الرئيسية / توب / عميد طب الإسكندرية: حريق مستشفى الشاطبي لم يسفر عن وفيات ونقل 12 حالة مصابة

عميد طب الإسكندرية: حريق مستشفى الشاطبي لم يسفر عن وفيات ونقل 12 حالة مصابة

أصدر الدكتور أحمد عثمان عميد كلية الطب بجامعة الإسكندرية ورئيس مجلس مستشفيات جامعة الإسكندرية، بيانا بشأن حريق مستشفى الشاطبى وقال خلاله: إن الحريق حدث في إحدى الغرف الملحقة بعمليات الدور الثاني وهي مخصصة لوضع الأجهزة الطبية، وعلى الفور تم التعامل مع الحريق عن طريق أفراد الأمن والسلامة والصحة المهنية بالمستشفى للسيطرة على الحريق وتم استدعاء الدفاع المدني .

واضاف البيان انه تم إبلاغ  ا.د. عميد الكلية ورئيس مجلس إدارة المستشفيات، حيث تم تشكيل فريق  إدارة للأزمة وتم تخصيص عنبر جراحة الأطفال بالمستشفى الرئيسي الجامعي  لاستقبال الحالات المحولة من مستشفى الشاطبي مؤقتا ، كما تم فتح غرف عمليات الدور الثاني بالمستشفى الرئيسي الجامعي تحسبا لاستخدامها للحالات المحولة اذا احتاج الأمر.

وأكد البيان أنه تم السيطرة على الحريق بالكامل في تمام الساعة 7 مساء، ولم يمتد الحريق خارج نطاق الغرفة ولم يصب أحد من المرضى أو الأطفال أو العاملين بالمستشفى. وتم تحويل عدد 12 حالة مترددة على الطوارئ إلى المستشفى الرئيسي الجامعى لتلقى الخدمة الطبية للولادة الطبيعية أو القيصرية.

وأشار إلى أنه تم تحويل 3 حالات يعانون من أعراض تنفسية نتيجة استنشاق الدخان المتصاعد وهم طبيبة وممرضة وفرد امن و تم إسعافهم على الفور وهم بحالة جيدة تماما. بالإضافة إلى حالة واحدة كانت محجوزة في العناية المركزة وتعانى من موت جذع المخ منذ اكثر من أسبوع وموضوعة على جهاز تنفس صناعي وتم تحويلها إلى العناية المركزة بالمستشفى الرئيسي الجامعي ، وحالة أخرى تم ولادتها ولادة طبيعية  ، وباقي الحالات متواجدة بالمستشفى الرئيسي الجامعي وهم بحالة جيدة ويتلقوا العلاج والرعاية اللازمة هذا بالإضافة إلى 3 أطفال بوحدة المبتسرين بالطوارئ وتم تحويلهم  إلى وحدة المبتسرين الرئيسية بنفس المستشفى   والتي تعمل بكامل طاقتها بكفاءة تامة وهم بحالة صحية جيدة، ولا صحة على الإطلاق لما تم تداوله عن وجود إصابات او وفيات بين الأطفال أو المرضى أو العاملين بالمستشفى، وأكدت إدارة المستشفيات أن مستشفى الشاطبي سوف تعاود عملها بصورة طبيعية ابتداء من باكر وقد تم التنسيق  مع محافظ الإسكندرية و رئيس الجامعة و وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *