الرئيسية / توب / التقاط صور لـ 1700 طالب بأمريكا دون معرفتهم يثير أزمة.. اعرف التفاصيل

التقاط صور لـ 1700 طالب بأمريكا دون معرفتهم يثير أزمة.. اعرف التفاصيل

تحدث العديد من الاختراقات لصالح تقنية التعرف على الوجه، ومن بين ذلك تم تصوير أكثر من 1700 شخص في حرم جامعة كولورادو دون معرفتهم كجزء من مشروع دراسة التعرف على الوجه بتمويل من الحكومة الأمريكية.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تم تسليط الضوء على الدراسة من خلال العديد من التقارير الأخيرة، وأثارت أسئلة أخلاقية حول أساليب الباحثين الذين لم يحصلوا على موافقات من عينة المشروع.
فإنه  باستخدام كاميرا مراقبة طويلة المدى في الحرم الجامعي في كولورادو سبرينجز ، قام الدكتور تيرانس بولت، مؤلف الدراسة، بالتقاط أكثر من 17000 صورة للطلاب والأساتذة وغيرهم خلال فترة في عامي 2012 و 2013.
وتشكل الصور الأساس لمجموعة من البيانات لطلاب الجامعات، والتي سيتم استخدامها لاختبار قدرة خوارزمية التعرف على الوجه على تحديد الأشخاص.
ومن المحتمل أن يكون هذا النوع من البيانات مفيدًا للجيش والمخابرات الأمريكيين في المساعدة في تصميم التعرف على الوجه الذي يمكن استخدامه في الاستطلاع أو حتى المراقبة الداخلية الأكثر حدة.
وفي حين لم يتم تسمية أي من الأشخاص الذين تم التقاطهم بواسطة تسجيلات الكاميرا، وكان مطلوبًا من الكيانات التي تستخدم قاعدة البيانات التوقيع على اتفاقية قانونية تفيد أنهم لن يصدروا أي صور، إلا أن البحث ما زال يثير أسئلة أخلاقية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *