الرئيسية / توب / رئيس جامعة القاهرة: لدينا 31 مشروع بحثي تطبيقى و26 أخرى ابتكارى جاهزة للتطبيق

رئيس جامعة القاهرة: لدينا 31 مشروع بحثي تطبيقى و26 أخرى ابتكارى جاهزة للتطبيق

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة حريصة على العمل الجاد فى كافة المجالات ووفقاً لأحدث النظم العالمية، وذلك لنقل الجامعة إلى العالمية، من خلال عدة محاور من بينها الفن الراقى الذى يرتقى بفكر وعقل ووجدان الطلاب، بجانب البحث العلمى واستثماره فى التنمية الشاملة، والمشاركة فى المشروعات القومية للبلاد، مع العمل على التقدم فى كافة التصنيفات الدولية.

وقال الخشت فى تصريحات صحفية، أن الجامعة حققت العديد من الإنجازات فى الملفات الهامة حيث ساهمت الجامعة فى العديد من المشروعات القومية على رأسها تطوير محور المنصورية مع محافظة الجيزة، وإنشاء مركز لعلاج الإدمان بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى، بالإضافة للتعاون مع وزارة البيئة لإنشاء محطة لرصد ملوثات الهواء، فضلا عن تطوير 100 أثر بالتنسيق مع وزارة الآثار، والمساهمة فى أكثر من كشف أثرى.

وأضاف الخشت، أن الجامعة كان له دور فى كافة المبادرات الرئاسية وعلى رأسها مبادرة حياة كريمة وحملة 100 مليون صحة ومودة وصنايعية مصر، بالإضافة إلى تنفيذ 31 مشروع بحثى تطبيقى مع المشروعات القومية، وإنشاء أول حاضنة أعمال، وأول دليل مصرى للتعامل الأخلاقى مع حيوانات التجارب.

وشدد الخشت، على أن الجامعة اتخذت عدة خطوات هامة لتطوير المنظومة الصحية ودون أن تتوقف الخدمة فى أى من مستشفياتها،مما أدى لاستقبال 7 مليون و300 ألف مريض خلال العام الماضى، وتم إجراء مليون و200 ألف أشعة و80 ألف أشعة مقطعية و45 ألف أشعة موجات صوتية،مشيرا إلى أنه فى ظل علاج هذه الأرقام من المرضى الإ أن الجامعة قامت بتطوير مستشفيات قصر العينى وتقليل قوائم الانتظار، بجانب توسعات فى مسشفيات أبوالريش اليابانى والمنيرة وتطوير وحدات جراحة القلب والصدر والكلى والدم والسكر والغدد الصماء، وتجديد 120 حضانة أطفال و تركيب أول جهاز للرنين المغناطيسى.

وأضاف الخشت، إنه تم إتخاذ خطوات كبيرة فى معهد الأورام لزيادة السعة الاستيعابية من خلال إحداث توسعات ساهمت فى زيادة الطاقة 30%، واقتناء وتشغيل أحدث جهاز فى العالم للكشف المبكر عن سرطان الثدى، فضلا عن عمل الجامعة الآن على أكبر مستشفى لعلاج الأورام فى العالم التى تقام على أرض الجامعة فى أكتوبر.

وأكد الخشت، إنه فى الوقت الذى تعمل الجامعة فى أكثر من جهة الإ أن منظومة الابتكار والبحث العلمى شغلت جزء كبير من الاهتمامات خلال الفترة الماضية حيث أفرزت الجامعة 26 مشروع ابتكارى وبراءة اختراع جاهزين للتطبيق على أرض الواقع، بكليات الهندسة والعلوم والزراعة والصيدلة والأسنان،مشيرا إلى أن الجامعة دعمت الطلاب الموهوبين حيث تمكن طلاب الجامعة من ابتكار وتصنيع النماذج الأولية من سيارة كهربائية مزودة بألواح طاقة شمسية، وطائرة بدون طيار بالتعاون مع المعهد الأمريكى لعلوم الطيران والفضاء، وتوربينة الرياح التى تم تنفيذها واختبارها.

كما نجح الأساتذة والطلاب الموهوبين فى تحويل المخلفات العضوية إلى اعلاف باستخدام التكنولوجيا الحيوية،وإعادة تدوير قشور الاستاكوزة النيلى فى التصنيع، فضلا عن ألة لحصاد النخيل، فضلا عن إنتاج سماد زراعى من مخلفات الجلود، و زراعة الشعير فى أراضى عالية الملوحة، واستخلاص مكمل غذائى لمرضى الأورام.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الجامعة تقوم بتنفيذ عدة مشروعات بحثية مع الجهات الدولية حيث تنفذ مشروع بحثية مع الاتحاد الأوروبى بقيمة 112 ألف يورو، فضلا عن 7 مشروعات مع صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية بقيمة 5 ملايين و121 ألف جنيه، و3 مشروعات مع أكاديمية البحث العلمى بقيمة 12 مليون و300 ألف جنيه.

وأوضح الخشت، أن الجامعة اهتمت بالنشر الدولى وتحسين جودة البحث العلمى حيث قامت برصد 10 مليون جنيه للكلية التى تدخل ضمن أفضل 100 تخصص فى العالم واستحداث جائزة الأميرة فاطمة وجائزة الأديب الراحل نجيب محفوظ، و20% زيادة فى مكافآت النشر العلنى، ومضاعفة مكافأة الإشراف على الماجستير والدكتوراه 6 مرات، موضحاً أن هذه القرارات ساهمت فى استحواذ الجامعة على 26.5% من جوائز الدولة فى كافة المجالات، ودخول الجامعة المصرية الوحيدة فى 6 تصنيفات دولية، والتواجد فى أفضل 200 جامعة فى عدد من التخصصات فى إنجاز يحدث لأول مرة فى مصر.

وقال الخشت، أن الجامعة نجحت فى نشر 4038 بحث علمى فى عام واحد فقط بنسبة 20% من النشر العلمى لكافة الجهات المصرية، وبمعادل تأثير 17.11% كما قامت الجامعة بإنشاء 15 مركز ووحدة بحثية وخدمية من بينها 3 مراكز الأولى من نوعها على مستوى مصر والعالم العربى، فيما حصل معهد كونفوشيوس على جائزة أفضل معهد فى العالم لتعليم اللغة الصينية، وفازت الجامعة بأول مركز التميز العلمى بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبالتعاون مع عدة جامعات أمريكية من التصنيف الأول عالمياً.

وأكد الخشت، على أن جامعة القاهرة اتخذت عدة خطوات نحو تطوير المنظومة التعليمية التى تساهم فى تخريج طلاب لديهم الفكر والإبداع وليس الحفظ والتلقين سواء مستوى تطوير شكل التقييمات وحتى على مستوى المناهج والمقررات، حيث تم استحداث 181 برنامج فى الجامعة من بينها 44 لائحة دراسية و55 برنامج للمرحلة الجامعية الأولى، وإنشاء كليات وبرامج لوظائف المستقبل.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الجامعة قطعت خطوات كبيرة فى إنشاء الجامعة الدولية فى أكتوبر والتى تعد الجامعة الوحيدة فى العالم القائمة على نظام البرامج الدولية بالشراكة مع الجامعات الدولية المرموقة والتى ستكون جاهزة لاستقبال الطلاب اعتبارا من العام الجامعى 2020 فى حال توفر الاعتمادات المالية اللازمة، مؤكدا أن الجامعة الدولية ليست مستقبل جامعة القاهرة فقط وإنما مستقبل الدولة المصرية فى التحول نحو عالمية التعليم بما تقدمه من تعليم ينافس الجامعات العالمية، فضلا عن احتضانها للطلاب الموهوبين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *