الرئيسية / توب / فضيحة جديدة لـ فيس بوك: الموقع جمع بيانات 1.5 مليون مستخدم دون إذن للإعلانات

فضيحة جديدة لـ فيس بوك: الموقع جمع بيانات 1.5 مليون مستخدم دون إذن للإعلانات

كشف تقرير حديث أن فيس بوك جمع بيانات البريد الإلكترونى الخاصة بنحو 1.5 مليون مستخدم دون علمهم أو موافقتهم عند فتح حساباتهم، فمنذ مايو 2016 قامت شبكة التواصل الاجتماعى بجمع قوائم الاتصال الخاصة بـ1.5 مليون مستخدم جديد على الشبكة الاجتماعية.

ووفقا لموقع Business Insider البريطانى، قالت فيس بوك إن بيانات الاتصال تم تحميلها عن غير قصد على الشبكة الاجتماعية، وستقوم بحذفها على الفور.

ويأتى هذا الاكتشاف بعد أن لاحظ باحث الأمن الإلكترونى المسمى e-sushi أن فيس بوك يطلب من بعض المستخدمين إدخال كلمات مرور البريد الإلكترونى الخاصة بهم عند قيامهم بتسجيل حسابات جديدة للتحقق من هويتهم، وهى خطوة أدانها خبراء الأمن على نطاق واسع.

واكتشف Business Insider أنك إذا أدخلت كلمة مرور البريد الإلكترونى، فتظهر لك رسالة تقول إن الموقع يقوم باستيراد جهات الاتصال الخاصة بك دون طلب إذن أولاً.

فى ذلك الوقت لم يكن من الواضح ما كان يحدث، لكن كشف فيس بوك أمس  لـBusiness Insiderأن بيانات 1.5 مليون شخص تم جمعها بهذه الطريقة، وتم إدخالهم فى أنظمة الشركة، حيث تم استخدامها لتحسين استهداف الإعلانات، وبناء شبكة فيس بوك.

وقال متحدث باسم Facebook إنه قبل مايو 2016 كان الموقع يوفر خيارًا للتحقق من حساب المستخدم باستخدام كلمة مرور البريد الإلكترونى وتحميل جهات الاتصال طوعًا فى نفس الوقت، مؤكدا أن الشركة غيرت الميزة، وتم حذف النص الذى يبلغ المستخدمين بأنه سيتم تحميل جهات اتصالهم – لكن الميزة الأساسية لم يتم حذفها.

وأضاف المتحدث أن فيس بوك لم يصل إلى محتوى رسائل البريد الإلكترونى للمستخدمين، بل إلى جهات اتصال، والأشخاص الذين يتواصلون معهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *