الرئيسية / توب / دراسة: ممارسة الرياضة تحسن القدرات التعليمية فى سن المراهقة

دراسة: ممارسة الرياضة تحسن القدرات التعليمية فى سن المراهقة

تعد ممارسة التمرينات الرياضية من الأمور الهامة للأطفال والمراهقين لأنها تعمل على تعزيز صحتهم بشكل عام، وأشارت دراسة طبية حديثة إن ممارسة الرياضة تعمل على تعزيز القدرات التعليمية لدى المراهقين.

ووجدت الدراسة، التى أجريت فى جامعة “واشنطن”، أن أكبر عائد جاء من حوالي ساعة في اليوم من النشاط المعتدل إلى النشط، و يبدو أن التمرين المستمر على مستوى معتدل يطلق بروتينًا محددًا يحسن وظائف الدماغ المتعددة،  لكن النشاط القوي المفرط قد يجعل المراهقين يشعرون بالتعب الشديد للتركيز على التعلم.

التمارين الرياضية فى سن المراهقة

تشير هذه النتائج إلى أن التمرينات يمكن أن تساعد الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) كجزء من خطة الرعاية الشاملة.

ومع تقليص العديد من المدارس من وقت التربية البدنية خلال اليوم المدرسي، تنصح الدراسة بتشجيع المراهقين على ممارسة رياضة أونشاط يستدعي القيام بجلسة تكييف يومية، مع التأكد من أنها ستنشط ليس فقط في أيام اللعبة. يزدهر بعض الأطفال في رياضات جماعية، مثل كرة القدم، بينما يعمل الآخرون بشكل أفضل مع الأنشطة التي تسمح لهم بالتطور أكثر كأفراد ، مثل المضمار والتنس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *