الرئيسية / توب / طالبتان تبتكران علاجا للسرطان من “الكركم”

طالبتان تبتكران علاجا للسرطان من “الكركم”

عادة ما يكون أحد المواقف هو الدافع وراء اتخاذ طريق البحث والدراسة وإيجاد حل وهذا ما دفع طالبتان بالقليوبية إلى البحث للخروج بعلاج للقضاء على الخلايا السرطانية بالجسم، كمساعدة منهم فى شفاء الأطفال وكبار السن، متحدين بهذه الخطوة عمرهم الصغير، ليؤكدا أنهما يمتلكان عقول علماء ناضجة، تسعى للحلول من خلال التجارب للمساهمة فى القضاء على هذا المرض الفتاك بالبشرية.

 ضحى كمال أحمد ومنار على حسن، طالبتين بالصف الثانى الثانوى بمدرسة قليوب الثانوية بنات بالقليوبية، اللتين حرصتا على البحث والابتكار للخروج بعلاج لمرض السرطان والقضاء على الخلايا الخاصة به من خلال مادة “الكركومين” المستخلصة من نبات “الكركم”، حيث حرصتا على إجراء التجارب بالمعهد القومى للبحوث بالجيزة، كما حصلتا على المركز الأول على مستوى الجمهورية بهذا الابتكار.
فى البداية قالت منار على حسن الطالبة بالصف الثانى الثانوى بمدرسة قليوب الثانوية بنات، إن المدرسة فى أحد الأيام نظمت زيارة لمستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال، وخلال الزيارة تم التعرف على الأطفال المرضى، موضحة: “خلال الزيارة دى حسيت إنى أقدر أساعد الأطفال وأمد إيد العون لهم، وتقديم علاج فعال يساعدهم على قهر المرض اللعين، وبالفعل بدأت أنا وصديقتى ضحى كمال أحمد، بنفس الفصل، البحث والدراسة، إلى أن توصلنا إلى علاج السرطان من خلال مادة “الكركومين” المستخلصة من نبات الكركم فى ساق النبات نفسه، ولها نسبة فاعلية فى القضاء على المرض بنسبة 90%”.

وتابعت “منار”، خلال البحث وجدنا بعض العقبات منها ضرورة التعرف على مكان الخلايا السرطانية بالجسم، ووجدنا بالبحث أن تلك الخلايا تجذبها المادة السكرية بالجسم، لكن بالتجربة تبين ذوبان السكر بالمعدة وعدم جدواه، ففكرنا نضيف مادة البوليمر على المادة السكرية لمنعها من الذوبان لأكبر مدة ممكنة تتمكن من خلالها مادة الكركومين من التعرف على أماكن الخلايا السرطانية والقضاء عليها، من خلال جذبها بالمادة السكرية.

 ومن ناحيتها قالت الطالبة ضحى كمال أحمد، أنهما فازتا بالمركز الأول على مستوى الجمهورية فى معرض العلوم والهندسة “الأيسف” فى مجال النباتات والذى عقد بمدينة التعليم فى السادس من أكتوبر خلال الفترة من 6 إبريل وحتى 8 إبريل الجارى، من خلال المشاركة فى معرض العلوم والهندسة بمشروع علاج سرطان الدم من خلال النبات.

وتابعت ضحى، أنه يتم استخلاص مادة “الكركومين” من نبات الكركم من الطبيعة باستخدام بعض التقنيات الحديثة، مشيرة إلى أنه تم التواصل مع المركز القومى للبحوث فى هذا الشأن، كما تم المشاركة فى المؤتمر الطبى بجامعة عين شمس تحت إشراف إدارة الموهوبين بالمديرية وتحت إشراف أشرف محمود مدير الإدارة وبرعاية وكيل وزارة التربية والتعليم طه عجلان.

وأوضحت الطالبتان، أن هناك العديد من المصاعب التى واجهتهما خلال مسيرة إجراء البحث حتى الوصول إلى ما وصلا له حتى الآن، أبرزها التنقلات بمفردهما من وإلى مركز البحوث بالجيزة، إلى جانب عدم وجود ممولين لهما لإجراء تلك البحوث خاصة أن تلك المادة التى يجريان من خلالها الأبحاث مكلفة جدا، وتصل الجرامات المحدودة منها إلى ما يزيد عن 6000 جنيه، إلى جانب عدم وجود الإمكانيات اللازمة للاستمرار فى البحث.

وتمنت الطالبتان، أن يجدا من يمول لهما المشروع خاصة أنهما مؤهلتان لتمثيل مصر عالميا من خلال هذه المشروع، كما تمنيتا الالتحاق والدراسة بجامعة زويل وتطبيق العلاج واستخدامه فى مستشفيات مصر لرفع المعاناة عن المرضى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *