوها بالورش المتعددة التى يعملون فيها، ومن بين تلك المدارس المدرسة الثانوية الصناعية الزخرفية، تضم 15 قسمًا لتعليم الطلاب المهن المتعددة.

قالت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ،لم نهتم بالجانب الدراسى فقط فى المدارس الصناعية بل بالجانب العملى والتدريبى، ومن بين تلك المدارس التى تم وضعها على الطريق الصحيح باختيار إدارة متميزة متمثله فى يوسف البسيونى، وتعاون جميع العاملين بها ،لتنافس المدرسة مدارس الجمهورية فى المخرج التعليمى لسوق العمل،فكلنا فى خدمة الطلاب، ومصر تحتاج لسواعد قوية وأرباب مهن متقنين لها، بل نعد خريج متقن لمهنة تتناسب مع متطلبات سوق العمل، فالمدرسة بها 15 قسماً مختلفاً كل منها يعلم مهنة من المهن بل أن هناك أقسام يعلم الطالب أكثر من مهنة، يتطلبها سوق العمل.

وأضافت كشك، خلال جولاتها بالمدرسة واللقاءات التى عقدتها مع الطلاب، تعرفت أنهم على وعى كامل بمستقبلهم وأن القطاع الخاص، وتبنى مشروعات هو الطريق الصحيح، بل أن منهم من يعمل فى مهن متعددة فى نفس تخصصاتهم،بل أن الطلاب شاركوا فى مشاريع رأس المال بالمدرسة ،وأصبحت المدرسة تصنع أثاث المدارس من مقاعد وأبواب، ونوافذ وغيرهم،وأعمال دعائية وإعلانية للمديرية،مما يوفر الكثير من الأموال على الدولة.

وأكد يوسف البسيونى،مدير إدارة المدرسة،أن المدرسة تتميز عن بقية المدارس بالتواجد الطلاب، وتعليمهم العديد من المهن فى الأقسام المختلفة،مما يهيئ الطلاب لسوقف العمل وهذا ما تحرص الدكتورة بثينة كشك، وكيل الوزارة على متابعته، للتعرف على ما تعلمه الطلاب ،ومانفذوه من تمارين، وماقاموا به من أعمال سواء فى مشروع رأس المال،أوفى العديد من الأعمال، مما يجعها من المدارسى الرائدة فى تهيئة الطلاب لسوقف العمل، مؤكداً أن المدرسة تشارك فى العديد من المعارض وتنتج ما تنتجه فى العديد من الاقسام، مؤكداً أن ما شجحع الطلاب على تعلم المهن لأن المنعلمين يشاركونهم جميع الأعمال التى يقومون بها بارتداء زى محدد يتساوى فى الجميع بإرتداء بلطو موحد لكل قسم.

قال بهاء محمد عطية أبوزيد حسن ،طالب بقيم أعمال الخرسانة ،إنه تعلم بقسم أعمال الخرسانة ،كيفية عمل قواعد الأساسات،وتنفيذ الشدة الخشبية،ورصد حديد التسليح حسب الرسومات،وعمل الأعمدة الخرسانية ،و كيفية رص حديد التسليح للأعمدة وكيفية حسابات الكانات، وتنفيذ بلاطات الأسقف بأنواعها سواء الاسقف ذات الكمرات الرأيسية أو الفرعية ورص حديد التسليح “الجمالونات الخرسانية المسلحة” بأنواعها ،وعمل السلالم الخرسانية بداية من شدة السلم الخشبية وكيفية حساب درجات السلم، وتم تصميم عدد من هذه الاعمال عمليا بالمدرسة، مؤكداً أن التدريب العملى بالمدرسة جعله يجيد مهنة أعمال الخرسانة بأنواعها.

وأكد سعد محمود محمد ،بقسم شبكات المياه والأعمال الصحية، أنه تعلم أعمال السباكة من تركيب التغذية من شبكات المياه الباردة والساخنة داخل المبانى العامة والشقق السكنية، وتركيب المراحيض بأنواعها ” المرحاض العربى الشرقى ،والأفر نجى بأنواعه،وخطوط المياه الرئيسية وتركيب جميع أنواع خطوط الصرف، كما تعلم كيفية عمل الوصلات،مشيراً إلى أنه سعيد بما تعلمه مما أهله للعمل مع أحد السباكين وأجاد عمله ،وتحول من مجرد صبى،لصاحب مهنة يعمل معه عدد من العمال ،وزملاءه الطلاب،وبدأ ينفذ أعمال فى إحدى العمارات السكنية.

وقال أحمد فؤاد الشوادفى إبراهيم ،طالب بقسم الأثاث المعدنى، إنه تعلم كيفية عمل صاج الفرن، وشواية الفحم، ومنضدة مطبخ ،وعمل الدولايب والمكاتب والكراسى المعدنية وهياكل الثلاجات والغسالات والبوتجازات وأسرة المستشفيات،وفى الأجازة الصيفية يذهب للعمل بالمصانع ب 6 أكتوبر،مع خريجى المدرسة الذين استقروا فى عملهم فى العديد من الشركات،وهناك من حصل على وظيفة فى مصنع ايديل،مؤكداً أنه يفكر عقب تخرجه الإلتحاق بأحد المصانع الكبرى أوالإقتراض من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ،لإقامة مشروع خاص به خاصة أن الدولة تشجع هذا النوع من المشروعات.

وأضاف أحمد حمدى أحمد بدين أحمد،طالب فى قسم نجارة الأثاث، إنه تعلم أعمال النجارة من بداية الصف الأول بداية من تعليم التعاشيق ،وصناعة الأرفف، وصناعة الكراسى، كما نتعلم بطريقة تدريجية،صناعة الدواليب والأسرة،وترابيزات الكمبيوتر بالإضافة للمشاركة فى المشايع المتعددة لصناعة الأثاث للمدارس وصناعة الأثاث للمكتبات والمشاركة فى مشاريع رأس المال،والمشاركة فى عمل اثاث المعامل والفصول، ونحصل على مقابل نظير مشاركتنا فى تلك الأعمال.

وأضاف إبراهيم جابر إبراهيم محمد النجار،طالب بقسم الزخرفة ،تعرفنا بداية التحاقنا بالقسم على المعدات والأدوات الازمة المستخدمة وكيفية صيانتها، وبعدها تدربنا على أعمال الدهانات المختلفة مائية وزيتية وعمل لوحات الزخارف ،وكتابة الإعلانات بالخطوط المختلفة عربية وأوربية على لوحات صغيرة وكبيرة، كما شاركنا فى مشروع رأس المال الدائم بالمدرسة لدهن ما يسند للقسم من أعمال الدهانات المختلفة بألأجور رمزية ،مما يوفر على الدولة الكثير من الاموال.

وأضاف عمر محمود مسعد ،طالب بقسم الزخرفة، كما تعلمنا عمل الواجهات المعمارية، والتى بها دورانات مختلفة منها دوران نصف دائرى ودوران متلون، ودوران مخموس متساوى ،ودوران مخموس أربع مراكز ،ودوران مرجونى خمس مراكز،ودوران الأوزة وتنفيذ القبلات الإسلامية نصف دائرى وقبلة اسلامية مخوس منخفض، وتنفيذ الأقببة بأنواعها كما تعلمنا تنفيذ تلك الأعمال بمونة الجير والرمل بنسبة 1إلى 6 وبالطوب الورد الرملى، مؤكداً أن المعلمين يقيموننا على بناء على تنفيذ التمرينات التى يحددوها، وبعدها نفك التمارين ،ويتم تشوين الخمات للعمل بها مرة أخرى حفاظا على المال العام.

وقال إسلام أحمد عبدالفتوح الشوربجى، طالب بقسم أعمال التشطيبات، ندرب على تنفيذ جميع أنواع البياض الحديث الذى يتطلبه سوق العمل ،من بياض واجهات المنازل، والبياض الأسمنتى ،والبياض الصيص ،وبياض الأسقف ،وبياض الواجهات،وتصميم الفرم المتعددة، وكيفية سحبها وتركيبها على السقف أو تركيبها بالواجهات ،كما تعلمنا كيفية عمل المون والنسب المطلوبة من المواد المستخدمة كما تعلمنا أعمال المحارة، وتنفيذ الرسومات المتعددة وعمل الفرم والسحب والصب والتركيب،وتدريب الطلاب على أنواع الطمى للأسقف والأسقف المعلقة،وتنفيذ الطرز المعمارية بداية من الرسومات وعمل الفرم والسحب والصب والتركيب.

وأضاف حسام أحمد زيدان محمد ،طالب بقسم نجارة العمارة ،تعرقنا فى البداية على الأدوات المستخدمة من ماكينة الشرخ والنشار وماكينة الرابوة وماكينة الحلية وغيرهم من أنواع الماكينات، وبعدها بدأنا نتعلم كيفية تصنيع حميع أنواع الابواب ،والشبابيك وعمل الألومنيتال ،وتنفيذ الأبواب الخارجية والأبواب الداخلية والشبابيك والبلكونات بأنواعها.

وأكد أحمد ياسر عبدالغنى على،طالب بقسم الكهرباء،تعلمنا تكوين الدوائر وتركيب الكهرباء للمنازل وعمل الوصلات الكهربائية،مشيرة إلى أنه منذ إجادته لأعمال الكهرباء ،طبق ما تعلمه خلال عمله مع المعلم محسن محمود ،صاحب محل أدوات كهربائية بمنطقة غرب كفر الشيخ، خلال الأعمال التى ينفذها فى المنازل والعمارات،مؤكداً أنه عندمنا يتخرج سيكون صاحب محل لبييع الأدوات الكهربائية وسيحصل على قرض من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة مثله مثل شقيقه الذى فتح محل لبيع أدوات السباكة.

وقال أحمد محمد العدلى صابر ،بقسم الجرارات،ن دراسته فى هذا القسم حببته فى مهنتى المكانيكى والسائق ،وساعدته فى قيادة جرار والده بقريته، فتعلم بالقسم مكونات الجرارات، ومايؤدية كل جزء به سواء الماتور وغيره، كما تعلم قيادة الجرارات،وتعلم تحديد الأعطال التى تحدث للجرار ،وكيفية اصلاحه،مما وفر الكثير على والده سواء الوقت أو توفير الأموال بدلاً من دفعها للمكانيكى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *