الرئيسية / توب / قرار ارتداء الفتيات السراويل فى المدارس بمكسيكو سيتى يثير الجدل

قرار ارتداء الفتيات السراويل فى المدارس بمكسيكو سيتى يثير الجدل

قالت شبكة “سى إن إن ” على نسختها الإسبانية إن قرار تمكن طلاب المدارس فى مدينة مكسيكو المكسيكية استخدام “الزى المدرسى المحايد” الذى تنفذه عمدة عاصمة المكسيك، كلوديا شيناوم، والذى يسمح بارتداء الفتيات البنطلونات او التنانير، بعد أن كانت التنانير إلزامية.

وأشارت “سى إن إن” إلى أن استخدام التزام ارتداء الملابس المدرسية انخفضت وفقا لنوع الجنس ، وهذا الانخفاض فى الالتزام يحدث لأول مرة فى تاريخ المكسيك.

وترى كلوديا ، أن ارتداء الفتيات البنطلونات او التنانير جزء من العدالة والمساواة ، لتشجيع نموهم فى بيئة تتسم بقدر أكبر من الإنصاف، وكذلك لمنع تصنيف الناس على حسب الملابس التى يرتدونها.

وأكدت كلوديا “اليوم منحنا الحرية حتى تتمكن الفتيات من ارتداء البنطلونات كجزء من الزى المدرسى. قبل ذلك ، كان التنورة إلزامية. وقالت على حسابها على فيسبوك “نحن فى القرن الحادى والعشرين”.

وقام رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور بالابتعاد عن هذا الإجراء وفضل عدم التحدث عنه أمس الثلاثاء فى مؤتمره الصحفى الصباحى.

وقال املو “لن أعلن عن نفسى فى هذا القرار الذى اتخذوه فى حكومة مدينة مكسيكو لأنها قضايا مثيرة للجدل للغاية وأريد أن أكون محترمًا للغاية فى هذا الصدد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *