الرئيسية / توب / علاج غضروف الرقبة الطبيعى والجراحى

علاج غضروف الرقبة الطبيعى والجراحى

الغضروف هو نسيج ضام موجود فى أجزاء كثيرة من الجسم منها الرقبة، على الرغم من أنها مادة صلبة ومرنة، إلا أنها سهلة التلف نسبيًا.

هذا النسيج الدقيق والمطاط يكون بمثابة وسادة بين عظام المفاصل ووفقا لتقرير موقع ” medicalnewstoday“، الأشخاص الذين يعانون من تلف الغضروف يعانون عادة من آلام المفاصل، والتصلب، والالتهاب.

غالبًا ما يتم علاج تلف الغضروف بالعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية).

وظائف الغضروف

الغضروف له وظائف عديدة فى جسم الإنسان:

  • يقلل من الاحتكاك ويعمل كوسادة بين المفاصل ويساعد على دعم الوزن عند الركض والإنحناء والتمدد.
  • يحمل العظام معًا على سبيل المثال عظام القفص الصدري.
  • تصنع بعض أجزاء الجسم بالكامل من الغضاريف، مثل الأجزاء الخارجية من الأذن.
  • عند الأطفال تكون أطراف العظام الطويلة مصنوعة من الغضاريف ، والتي تتحول في النهاية إلى عظام.

على عكس الأنواع الأخرى من الأنسجة  لا يوجد في الغضروف إمداد دموي  وبسبب هذا ، الغضروف التالف يستغرق وقتا أطول للشفاء، مقارنة مع الأنسجة الأخرى التي يتم توفيرها عن طريق الدم.

ما هو الغضروف

هناك ثلاثة أنواع من الغضروف:

1 – الغضروف المرن (الغضاريف الصفراء) :  أكثر أنواع الغضاريف مرونة ونضارة. يشكل الغضروف المرن الجزء الخارجي من الأذنين وبعض الأنف.

2 – الغضاريف الليفية: أصعب أنواع الغضاريف  فهى قادرة على تحمل الأوزان الثقيلة، وتوجد بين الأقراص والفقرات في العمود الفقري وبين عظام الورك والحوض.

3 – غضروف الهيالين : وهو نوع نابض ومرن،  ويوجد بين الأضلاع ، وحول القصبة الهوائية ، وبين المفاصل (الغضروف المفصلي).

عند تلف الغضروف في المفصل ، يمكن أن يسبب الألم الشديد والالتهابات ، وبعض درجة من الإعاقة  وهذا ما يعرف باسم الغضروف المفصلي.

علاج  غضروف الرقبة

العلاج المحافظ (غير الجراحي): يستجيب بعض المرضى جيدًا للعلاج المحافظ، والذى يمكن أن يشمل تمارين خاصة، وتناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات)، وحقن الستيرويد فى بعض الأحيان، قد تشمل أيضا تمارين العلاج الطبيعى أو البرنامج الذى يمكن للمريض القيام به فى المنزل إذا لم يكن الضرر واسع النطاق

العلاج الجراحى: يتم اللجوء إليه فى حالات المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج التقليدى، هناك العديد من الخيارات الجراحية، اعتمادًا على عدد من العوامل، والتى تشمل العمر ومستوى نشاط المريض، ومدى ضخامة الغضروف وتلفه، ومتى حدثت الإصابة منذ فترة طويلة.

تشمل الخيارات الجراحية:

مناظر صغير : من خلال تسكين الغضروف التالف وإزالة الحواف الرخوة لمنعها من فرك وتهيج أجزاء أخرى من الجسم، يتم الإجراء باستخدام أدوات تنظير المفصل الصغيرة.

تحفيز النخاع : ويكون تحت الغضروف التالف، حيث يقوم الجراح بحفر ثقوب صغيرة، ليكشف الأوعية الدموية التى تقع داخل العظم، هذا يتسبب فى تشكل جلطة دموية داخل الغضروف الذى يؤدى إلى إنتاج غضروف جديد، ولكن لسوء الحظ، فإن الغضروف الجديد الذى ينمو أقل ليونة من نوع الغضروف الأصلى، مما يعنى أنه يزول بسرعة أكبر وقد يحتاج المريض إلى مزيد من الجراحة فى وقت لاحق.

نقل غضروف صحى غير تالف : حيث يتم أخذه من منطقة واحدة ونقله إلى الموقع التالفن ولكن هذا الإجراء غير مناسب عندما يكون هناك ضرر واسع النطاق، كما هو الحال فى التهاب المفاصل، يستخدم هذا الأسلوب بشكل شائع فى المرضى الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا والذين حدث لهم تضرر من حادث.

زرع غضروفية ذاتى : تتم إزالة قطعة صغيرة من الغضاريف ونقلها إلى المختب، وهنا تزرع لإنتاج المزيد من الخلايا الغضروفية، بعد حوالى شهر إلى ثلاثة أشهر يتم زرع خلايا الغضاريف الجديدة فى الركبة حيث تنمو لتصبح نسيجًا صحيًا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *