الرئيسية / توب / انتبه.. أصحاب الحيوانات الأليفة معرضون لخطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبى

انتبه.. أصحاب الحيوانات الأليفة معرضون لخطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبى

كشفت دراسة علمية جديدة أشرف عليها باحثون أمريكيون إلى أن وجود حيوانات أليفة فى المنزل قد يعرضك لخطر أكبر لمتلازمة القولون العصبى.
ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم قطط أو كلاب أو حتى أسماك فى المنزل سيكون لديهم متلازمة القولون العصبى “IBS” أعلى بـ1.26 مرة من تلك الذين يضعون حيوانتهم خارج المنزل.
وأوضح الباحثون من جامعة ولاية تينيسي الشرقية أن التواجد حول حيوانك الأليف يمكن أن يقلل من البكتيريا الجيدة فى الجسم “الميكروبيوم” ويساهم فى تطوير القولون العصبي.
وتمتلك حوالي 85 مليون أسرة وأفراد حيوانات أليفة، أي ما مجموعه 77 مليون كلب و58 مليون قطط وعدة ملايين أخرى من الأسماك والطيور والخيول والأرانب وأكثر – في الولايات المتحدة وحدها.
والعديد من الدراسات وحتى CDC تمد الفوائد الصحية لملكية الحيوانات الأليفة، بما في ذلك كل شيء من علاج الشعور بالوحدة لخفض ضغط الدم.
وبالطبع، شهد العقد الماضي أن تصبح الحيوانات الأليفة نفسها “علاجات”، مع وجود الآلاف من حيوانات الدعم العاطفى المسجلة فى الولايات المتحدة.
لكن هم أكثر عرضة للديدان والأمراض التى تنقلها البراغيث ومن خلال تحليل البيانات على 2883 مريضًا، وجد فريق البحث أن نسبة تطوير القولون العصبى إذا كنت تمتلك حيوانًا أليفًا هى 1.26.
وأضاف الباحثون أنه عندما ترحب بحيوان أليف فى منزلك، فأنت ترحب بكل ما يتعلق به من تساقط الشعر والجلد الميت، والعث، والقراد، والبراغيث، والذباب، والبعوض التى تتبعه أيضًا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *