الرئيسية / توب / رئيس جامعة بنى سويف: 21 مليون جنيه لتطوير معامل الأبحاث

رئيس جامعة بنى سويف: 21 مليون جنيه لتطوير معامل الأبحاث

فى ظل ارتفاع تصنيف جامعة بنى سويف دوليا ومحليا، وحصول بعض أعضاء هيئة التدريس على جوائز الدولة التشجيعية لما قدموه من أبحاث تخدم العلم والمجتمع، وسعى رئيس الجامعة ونوابه وأعضاء مجلس الجامعة إلى توفير الاعتمادات لتلبية احتياجات الكليات والمراكز والوحدات للمحافظة على المكانة التى تبوأتها الجامعة.

وقال رئيس جامعة بنى سويف الدكتور منصور حسن: إنه تم اعتماد 21 مليون جنيه لتطوير معامل الأبحاث بكليتى الهندسة “8 ملايين” والطب البيطرى “8 ملايين”، ومعهد دراسات النباتات العطرية والطبية “5 ملايين” وقريبا سنفتتح ثلاثة أقسام جديدة بكلية الهندسة هى الكهرباء والميكانيكا والإلكترونيات، فضلا عن مساهمة معمل أبحاث معهد النباتات العطرية بمبنى الجامعة الجديد شرق النيل فى خدمة مزارعى المحافظة، من خلال توعيتهم وإرشادهم إلى اختيار أفضل الأنواع والتربة المناسبة وكذلك طرق الزراعة وجنى الثمار.

وأضاف “حسن”: أن هناك مراكز ووحدات جديدة وافق مجلس الجامعة على إنشائها وجارى تجهيزها ومنها مطبعة جديدة ومتطورة لإنتاج المطبوعات والكتب والإعلانات المختلفة لخدمة كليات الجامعة والمجتمع المحيط، فضلا عن مركز الإنتاج الطلابى لتصنيع منتجات ومشتقات الألبان، ومركز تدوير وفصل المخلفات والذى نعتمد فى إنشائه على ما لدينا من أبحاث منشورة محليا ودوليا ودراسات الجدوى أيضا.

واستطرد “حسن”: تم شراء 300 جهاز كمبيوتر لإجراء الامتحانات إلكترونيا “أون لاين” بكليات القطاع الطبى، والتى نجحت تجربتها فى كلية الطب البشرى خلال العام الدراسى الحالى، بالإضافة إلى موافقة مجلس الجامعة على تدبير الدعم اللازم لشراء 100 شاشة تعليمية تفاعلية لاستخدامها فى محاضرات الشعب والبرامج المختلفة.

وتابع رئيس الجامعة، أنه تراجع نسب وحالات الغش بين طلاب كليات الجامعة خلال امتحانات العام الدراسى الحالى مقارنة بالماضى، يعود إلى تغليظ العقوبات على الطلاب المخالفين والتى تصل إلى الإحالة إلى مجلس التأديب والفصل، وكذلك اتخاذ إجراءات وقائية يشرف عليها الدكتور محمد خضر نائب رئيس الجامعة لقطاع شؤون التعليم والطلاب، بالتنسيق مع العميد حامد محمد حامد مدير إدارة الأمن الإدارى، وتشمل زرع كاميرات مراقبة داخلية وخارجية واستخدام العصا الإلكترونية فى تفتيش الطلاب وإظهار وجود وسائل للغش من عدمه مثل التليفون المحمول.

وأوضح رئيس الجامعة، أنه شهد العام الحالى تجربة تشغيل سيارتى أتوبيس لنقل الطلاب من وإلى الجامعة وسوف نقيم التجربة وفى حالة نجاحها سيناقش مجلس الجامعة تعميمها وتوفير سيارات أخرى لتغطى باقى مراكز المحافظة لتطوير الفكرة التى توفر المال والجهد وتعود بالنفع على الطلاب، كما نحرص على توفير الاعتمادات اللازمة للباحثين لاستكمال أبحاثهم التى ساهمت فى رفع تصنيف الجامعة وتميزها بين الجامعات، لذلك كرم مجلس الجامعة الباحثين الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية هذا العام وتم منحهم مكافآت التميز، كما خاطبت الإدارة المالية بضرورة سرعة الانتهاء من صرف جميع المستحقات والمكافآت، لنستقبل العام المالى الجديد بدون مديونيات.

وأكد رئيس الجامعة، “لا أحمل ضغينة لأى من القيادات أو العاملين بالجامعة واستمع إلى آراء الجميع ومقترحاتهم فى التطوير، ولا أنفرد برأى أو اتخاذ قرار فى قضية أو مشكلة خاصة أو جماعية، بل أعرضها على مجلس الجامعة وأحترم قرارات أعضائه، كما تنازلت عن دعوى قضائية أقمتها ضد مجموعة تم الاستغناء عنها فى أحد قطاعات العمل بالجامعة برغم مهاجمتهم لى على صفحات التواصل الاجتماعى، بألفاظ غير لائقة واتهامات دون دليل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *