الرئيسية / توب / أسباب فقدان الذاكرة أهمها الزهايمر والخرف الوعائى

أسباب فقدان الذاكرة أهمها الزهايمر والخرف الوعائى

الجميع تخونه الذاكرة وننسي بعض الأشياء المهمة في حياتنا،  وتعد درجة ما من مشاكل الذاكرة، بالإضافة إلى انخفاض بسيط في مهارات التفكير الأخرى، جزءًا شائعًا إلى حد مع التقدم في العمر .

ومع ذلك، هناك فرق بين التغيرات الطبيعية في الذاكرة وفقدان الذاكرة المرتبطة بمرض الزهايمر والاضطرابات المرتبطة به، وبعض مشاكل الذاكرة هي نتيجة لظروف قابلة للعلاج.

وإذا كنت تعاني من مشاكل في الذاكرة، فتحدث إلى طبيبك للحصول على التشخيص والرعاية المناسبة.

فقدان الذاكرة والشيخوخة

لا يمنعك فقدان الذاكرة العادي المرتبط بالعمر من العيش حياة كاملة ومنتجة، وعلى سبيل المثال، قد تنسى أحيانًا اسم شخص ما، لكن تذكره في وقت لاحق من اليوم، فربما تحتاج إلى عمل قوائم أكثر من السابق لتذكر المواعيد أو المهام.

وهذه التغييرات في الذاكرة يمكن التحكم فيها بشكل عام ولا تعطل قدرتك على العمل أو العيش بشكل مستقل أوالحفاظ على حياة اجتماعية جيدة.

فقدان الذاكرة والخرف

كلمة “الخرف” هي مصطلح جامعي يستخدم لوصف مجموعة من الأعراض، بما في ذلك ضعف الذاكرة، والمنطق، والحكم، واللغة ومهارات التفكيرالأخرى.

ويبدأ الخرف عادةً بالتدريج، ويزداد سوءًا بمرورالوقت ويضعف من قدرات الشخص في العمل والتفاعلات الاجتماعية والعلاقات.

وفي كثير من الأحيان، يعد فقدان الذاكرة الذي يعطل حياتك أحد علامات الخرف الأولى أو التي يمكن التعرف عليها بشكل أكبر، وقد تشمل العلامات المبكرة الأخرى:

  • طرح نفس الأسئلة مرارا وتكرارا
  • نسيان الكلمات الشائعة عند التحدث
  • خلط الكلمات – مع قول “السرير” بدلاً من “الطاولة”، على سبيل المثال
  • يستغرق وقتًا أطول لإكمال المهام المألوفة، مثل اتباع وصفة
  • خطأ في وضع العناصر في أماكن غير مناسبة، مثل وضع محفظة في درج المطبخ
  • فقدان خط السير أثناء المشي أو القيادة في منطقة مألوفة
  • وجود تغييرات في المزاج أو السلوك دون سبب واضح

الأمراض التي تسبب تلفًا تدريجيًا للمخ – وبالتالي تؤدي إلى الخرف – تشمل:

  • مرض الزهايمر، السبب الأكثر شيوعا للخرف
  • الخرف الوعائي
  • الخرف الجبهي الصدغي

تختلف عملية المرض لكل من هذه الحالات إلى حد ما، ولا يعتبر ضعف الذاكرة دائمًا أول علامة، ويختلف نوع مشاكل الذاكرة. من الممكن أيضًا أن يكون لديك أكثر من نوع واحد من الخرف يُعرف باسم الخرف المختلط.

ضعف الادراك المعتدل

يتضمن ذلك انخفاضًا ملحوظًا في مجال واحد على الأقل من مهارات التفكير، مثل الذاكرة، وهذا أكبر من تغييرات الشيخوخة وأقل من تلك التي تحدث في الخرف، ووجود ضعف إدراكي خفيف لا يمنعك من أداء المهام اليومية والمشاركة الاجتماعية.

أسباب عكسية لفقدان الذاكرة

يمكن أن تسبب العديد من المشكلات الطبية فقدان الذاكرة أو أعراض أخرى تشبه الخرف. معظم هذه الحالات يمكن علاجها.

تتضمن الأسباب المحتملة لفقدان الذاكرة القابل للعكس:

  •  بعض الأدوية أو مزيج منها الأدوية يمكن أن يسبب النسيان أو الارتباك.
  • صدمة طفيفة في الرأس أو إصابة. يمكن أن تسبب إصابة في الرأس نتيجة لسقوط أو حادث – حتى لو لم تفقد الوعي – مشاكل في الذاكرة.
  • الاضطرابات العاطفية. يمكن أن يسبب الإجهاد والقلق أو الاكتئاب النسيان والارتباك وصعوبة التركيز ومشاكل أخرى تعطل الأنشطة اليومية.
  • الإدمان على الكحول. إدمان الكحول المزمن يمكن أن يضعف بشكل خطير القدرات العقلية. يمكن أن يسبب الكحول أيضًا فقدان الذاكرة من خلال التفاعل مع الأدوية.
  • نقص فيتامين ب 12. فيتامين ب 12 يساعد في الحفاظ على خلايا عصبية صحية وخلايا الدم الحمراء، ويمكن أن يسبب نقص فيتامين ب 12 – الشائع لدى كبار السن – مشاكل في الذاكرة.
  • قصور الغدة الدرقية. الغدة الدرقية الخاملة (قصور الغدة الدرقية) يمكن أن تؤدي إلى النسيان ومشاكل التفكير الأخرى.
  • أمراض الدماغ. يمكن أن يسبب الورم أو العدوى في الدماغ مشاكل في الذاكرة أو أعراض أخرى تشبه الخرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *