أرشيفات التصنيف: صحة وتغذية

جديد عالم الصحة والمعلومات الصحية التى تفيدك فى حياتك بشكل يومي

اليانسون على الريق فاتح للشهية ويعالج التوتر والعصبية واضطرابات النوم

كتبت نعمة القاىضى

يعد “اليانسون”من النباتات العطرية”العشبية” التى تتميز بمجموعة كبيرة من الفوائد التى كانت تستخدم فى الطب العلاجى، وتتعدد تسميتها باختلاف المناطق التىتوجد بها، حيث تسمى “الحبة الحلوة”، و”الكمون الحلو”، و”التقدة”، و”الينكون”، تعرف على فوائد اليانسون.

 

ويرجع استخدام”اليانسون”فى الطب، والتجميل، إلى التركيبة التى يتميز بها، والتىتحمل العديد من الخصائص العلاجية، لمختلف الأمراض،حيث أن تناول اليانسون يؤدى إلى الوقايةمن المشكلات الجمالية.

 

واليانسون من “المشروبات الطبيعية”، التى تدخل فى صناعة مختلف “أطباق الحلوى”، ويتميز اليانسون بمجموعة من الفوائد التىتفيد الجسم، خاصة إذا تم تناول “مشروب اليانسون”باستمرار على “الريق”.

 

ويحتوى اليانسون على العديد من “الزيوت الطيارة” المهمة، التى لها دور فى علاج “اضطراب النوم”، و”التوتر”، و”العصبية”، كما تعمل على زيادة الشعور بالاسترخاء.

 

يساعد تناول اليانسون على “طرد البلغم”، وذلك عند خلط القليل من المسحوق،على كوبمغلى من الماء،ما لا يقل عن “ربع ساعة”، والمداومة على تناوله صباحا ومساءا،حيث يعالج مشكلات الجهاز التنفسى، ومنها مشكلات “الربو”، ويساعد فى القضاء عليها، ويخفف الكحة،والسعال، والزكام، كما أنه قادر على علاج “الصداع”،وطرد الغازات، وتخفيف الانتفاخ

 

والينسون قادر على علاج العديد من “مشكلات الهضم”، ومنها علاج الإمساك، وطرد السموم خارج الجسم، كما يساعد تناول اليانسون على زيادة ليونة الأمعاء،وإدرار البول،كما يحفز “الهرمونات اللبنية”للمرضعات، ويساعد على زيادة إدرار “حليب الرضاعة”،بسبب احتوائه على مركبات “photoanethole”، التى تتشابه فى تركيبها مع طبيعية هرمونالأنوثه “الأستروجين”، الذى يؤدى إلى زيادةفتح الشهية،ومنع الاكتئاب،كما تساعد على علاج آلام المعدة.

 

يؤدى تناول اليانسون إلى انخفاض “ضغط الدم”،ومنعإصابة القلب بالأمراض،كما يساعد على زيادة الرغبة الجنسية، ويعالج مشاكل الضعف الجنسى، عند الرجال،كما يساعد على تسهيل “الولادة الطبيعية”، والحد من آلامها، ويقلل من احتمالات”الإجهاض”،كما يساعد على علاج تشنجات الأعصاب، ويكافح الالتهابات،والميكروبات التى تسبب الإصابة بالأمراض

 

ويساعد اليانسون على قتل “ديدان الأمعاء”،علاج الأمراض الجليدية، ومنها”الجرب”، و”الأكزيما” و”الصدفية”، كما يعالج الإصاباتالجلدية الناتجة عن “الفطريات”،والمسببة لإصابات الشعر.

يساعد تناول اليانسون على القضاء على قمل الرأس، ويمنع تكوين التجاعيدالتى تصيب البشرة،لأنه من مضادات الأكسدة، ويساعد على نمو الشعر، وويكثفه ويعالج مشكلة تساقط الشعر، حيث يقوى جذور الشعر.

 

ومن الضرورى عدم تخزين اليانسون فترة كبيرة لسهولة تلف مكوناته، لابد من منع استخدامه للأشخاص المصابين بالسرطان،والذى لديهم معاناه من “الحساسية”، لأنه يتسبب فى زيادةإصابة هذه الحالات.

 

تخلص من غازات البطن بتناول شاى البابونج وبعض المواد الغذائية الطبيعية

كتبت نعمة القاضى

يشكل تراكم الغازات فى البطن عبئ ثقيل، على الكثير من الناس، حيث يسبب الكثير من الآلام، بالإضافة إلى الشعور بالإنتفاخ، فكيف تتخلص من الغازات التى تصيب البطن بشكل نهائى؟ تعرف على طريقة القضاء على غازات البطن.

 

مغلى زهرة “البابونج”

ويساعد مغلى زهرة “البابونج”فى القضاء على “غازات البطن”، وما يصاحبها من آلام، وذلك بوضع “الأزهارالجافة للبابونج” فى الماء المغلى، وتترك الأزهار فى الماء على درجات حرارة متوسطة،حتى يصل إلى مرحلة الغليان، ثمتترك إلى أن تبرد، وتصفى مغلىالأزهار، ويتم تناول 2 كوب بشكل يومى.

 

مغلى أوراق النعناع

يساعد تناول المغلى من”أوراق النعناع” تسهم فى القضاء على الغازات التى تتراكم فى البطن، حيث تساعد “مادة المنثول”التى توجد فى”أوراق النعناع”على القضاء على “الغازات”، وتساهم أيضا فىعلاج “التشنجات”،التى تحدث أسفل البطن، وتساعد على هضم الطعام بسهولة،فى “المعدة”، و”الأمعاء”، كما تساعد فى التخلص من “انتفاخ البطن”، وذلك باستخدام “أوراق النعناع”الطازجة، أو الجافة، وإضافتها على الماء الساخن، على درجة حرارة متوسطة،ويغطى تماما حتى لا تتسرب منه “الزيوت العطرية”، التى تساعد فى القضاء على الغازات.

 

اليقطين

ويعتبر “اليقطين” من أفضل الأطعمة التى تساعد على الثضاء على “الغازات”، و”الانتفاخات”، لأنه يحتوى علىقدر كبير من فيتامين “A”، بالإضافة إلى وجود “الألياف”، و”المعادن”التى تسهل “عملية الهضم”، وذلك بإضافة “اليقطين”، إلى الخضار، المسلوق أو المطبوخ.

 

عصير الليمون

ويحتوى عصير “الليمون”على أحد أنواع الفيتامينات التى تساعد على القضاء على “الغازات”، كما يساهم تناول عصير الليمون فى التخلص من السموم التى تتراكم فى الجسم، ويصفى عصير الليمون من البذور،ثم يضاف له كمية متساوية من الماء،ويشرب “على الريق”،على معدة خالية من الطعام.

 

أوراق الحلبة تهدئ السعال وتعالج الأمراض الجلدية

كتبت نعمة القاضى

تعد أوراق الحلبة من أشهر الأعشاب النباتية، الغنية بالفوائد الغذائية، والحلبة من فصيلة البقوليات، وكل أجزاء النبات فعالة، بداية من “الأوراق الخضراء”، و”الساق”، وإلى “البذور”، كما يوجد نوعين، من “الحلبة”، حلبة “الخيل”، و”الحلبة” البلدية، تعرف على فوائد أوراق “الحلبة”.

 

تحتوى أوراق الحلبة على العديد من القيم الغذائية، والتى تحتوى على “الألياف الغذائيّة”، كما تحتوى على مجمزعة من المعادن، ومنها الحديد، والفسفور، والنحاس، والمنجنيز، وتحتوى أيضا على العديد من الفيتامينات، ومنها “فيتامين B المركب”، و”حمض النيكوتينيك”، وكذلك تحتوى على “مضادات الأكسدة”، و”البروتينات”، كما تحتوى على مادة “الكولين”، ومادة “التريكونيلين”، وتحتوى أيضا على مجموعة من الزيوت الطيارة، والمواد الصمغية، والستيرولات، والدهون، وتحتوى أوراق الحلبة على “النشويات”، و”السكريات”، و”الماتوزن”، و”الجلاكتوز”، و”السعرات الحرارية”، و”الكربوهيدرات”.

 

ومن أهم فوائد الحلبة

1- تساعد الحلبة على تنفية البشرة، ومعالجة “الكلف”، و”البقع”، و”التصبغات”،

2- تساعد الحلبة فى علاج العديد من الأمراض الجلدية ومنها “الإكزيما”.

3- تسبب زيادة إفراز “الهرمونات الجنسية”، التى تساعد على حدوث “الانتصاب”.

4-  تساعد أوراق الحلبة على علاج العديد من “الأمراض”، التى يصاب بها “الجسم”، خاصة الأمراضالتى تصيب “الفم”، و”الدمامل”، كما تعالج أوراق الحلبة مرض “السل”.

5- تساعد “أوراق الحلبة” على تغذية “النفاس”، حيث يؤدى تناول الحلبة إلى إدرار الحليب، عند المرضعات، كما تنشط “الرحم”، وتقوم بتنظيفه، من الدماء.

6-تساعد الحلبة على انخفاض نسب “الكولسترول” فى الدم.

7- تساعد أوراق الحلبة على حماية الشرايين من الإصابة بالتصلّب، كما تحسن وظائف الجهاز الهضمى، وتساعد على علاج “اضطرابات المعدة”.

8- تساعد أوراق الحلبة على علاج قرح “القولون”.

9- تمنع أوراق الحلبة الإصابة باضطرابات الجسم الداخلية، وتساعد على تقوية الجهاز المناعى.

10- أوراق الحلبة تساعد على الوقاية من الأمراض “المعدية”، وتساعد على تنشيط الدورة الدمية فى مراحل “المراهقة”.

11- تساعد الحلبة على تقوية جذور الشعر وتكثفه.

12- تساعد\ أوراق الحلبة على  تهدئة السعال المزمن، وتعد من المواد الطاردة للبلغم، وتساعد على ذوبان البلغم الذى يتجمع في الرئة.

13- أوراق الحلبة تساعد على الوقاية من الإصابة بـ”سرطان القولون”

14- تساعد أوراق الحلبة على القضاء على خشونة الصوت، وعلاج “الربو التحسسى”، كما تساعد على علاج “الإمساك”، و”البواسير”.

15- تساعد أوراق الحلبة على منع ارتفاع السكر وتنظيم نسبه فى الدم.

16- تحافظ أوراق الحلبة على القلب، والأوعية الدموية، وتساعد على علاج “التهابات المسالك البولية، كما تساعد على علاج إصابات “الأنيميا” وفقر الدم، كما تقضى على التهاب الحلق.

17- تقضى أوراق الحلبة على الإصابة بالرشح، والزكام، وتقلل مستويات “الدهون الثلاثية” فى الدم، كما تساهم فى علاج “التهاب المفاصل الروماتيزمى”، طاردة لغازات البطن.

18- تساعد أوراق الحلبة على القضاء على “احتقان الجيوب الأنفية”

19- أوراق الحلبة تساعد على فتح الشهية، وآلام البطن، كما تساعد على علاج “أمراض الكلى”، و”عرق النسا”.

 

الطحالب طاردة للسموم وتعالج اضطراب الغدة الدرقية والتهابات المفاصل

كتبت نعمة القاضى

هل تعلم ما هى أهمية الطحالب” للإنسان؟.. “الطحالب”عبارة عن “أعشاب بحرية” ليس لها أزهار، ولا جذور، ولا ساق، ولا أوراق، وتعتبر الطحالب مجموعة من “الخلايا”،مصفوفة جنبا إلى جنب، ولكنها غنية بالعديد من العناصر الغذائية، المهمة لصحة الإنسان.

 

كما تحمل نفس الأهمية للنبات،كما يوجد بها نسب قليلة من الدهون، ومضادات الأكسدة، والألياف، وفيتامين A، وB، وC، وk، كما تحتوى الطحالب على بعض “أحماض الأوميجا3″، ويتواجد فيها الكالسيوم،والماغنسيوم، والبوتاسيوم،كما يوجد فيها عنصر النحاس، والسيلينيوم، واليود، والحديد، والزنك.

 

تدخل الطحالب فى صناعة “الآيس كريم”،والسماد، لوجود نسب عالية من النيتروجين،وترع أهمية الطحالب إلى وجود العديد من المواد الكيميائية مثل “مواد لامينارين”،التى تتميز بسكريات مهمة تستخدم فى الوقاية من أمراض القلب، والشرايين،و”مواد ألجانيت” اللزجة،ومواد “فيوكودان”،التى توجد فى تركيب جدران خلايا الطحالب، خاصة البنية اللون.

 

وتوجد الطحالب فى أشكال متعددة، وأنواع مختلفة،كما إن لها أحجام مختلفة، إلا أنها تشترك فى العديد من الصفات،كما تعيش فى المياه العذبة، والبحار، وتعتبر من الأغذية المهمة للإنسان، لأنها تمده بالطاقة، التى يحتاجها الجسم، للقيام بأنشطته اليومية،وتحتوىعلى البروتينات، والفوليك، والفيتامينات،خاصةً فيتامينB12 الذى يحمىالجسم من الإصابة بمرض “السرطان”،كما تحتوى على “مضادات الأكسدة”، التى تشكل خماية للجسم من الإصابة بنزلات البرد.

 

وترجع أهمية الطحالب إلى إنها تستخدم فى علاج “التهابات المفاصل”و”مشكلات القلب”،وخاصة “الاضطرابات التى تصيب عضلة القلب”،واضطراب “دقات القلب”، وتساعد الطحالب فى الحد من التعرض للجلطة، ونوبات القلب الحادة.

 

وتعالج الطحالب احدى المشكلات الخطيرة التى يصاب بها العديد من الناس، وهى مشكلة النسيان، والتى يعانى منها الكثير من الشباب، كما يعالج “التلف العصبى”،وتعد الطحالب وقاية للمشكلات التى يصاب بها “الجهاز التنفسى”، ومنها تحسين “أزمات الربو”،والأورامالتى تصيب”المبيض”، ولها تأثير “مهدئ للتوتر النفسى”، ومحسن للمزاج، وتسبب زيادة القدرة على النوم.

 

وتعالج الطحالب عدد من مشكلات”البشرة”، ومنها “حب الشباب”، و”البثور”، والإصابة بـ”البقع الداكنة”، وتفتح لون البشرة، وتمنع ظهور التجاعيد،وتعالج “اضطراب “الجهاز الهضمى”، والإصبات التابعة له، ومنها الإسهال، والإمساك، وعسر الهضم.

 

وتساعد الطحالب على تخفيض الوزن، لأنها تساعد فى القضاء على الدهون،  التى تتراكم فى”الأرداف”، و”البطن”، ووتساعد على تخفيض “ضغط الدم” المرتفع، كما تمنع ارتفاع معدلات “الكولسترول السيئفى الدم. كما تطردالسموم من الجسم.

 

تعالج الطحالب العديد من المشاكل التى تصيب الإنسان فى الكبر،ومنها “العشى الليلى”، وضمور “البقعة الشبكية”،وتعالج “الغدة الدرقية”، المتضخمة الناتجة عن نقص اليود”.

 

كما ان لها أهمية صناعية، تتمثل فى صناعة “معجون الأسنان”، و”مزيل العرق”، وتدخل فى صناعة العديد من”أنواع الأدوية”، والمواد الكيميائية،وتستخدم فى معالجة “مياه الصرف الصحى”،لتوفير نسب كبيرة من الأكسجين،وهى من مصادر الغذاء الحيوانى، الذى يتغذى عليه الماشية، والدواجن.

 

لمواجهه برد الشتاء..8 أطعمه لزيادة مناعه الجسم

 

 

 

يعاني كثيرون من نزلات البرد والإصابة المتكررة بالإنفلونزا خلال فصل الشتاء نتيجة برودة الطقس، نتيجة نقص المناعة، لذا لا بد من تناول أطعمة تساعد على زيادة درجة مقاومة الجسم لأمراض فصل البرد القارس.

مجلة “كوزموبوليتان” قدمت قائمة بأهم الأطعمة التي تتغلب على مشكلات المناعة خلال فصل الشتاء.

1- الفلفل الأحمر

 

يشتهر فيتامين سي بقدرته على تقليل التعب وتقوية جهاز المناعة، لذا يعد من الفيتامينات الأساسية خلال فصل الشتاء، وبينما يعرف الجميع أن الفاكهة الحمضية تحتوي على هذا الفيتامين بكثرة، لكن لا يعرف الأكثرية أن الفلفل الأحمر يحتوي على فيتامين سي أكثر 3 أضعاف من البرتقال.

2- السلمون المدخن

من الآثار السلبية لفصل الشتاء قدرته على تدمير البشرة، لكن تناول السلمون المدخن يساعد على التغلب على هذا الأمر، لاحتوائه على أوميجا 3 و6، وكلاهما يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على سلامة القلب والعقل وترطيب البشرة.

3- المشروم

يُعرف عن المشروم احتواؤه على فيتامين “دي” الضروري لتقوية المناعة والوقاية والعدوى، إضافة إلى احتوائه على بروتين وحديد، ما يضاعف من أهميته، لكن يجب التأكد من عدم المبالغة في تسويته عند الطبخ كي لا تضيع قيمته الغذائية.

 

4- الجبن

بشكل علمي يعد فيتامين “دي” أحد أهم مسببات السعادة، لحفاظه على سلامتنا العقلية والنفسية، وربما لهذا السبب لن تندهش بعد الآن من سر استمتاع كثيرين بتناول الجبن، كونها تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين “دي” المعروف بقدرته على مقاومة الحزن والاكتئاب، كذلك له دور في الوقاية من الأمراض، ومقاومة الإرهاق العام والرغبة في النوم.

ومن الأطعمة الأخرى التي تحتوي على فيتامين دي بوفرة “صفار البيض”، وعصير البرتقال، وحليب الصويا، والتونة، وسمك السلمون والماكريل.

5- السمك

الرئة واحدة من أكثر أعضاء الجسم عرضة للإصابة بالمرض خلال فصل الشتاء، لكن فيتامين أوميجا 3 الذي يساعد على حماية الرئة يحول دون الإصابة بكثير من الأمراض الخطيرة، لذلك ينبغي تناول السمك 3 مرات أسبوعياً.

 

6- التوت الأزرق

 

يحتوي التوت الأزرق على أعلى معدل مضدات الأكسدة مقارنة بالفاكهة الأخرى، ومن ثم فإن تناوله يتيح للجسم القدرة على مواجهة مختلف أنواع السموم والحماية من الإصابة بأمراض خطيرة.

7- القرفة

من أهم الأعشاب الطبيعية، ولها قدرة على تأخير سن اليأس، والمساعدة في عملية الهضم، ومقاومة آلام المعدة.

8- الموز

أحياناً يشعر الشخص بالحزن خلال الشتاء دون مبرر، وهنا يجب التأكد من مستويات هرمون السيروتونين في الجسد (هرمون السعادة)، ولزيادتها يجب تناول بعض من حبات الموز، والمكسرات مثل اللوز، ومنتجات الألبان، والبلح المجفف لاحتوائهم على تربتوفان، صاحب الدور الرئيسي في تكوين هرمون السعادة.

 

فوائد شرب خليط من الماء وزيت الزيتون على الريق

كتبت نعمة القاضى
يعد “زيت الزيتون” من أفضل الزيوت الطبيعية، والتى يتم استخراجها من ثمار أشجار “الزيتون”، التى يتم زراعتها فى المناطق الجبلية، والزراعية فى العالم، ويتميز هذا الزيت بوجود أهم العناصر الغذائية، تعرف على فوائد شرب زيت الزيتون مع الماء.

يستخدم زيت الزيتون فى الطهى، وفى إعداد “الحلويات”، و”الفطائر”، وفى علاج العديد من “الأمراض الخطيرة”، ويعمل على الوقاية من مجموعة من الأمراض، بالإضافة إلى الخصائص الطبيعية التى يتميز بها زيت الزيتون الادرة على حل العديد من المشكلات الجمالية.

يعالج زيت الزيتون العديد من مشكلات “الجلد”، و”البشرة”، ويلجأ الكثير من الأشخاص إلى استخدام “زيت الزيتون”، مضافا إليه “الماء”، لما له من فوائد عظيمة للجسم:

فوائد شرب زيت الزيتون مع الماء
يساعد خلط “زيت الزيتون” بالماء، باعتبارها من أهم الوصفات الطبيعية على القضاء على مشكلات “السمنة”، وزيادة “الوزن”، فى وقت قليل للغاية، وذلك عن طريق إضافة “ملعقة” من “زيت الزيتون”، على كوب من “الماء”، الدافئ، وتناول الخليط باستمرار “على الريق” يوميا، قبل وجبة الإفطار، ويؤدى هذا الخليط إلى “حرق الدهون” بشكل عام، وبشكل خاص يساعد على التخلص من “دهون البطن”، والتى تتسبب فى ظهور “الكرش”، كما يساعد على انخفاض عدد الوجبات التى يتناولها الشخص إلى حد كبير، لأن هذا الخليط يلعب دورا كبيرا فى “زيادة الشعور بالشبع”، بالإضافة إلى الدور الكبير الذى يلعبه فى سهولة “عملية الهضم”، بالإضافة إلى أنه يعزز “الأيض”، يساعد تناول خليط زيت الزيتون والماء على القضاء على المشكلات الخاصة بـ”الإمساك”، حيث يخلص الجسم من السموم التى تتراكم فيه، ويمنع “زيادة الوزن”.
فوائد زيت الزيتون
ويساعد وجود نسب عالية من “الكالسيوم”، والذى يوجد فى “زيت الزيتون” على “تقوية العظام”، ويحتوى أيضا على فيتامين “D”، بالإضافة إلى أنه يساهم فى حل غالبية مشكلات البشرة، حيث يساعد على منع جفاف الجلد، وترطيبه، كما يمنع تقشير الجلد.

يمنع زيت الزيتون ظهور “التجاعيد”، والعلامات التى تظهر على “البشرة”، كما يطهر البشرة من الشوائب، ويساعد على غلق مسام البشرة، التى تسبب الإصابة بـ”الحبوب”، بالإضافة إلى أن زيت الزيتون يمنع تساقط الشعر، ويقوى جذوره، ويزيد لمعانه.

زيت الزيتون مضاد طبيعى للاكتئاب
زيت الزيتون مضاد طبيعى ومكافح للاكتئاب، لأنه يساعد على تحسين “المزاج”، وعلى الوقاية من تقلبات الحالة النفسية، بالإضافة إلى أنه يمنع “ارتفاع الكولسترول” الضار فى الدم، ويحافظ على صحة القلب والشرايين، بجانب أنه يعالج “حروق الشمس”، ويكافح “الالتهابات” التى تصيب الجسم والمفاصل، ويفضل الحد من تناول هذا الخليط للمصابين بالإسهال، أو “المغص”.

المشروم يقوى المناعة ويمتص أخطر المواد الضارة لخلايا الجسم ويعالج الهشاشة ونقص فيتامين B

كتبت نعمة القاضى
يحتوى المشروم على نسب عالية جدا من البروتين، بما يعتبره من البدائل النباتية الغنية بالبروتين، ويعد “المشروم” أو “عيش الغراب”، “فطر” ينمو على سطح سواء “الأرض” أو “التربة”، وله العديد من الأنواع المختلفة، وهو من “الفطريات اللحيمة”، وهو من النباتات غير الخضراء، ولكن له الكثير من الفوائد تعرف على فوائد المشروم.

المشروم يقوى جهاز المناعة
أشارت العديد من الدراسات إلى أن فطر المشروم يساعد على “إنتاج” “مضادات”، تكافح العديد من الميكروبات الضارة بالخلايا البشرية فى الجسم، كما أشارت احدى الدراسات الأخرى إلى أن تناول “المشروم”، يزيد من قدرة “جهاز المناعة” على “النضوج” عن طريق “الخلايا الجذعية” التى توجد فى “النخاع العظمى”، فيصبح قادر على محاربة الميكروبات، والأمراض.

يصنف المشروم “مملكة”، مستقلة، ضمن “علم الأحياء”، بسبب أنه لا يحتوى على “مادة الكلوروفيل” التى تتميز بوجود المادة “الخضراء”، التى تقوم بعملية “البناء الضوئى”، ويعتمد على امتصاص الغذاء من النباتات التى تحيط به، أو التى تكون متحللة، ويوجد “المشروم” على نوعان، إما “صالح للأكل”، أو سام وغير صالح للأكل.

المشروم قادر على القضاء على المواد المؤكسدة
قادر على محاربة كل ما يساعد على تحفيز “المواد الضارة”، التى تسبب “الأكسدة”، التى تسبب “الأذى” بخلايا الجسم، كما أشارت احدى الدراسات، التى “أجريت، فى جامعة “بنسلفانيا”، إلى قدرة المشروم على امتصاص “أخطر” المواد الضارة ومنها “البورتوبيللو”، و”الكريمين”، ويساعد على تنشيط “عملية التمثيل الغذائى”.

ويحتوى المشروم على نسب عالية من “فيتامين 2B” الذى يساعد على تحويل المواد الكربوهيدراتية التى تم تخزينها فى الجسم إلى “جلوكوز”، الذى يمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بمختلف وظائفه الحيوية، ويحتوى المشروم على “فيتامين B3” أو “النياسين”، ويحتوى “الفطر الأبيض” على 36% من “فيتامين B2″، و30% من “فيتامين B3”.

فوائد المشروم
تناول المشروم تتميز بالكثير من الفوائد حيث أنه غنى بفيتامين “D”، بخلاف ما كان يعتقد الكثير من الناس، ويستخدم “المشروم” فى علاج الكثير من أمراض “العظام”، خاصة التى تكون ناتجة عن نقص فيتامين “D”، بالجسم، ومنها “هشاشة العظام”.

ماء الورد ينقى البشرة ويهدئ الأعصاب ويخفف التوتر والقلق ويحسن المزاج ويعالج حب الشباب

كتبت نعمة القاضى
يستخدم ماء الورد فى العديد من الاستخدامات، وهو من المواد سهلة التحضير، فى المنزل، يختلف الماء المصنع منزليا عن الماء الذى يتم تحضيره، باستخدام المواد الحافظة، ويحضر “ماء الورد” بـ”بتلات الورد”، بعد “التقطير”، فى المنزل، وذلك بوضع “البتلات” فى “الماء المقطر”، تحت الأشعة الشمسية القوية، عدد متتالى من الأيام.

وماء الورد لديه قدرة على تفتيح “لون البشرة”، كما أنه يعالج “البشرة الجافة”، ويرطبها، كما يمنع “انتفاخ حول العين” وينقى “البشرة” من الجراثيم، والأوساخ، ويعالج الحروق الناتجة عن “أشعة الشمس”، كما يعالج ماء الورد مختلف “الالتهابات الجلدية”، ومنها مرض “الأكزيما”، كما يعالج “لدغات الحشرات” ويترك نكهة لاذعة بالأطباق الغذائية، كما يدخل فى صنع “البريانى” الهندى، والأرز الفارسى، والعديد من الأطباق الحلوة، والكعك، والقطايف، والبقلاوة، والبسبوسة، والآيس كريم.

ماء الورد مضاد للاكتئاب، ويستخدم لتنظيف وتلميع “الكعبة المشرفة”، بالإضافة إلى أنه “مضاد للأكسدة”، ويعالج العين، وذلك بوضع قطعة مبللة بماء الورد، من “القماش” على “جفون العين”، ويستخدم “ماء الورد” على شكل جاف.

يحتوى ما الورد على الكثير من الفوائد، بالإضافة إلى “الفيتامينات”، التى يحتاجها الجسم، ومنها “فيتامينD ، و”فيتامين E، وفيتامين B3، وفيتامين C، وفيتامين A، حيث يساعد ماء الورد على تخفيف “التجاعيد” التى توجد فى البشرة مع تقدم السن، كما يساعد على إغلاق مسامات الوجه الواسعة، بالإضافة إلى معالجة “حب الشباب”، لاحتوائه على “مواد قابضة”، ويسمح بإزالة البقع الشمسية، وبقع النمش

ماء الورد يقوى “بصيلات الشعر” وجذوره، ويساعد على القضاء على “مشاكل” فروة الرأس، ومنها “قشرة الشعر” والتقصف، والالتهابات التى تصيبها، وذلك بوضع كمية متساوية من الماء المقطر وماء الورد، على فروة الرأس، كما يستخدم للوجه أيضا، ويوضع يوميا. ويساعد على “نمو الشعر”، وكثافة، ويغذى “فرة الرأس”، وينشطها، ويحسن المزاج”، ويهدئ الأعصاب، ويخفف التوتر، والقلق.

اختبار فى 10 دقائق يكشف عن وجود الخلايا السرطانية فى جسم الانسان من عدمه

 

 

طور باحثون أستراليون اختبارًا مدته 10 دقائق يمكنه الكشف عن وجود خلايا سرطانية في جسم الإنسان، وفقًا لدراسة حديثة نُشرت على موقع “Nature Communications “.

 

الاختبار طُوِر بعدما وجد باحثون من جامعة كوينزلاند أن الخلايا السرطانية تُشكل بنية فريدة من الحمض النووي عند وضعها في الماء، ويعمل الاختبار على تحديد وجود هذه البنية، ويساعد في الكشف عن السرطان لدى البشر في وقت مُبكر أكثر من الطرق الحالية.

 

وقال مات تورو، أستاذ الكيمياء في جامعة كوينزلاند: “اكتشاف أن جزيئات الحمض النووي كونت بنية نانوية ثلاثية الأبعاد مختلفة كليًا عن الحمض النووي الطبيعي المنتشر كان بمثابة طفرة فعلت منهجًا جديدًا تمامًا للكشف عن السرطان دون الحاجة لجراحة في أي نوع من الأنسجة، بما في ذلك الدم”.

 

وأضاف تورو: “الأمر أدى إلى خلق أجهزة للكشف عن المرض رخيصة الثمن وقابلة للنقل، ويمكن استخدامها في نهاية الأمر كوسيلة للتشخيص ربما عن طريق الهاتف المحمول”.

 

وقالت شبكة “سي إن إن” إن الاختبار لم يستخدم بعد على البشر، وأن هناك حاجة لتجارب سريرية عديدة قبل تطبيقه على المرضى المحتملين.

وأوضح الباحثون أن الاختبارات التي أجريت على 200 عينة من الأنسجة والدم كشفت عن وجود خلايا سرطانية بدقة بلغت 90%، وأن هذا الاختبار يستخدم الآن للكشف عن حالات سرطان الثدي، والبروستاتا، والأمعاء، والأورام الليمفاوية.

ويعمل العلماء في جميع أنحاء العالم على إيجاد طرق للكشف المبكر عن السرطان؛ الأمر الذي يساعد على زيادة معدلات النجاة من المرض.

وفي وقت مبكر من العام الجاري، أعلن باحثون من جامعة جون هوبكنز الأمريكية عن تطوير اختبار دم، أطلقوا عليه اسم ” CancerSEEK”، قادر على الكشف عن ثمانية أنواع شائعة من السرطان.

 

8 نصائح بسيطة للتخلص من الام التهابات الحلق المزعجة

 

 

يعاني الكثيرون من آلام التهابات الحلق، التي تنتج عن فيروسات مثل الإنفلونزا أو بسبب التدخين، وتتسبب في صعوبة البلغ والتحدث، بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة، وسعالاً خفيفًا، بالإضافة إلى تورم في الرقبة.

ولأنه في معظم الأحيان لا يفضل الأشخاص الذهاب إلى الطبيب، نقلت صحيفة “صن” البريطانية ٨ نصائح عن أطباء أنف وأذن، لمساعدتك على التخلص من آلام التهابات الحلق المزعجة وبشكل سريع، وجاءت كالتالي:

  1. تناول المثلجات

المثلجات مثل أيس كريم الفواكه (بدون فانيليا أو شيكولاتة)، يمكن أن تساعد في تبريد حلقك وتخفيف الألم، كما هو الحال مع أي نوع من الالتهابات، ولكن هذا لا يعني أنه يمكنك تناول كمية كبيرة أو إعطائها للأطفال، لأنها تشكل خطر الاختناق.

  1. الغرغرة المالحة

ربما سمعت هذا من قبل، ليس فقط الماء الدافئ بالملح يساعدك على شعور أفضل بالحلق، بل يقلل أيضاً من خطر العدوى، ويجب أن تحاول الغرغرة بمقدار نصف ملعقة صغيرة من الملح المخفف في كوب ماء واحد، ولكن تأكد من بصقه في النهاية.

  1. تجنب الشاي والقهوة

تناول مشروبات مثل الشاي الخالي من الكافيين، والماء الساخن مع العسل والليمون، والحساء والمرق، يمكن أن يساعد في تخفيف الألم، بشرط أن يكون فاتراً.

ويجب تجنب شرب الشاي والقهوة الساخن، لأن الكافيين الموجود فيهما يمكن أن يؤذي جسم الإنسان ويجعل الألم أسوأ.

الحساء والمرق جيدان بشكل خاص إذا كنت تعاني من مشكلة في البلع، لأنهما يساعدان على الحصول على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لجسمك، مما يساعد على محاربة المرض، وكذلك هذه المشروبات ترطب الحبال الصوتية، التي تصبح جافة وتعطيك صوتاً صاخباً عندما تكون مريضاً.

  1. شرب الكثير من الماء

الإنسان يحتاج إلى شرب الكثير من الماء عندما يكون مريضاً، وفي حال معاناته من التهاب الحلق، من المرجح أن يصاب جسمه بالجفاف كونه يحارب الفيروس، لذلك من المهم التأكد من الحفاظ على مستويات السوائل لديه ،كما ذكر التقرير يجب تجنب شرب الكافيين، لأنه يطيل مدة محاربة العدوى.

  1. التوقف عن التدخين

يمكن أن تؤدي خيارات نمط الحياة، مثل التدخين، إلى التهاب الحلق، لذا حاول تجنبه حتى تختفي الإصابة.

في حال لم تكن مدخناً، هناك ملوثات بيئية يمكن أن تزيد من حالة حلقك سوءاً، بما في ذلك دخان التبغ غير المباشر، ومنتجات التنظيف والهواء البارد، لذلك يفضل تجنب جميع تلك المسببات التي تزعج حلقك لإعطاء الوقت الكافي للشفاء.

  1. مستحلبات الحلق

هناك الكثير من المستحلبات التي يمكنك شراؤها التي تخفف من آلام التهاب الحلق، كونها تحتوي على دواء يخدر الحلق.

المستحلبات مفيدة بشكل خاص إذا كنت تواجه صعوبة في البلع، لكن تأكد من قراءة التعليمات قبل البدء في تناولها، وعدم إعطائها للأطفال دون سن الرابعة، حتى لا يتعرضوا للاختناق.

  1. تجنب البرد

الهواء البارد يمكن أن يهيّج حلقك، ويجعل الألم أسوأ، ولكن يمكنك شراء الأجهزة التي ترطب الهواء في الغرفة التي توجد بها، ما يسهل من عملية التنفس.

  1. استرح

كما هو الحال مع أي مرض، يحتاج جسمك إلى الراحة للمساعدة في مكافحته، حتى إذا كنت تشعر بأنك على ما يرام، فيجب أن تحاول الحصول على قسط كاف من النوم حتى لا يزداد الفيروس سوءاً.

ويحتاج البالغ العادي إلى ما يتراوح بين ٧ إلى ٨ ساعات من النوم كل ليلة، وهذا أكثر أهمية حتى يعمل نظام المناعة بشكل أكبر.