الرئيسية / توب / مُدرسة تبدع فى تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك من مخلفات الزجاج بالغربية

مُدرسة تبدع فى تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك من مخلفات الزجاج بالغربية

حققت رانيا وفيق مدرسة التربية الفنية بمدينة سمنود بمحافظة الغربية، نجاحا جديدا، بعدما استطاعت أن تصنع لوحات فنية، ومرايات بأشكال جمالية مبهرة، لفتت الانتباه، وتهافت عليها الزبائن، لما تتمته من أشكال جذابة، واستخدامها الألوان، فى تصنيع المرايات.

استطاعت رانيا وفيق أن تحول مخلفات الزجاج للوحات فنية رائعة، ومرايات ديكورية، للمنازل ومداخل العمارات، والتى جذبت انظار من يراها، إلى جانب ادخالها قطع الموزييك وهى السيراميك المكسور فى إضفاء شكل جمالى للمرايات.

بدأت “وفيق” مشروعها منذ 13 عاما، بعدما تم تعيينها مدرسة تربية فنية، وكان يطلب منها المشاركة فى معارض المدرسة بلوحات فنية من الموزييك ونظرا لنقص الميزانية، قررت أن تبحث عن بديل للموزييك لارتفاع سعره، ويكون بنفس قدرة التحمل ويعطى شكلا جماليا، فوجدت مخلفات الزجاج بديلا لذلك نظرا لأنه موجود بكميات كبيرة، ولا يمثل تكاليف عليها، ونجحت فى أن تبتكر لوحات من الزجاج المكسور ابهرت المشاركين فى المعرض.

تقول رانيا وفيق  أنها تخرجت من كلية التربية النوعية قسم فنون، وكانت تدرس شغل الموزييك بالكلية، وبعد التخرج عملت مدرسة تربية فنية، وكان بيطلب منها المشاركة فى معارض للتربية الفنية، بلوحات فنية مختلفة، مبينة أنه نظرا لنقص الخامات والميزانية، بحث عن بديل للموزييك ويكون بشكل جمالي، ويتحمل التغيرات المناخية، وألوانه ثابتة، وبتكاليف أقل.

وأضافت أنها بحثت عن استخدام مخلفات الزجاج والتى يلقيها أصحاب محلات الزجاج فى الشوارع، نظرا لعدم وجود فائدة من استخدامها، مشيرة أنها اتفقت مع صاحب محل زجاج، وقامت بتجميع مخلفات الزجاج بألوانه المختلفة، وقامت بتصنيع المرايات واللوحات الفنية منه بأشكال جمالية مختلفة.

وأكدت أن لوحاتها جذبت انتباه المشاركين فى المعارض، لكونها فكرة جديدة، وطلبوا منها تصنيع لوحات زجاجية ومرايات، موضحة أنها فكرت منذ شهر أن يكون لها مشروع خاص يكون مصدر داخل إضافى لها، خاصة وانها ابدعت فى تصنيع اللوحات الفنية والمرايات من مخلفات الزجاج.

وأشارت أنها قامت بتجميع كميات كبيرة من الزجاج المكسور، وشراء كمية من الموزييك وبدأت برأس مال ألف جنيه، ثم بدأت فى تصنيع المرايات المختلفة، وتسويقها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.

وأضافت أنها كان يطلب منها تصنيع مرايات للشقق وعمل ديكورات فنية لها، وكان تقوم بالتصنيع بالرسومات والألوان التى تتلاءم مع لون السيراميك والجدران، إلى جانب تزيين أعمدة بالمنازل وتزيين مداخل العمارات بالزجاج المكسور والموزييك.

وأشارت أنها احترفت تصنيع المشغولات الجلدية والإكسسوارات، وتصميم افلام التطريز على الكمبيوتر، إلى جانب تصنيع الملابس، ولكن قررت أن تستمر فى تصنيع الموزييك والمرايات من كسر الزجاج، لكونه مجال جديد وتستطيع أن تقدم فيه الكثير وتبتكر أشكالا جمالية.

تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك (1)
تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك (2)
تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك (3)
تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك (4)
تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك (5)
تصنيع المرايات المطعمة بالموزاييك (6)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *