الرئيسية / توب / 6 شركات ناشئة فى 2019 أسسها موظفون سابقون بجوجل.. اعرف قصصهم

6 شركات ناشئة فى 2019 أسسها موظفون سابقون بجوجل.. اعرف قصصهم

بعد سنوات من العمل بعدد من الشركات التكنولوجية الكبرى حول العالم واكتساب الكثير من الخبرات، يتخذ العديد من الموظفين قرار المغادرة وبدء شركاتهم الخاصة وتطبيق ما تعلموه فى الإدارة من شركتهم السابقة، لذا رصد موقع “بيزنس انسايدر” مجموعة من موظفى “جوجل” السابقين والذين قفزوا إلى ريادة الأعمال وأسسوا شركاتهم الخاصة عقب تركهم وظائفهم فى جوجل فى 2019..

جودى شابيرو:

“جودى” المؤسس المشارك والرئيس التنفيذى لشركة “بروتيف”، وتقوم شركته بمساعدة الشركات الأخرى فى طرح الأسئلة المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات، ومعرفة التطبيقات التى ينبغى لشركاتها ترخيصها، بالإضافة إلى تحليل استخدام الموظفين لأدوات تكنولوجيا المعلومات والتطبيقات المتاحة لهم.

تم اطلاق شركة “روتيف” فى إبريل الماضى ومجموع إيراداتها 8 ملايين دولار، وكان يعمل “جودى” بخدمة  التحليلات Google Analytics.

 أليكس دينى و شيشير مهروترا:

أسسا شركة “كودا”، التى تحاول إنشاء نوع جديد من المستندات يجمع بين قوة مستندات الكلمات وجداول البيانات والتطبيقات.
تولى “مهروترا” قبل تأسيس شركته  منصب نائب رئيس المنتجات بيوتيوب، وقضى بجوجل أكثر من 6 سنوات، إذ بدأ مسيرته بالشركة فى  مجال إعلانات جوجل التليفزيونية، أما “دينى” فكان مهندس برامج فى جوجل درايف ويوتيوب، حيث قاد فريقه مرحلة تطوير الإصدار الأول من جوجل درايف وتحسين صفحة يوتيوب الرئيسية.

 كارل صن:

“كارل صن” هو الرئيس التنفيذى والمؤسس المشارك لشركة Lucidchart، حيث تقوم الشركة بتطوير مساحة عمل مرئية افتراضية تتيح للأشخاص التعاون فى المخططات وتصور البيانات، حيث يمكن للمطورين استخدامها لرسم الخرائط، وتبلغ مجموع إيرادها الحالى 114 مليون دولار.

وقال “صن” إنه لم يكن لديه فى الأصل خطط لبدء شركته الخاصة، إذ تولى مهام مختلفة فى جوجل بما فى ذلك تطوير الأعمال وبراءات الاختراع وفتح نشاط تجارى فى الصين”.

 بيندو ريدي:

الرئيس التنفيذى والمؤسس لشركة RealityEngines.AI، والتى تساعد أى شركة على استخدام بياناتها الخاصة لإنشاء نماذج دقيقة للذكاء الاصطناعى.

استطاعت “بيندو” إدخال الذكاء الاصطناعى فى كل شئ فى جوجل، فالكثير من النجاح الذى حققته “جوجل” على مدار الأعوام القليلة الماضية يعود جزئيا إلى وضع الذكاء الاصطناعى أولا فى جميع خدماتها ومنتجاتها، فلدى جوجل وامازون وفيس بوك القدرة المادية للإنفاق على الذكاء الاصطناعى والتعليم الآلى ولكن ليست كل الشركات لديها هذه المقدرة، لذلك تعمل “بيندو”على توفير هذه الخدمة إلى الشركات الصغيرة.

 فارون تالوار:

“فارون” هو مؤسس شركة “تترات” والتى تقوم بتقديم خدمة شبكات الكمبيوتر المعروفة باسم “شبكة الخدمة” للمؤسسات.

وعمل تالوار فى جوجل لمدة 10 سنوات، وتولى منصب مدير المنتجات والمشارك فى إنشاء Istio وهو مشروع مفتوح المصدر يربط ويراقب ويؤمن ويتحكم فى تدفق حركة المرور بين الخدمات، ولكنه قرر إنشاء شركة تكون منصة أكبر من Google Cloud.

 تينا هوانج:

أسست شركة Transposit، التى تقوم بمساعدة المطورين على إنشاء واجهات برمجة التطبيقات (APIs) واستخدامها ونشرها بسهولة.

بدأت “هونج” عملها فى البرمجة عندما كانت مراهقة، ثم عملت فى جوجل وتويتر وأبل وأكدت أن عملها فى هذه الشركات العملاقة لعبت دورا رئيسيا فى تطويرها اليوم وتأسيس شركتها الخاصة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *