الرئيسية / توب / تطوير تقنية ذكاء اصطناعى تحاكى الأساليب الفريدة وحركات الفرشاة لفان جوخ

تطوير تقنية ذكاء اصطناعى تحاكى الأساليب الفريدة وحركات الفرشاة لفان جوخ

طور مجموعة من العلماء خوارزمية ذكاء اصطناعى تحمل اسم “PaintBot” والتى تدرس بدقة أعمال الرسامين الموهوبين مثل فيرمير وفان جوخ وتتعلم إعادة إنتاج أعمالهم، وتستخدم خوارزمية تقنيات التعليم العميق لإتقان الطريقة التي يضع بها كل فنان حركات الفرشاة على اللوحة، محاكية لون الحد والكثافة والحجم.
وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل البريطانية”، فبمجرد أن تكون بارعة في نهج معين، ستتمكن من صنع أعمال فنية جديدة بأسلوب تعلم بناء على الصور الفوتوغرافية المقدمة إليها.
أما عن الخوارزمية التى يطلق عليها اسم “PaintBot” ، فهي من تطوير فريق من الباحثين من جامعة ميريلاند ومعمل ByteDance AI Lab و Adobe Research، وستكون قادرة على تعلم ثم تطبيق تقنية فنان معين، سواء كانت مؤثرات جورج بيير سورات، أو ما بعد الانطباعية لفنسنت فان غوخ.
ولا يمكن لـ PaintBot إعادة إنتاج أعمال فنانين مختلفين فحسب، بل يمكن أيضًا إنشاء أعمال جديدة تستند إلى صور فوتوغرافية بأسلوب مميز للرسام المختار، ولتدريب الذكاء الاصطناعي لمحاكاة أسلوب فنان معين، قدم الباحثون الخوارزمية مع ما بين 3 و 10 لوحات مرجعية.
ويستخدم PaintBot تقنية تُعرف باسم التعلم المعزز، حيث يتعلم الذكاء الاصطناعى تحسين عمله من خلال عملية التجربة والخطأ، ومع كل لوحة مرجعية تدرسها، يتعلم الذكاء الاصطناعى تدريجياً تحديد الخصائص المختلفة لتقنية الفنان المعين، بما في ذلك لون الحد والكثافة والموضع والحجم، جنبًا إلى جنب مع الترتيب الذي يجب أن يتم به كل حركة فرشاة.
وخلال عملية التعلم، سيمارس الذكاء الاصطناعى استنساخ اللوحات المرجعية، والتي ستقوم بعد ذلك بمقارنتها مع العمل الأصلي لمعرفة مدى تشابه الاثنين وما إذا كانت تعمل على تحسين تقليدها لأسلوب الفنان.
وتستغرق الأداة حوالي ست ساعات لتعلم تقليد رسام معين، وبمجرد أن يتقن الذكاء الاصطناعي أسلوب فنان معين، يمكن للباحثين تقديمه مع صورة جديدة لإعادة الإنتاج بنفس الأسلوب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *