الرئيسية / توب / الأولى على “التعليم التجارى”: “الفضل لله ثم لأساتذتى ووالدى”

الأولى على “التعليم التجارى”: “الفضل لله ثم لأساتذتى ووالدى”

عمت الفرحة ودوت الزغاريت منزل الطالبة أمنية صبحى عبد العاطى، الطالبة بالمدرسة الثانوية التجارية للبنات، بسيدى سالم، الحاصلة بالمركز الأول على مستوى الجمهورية.

قالت أمنية: “الحمد لله على توفيقى بالحصول على المركز الأول على مستوى الجمهورية، وكافأنى بعد التعب والسهر بالتفوق”، مؤكدة أنها تتمنى الالتحاق بمعهد فنى صحى، مشددة على أنها كانت تذاكر لمدة 10 ساعة يوميا، وكانت تحرص على الحضور للمدرسة والاستفادة من معلميها، واستقبلت الدكتور السعيد طنطاوى مدير الإدارة التعليمية بسيدى سالم الذى جاء يهنئها نائبا عن الدكتورة بثينة كشك، وكيل الوزارة.

وأضافت أمنية: “كانت تنتقل من قريتها البكارة الغربية التى تبعد 2 كيلو عن مدرستها، لتتلقى دروسها، وسط تشجيع من معلميها ومن مديرة مدرستها نشأت احمد خميس، والتى يعود الفضل بعد الله لها، لإختيارها لمعلمين متميزين، يحرصون على طلابهم، وكانت تشجعها على المذاكرة والحضور، والمناقشة، والحوار مع مدرسيها، كما يعود الفضل لوالديها، اللذان كان يشجعوها، ويسهران معها لتلبية مطالبها، وكانت والدتها تجلس بجوارها لتؤنسها”.

وقالت أمنية، إن والدها يعمل عامل بمسجد، وأشقائها 4 كلهم حاصلين على دبلومات ومتزوجين، مؤكدة أنها كنت متوقعه حصولها على المركز الأول على مستوى الجمهورية، لأنها بذلت مجهودا كبيرا طوال العام، وكانت واثقة أن الله لن يضيع تعبها، بالإضافة أن الامتحانات كانت سهله، وكلما أدت امتحان زادت ثقتها بنفسها وانها ستحصل على درجات نهائية.

فيما قال صبحى عبد العاطى، عامل بمسجد ووالد أمنية: “الحمد لله الذى حقق لنجلته ما تريده ووفقها فى مذاكرتها، وحصلت على المركز الأول على مستوى الجمهورية، مشيرًا إلى أن الله لن يخذل المجتهدون والمكافحون”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *