الرئيسية / توب / لجان الامتحانات بالجامعات مستعدة لاستقبال “الحالات المرضية والطلبة المحبوسين”

لجان الامتحانات بالجامعات مستعدة لاستقبال “الحالات المرضية والطلبة المحبوسين”

أنهت الإدارات الجامعية على مستوى الجمهورية استعداداتها لامتحانات نهاية العام التى انطلقت بالفعل فى بعض الكليات الجامعية، وأنهت هذه الإدارات الجامعية كل الاستعدادات لاستقبال الطلبة المرضى باللجان الخاصة والطلاب المحبوسين بعد استيفاء كل الإجراءات القانونية فى هذا الشأن.
من جانبه، أعلن الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، أن الامتحانات ستنطلق يوم 18 مايو بالجامعة كما أن امتحانات العملى بدأت بالفعل ببعض كليات الجامعة، مشيرا إلى أنه عندما تستقبل الجامعة طلبات بامتحان الطلاب المرضى أو لجان خاصة لهم يتم عرضها واتخاذ قرار بشأنها.
وأضاف عبد الباسط ، أن طلبات امتحان الطلاب المرضى والمحبوسين تعرض خلال الأسبوع الجارى لاتخاذ قرار بشأنها، مشيرا إلى أنه يتم استيفاء كل الإجراءات الخاصة بامتحان الطلاب المحبوسين بالتنسيق مع وزارة الداخلية وكل الجهات المعنية.
وقال الدكتور خالد عبد البارى، رئيس جامعة الزقازيق، الامتحانات تنطلق فى الأسبوع الثانى من شهر مايو الجارى، قائلا: “لم يأت لنا شىء حتى الآن بامتحان الطلبة المحبوسين من الجامعة إذ أنه من التعارف عليه أن الجامعة تستقبل طلبات رسمية من الجهات المعنية لامتحان هؤلاء الطلاب وتوافق عليها”.
وأشار عبد البارى، إلى أن كل اللجان الخاصة تعقد فى مستشفى الطلبة التابعة للجامعة ولا مجال لامتحان الطلاب فى مستشفيات خارجية إلا فى أضيق الحدود، معلنا أن الجامعة لم تستقبل أى طلبات خاصة بالحالات المرضية أو المبحبوسين حتى الآن”.
وقال الدكتور عبيد عبد العاطى صالح، رئيس جامعة دمنهور، إن امتحانات نهاية العام بدأت بالفعل فى كليات الجامعة، مشيرا إلى أن شدد على مجلس الجامعة ومجلس العمداء وشئون التعليم والطلاب بالجامعة على توفير بيئة آمنة لامتحان الطلاب من خلال التخلص من الضغط النفسى الذى يصاحب عملية الامتحانات على الطلاب الذى يأتى من تصرفات خاطئة من قبل بعض المراقبين.
وأوضح صالح، أنه عندما يتعرض الطالب للضغط النفسى فى الامتحانات تغلق لديه كل المراكز الحسية، قائلا: “قدمت شرحا مفصلا لعمداء الكليات عن أسباب الضغط النفسى بالامتحانات وضرورة الاستغناء عن هذا الضغط وتوفير الجو الملائم ورفع كل مسببات التوتر على الطلاب من خلال مقابلة الطلاب بابتسامة بدلا من الصوت العالى فى اللجان وتوفير أماكن جاهزة لاستقبال الطلاب وبيئة مريحة لهم”.
وأكد أن الجامعة أنهت استعداداتها وإجراءاتها لامتحان الحالات المرضية والطلبة المحبوسين بعد استيفاء الإجراءات مع الجهات المعنية.
من جانبه، قال الدكتور ماجد القمرى، رئيس جامعة كفر الشيخ، إنه بالنسبة للجان الطلبة المرضى بالامتحانات فهذه تكون طارئة ويتقدم بها بعض الطلاب قبل انطلاب الامتحانات بفترة قليلة، معلنا انطلاق العملية الامتحانية نهاية الشهر الجارى، أما اللجان الخاصة بالطلبة المحبوسين فهناك شقين أحدهما امتحان بعض الطلاب فى مقرات تابعة لوزارة الداخلية ويبلغ عددهم حتى الآن 3 لجان بالإضافة إلى أماكن محددة داخل الجامعة على حسب الحالات التى يتم التقدم بها للجامعة، معلنا أن عدد الطلاب المحبوسين الذين سيؤدون الامتحانات بالجامعة 3 طلاب فقط.
وأضاف القمرى، أن الإجراءات الخاصة بالطلبة المحبوسين تبدأ بطلبات من الجهات المعنية لامتحان الطلاب المحبوسين على ذمة قضايا يتم تقديمها للجامعة ويتم البت فيها، موضحا أن الجامعة لا ترفض مثل هذه الطلبات لامتحان أبنائها بعد استيفاء الإجراءات القانونية فى هذا الشأن.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *