أرشيفات التصنيف: صحة وتغذية

جديد عالم الصحة والمعلومات الصحية التى تفيدك فى حياتك بشكل يومي

البصل يقاوم نمو البكتيريا ويعالج التهاب الأذن الوسطى

كتبت نعمة القاضى

يتميز البصل بوجود العديد من المواد عالية الفعالية، كما يتميز بتوفره فى كل أوقات العام، ويوجد به 4 مضادات حيوية، وهذا فقط ما تم كشفه ولكن هناك العديد من الفوائد التى لم يتم اكتشافها بعد فى البصل، تعرف على فوائد البصل.

فوائد البصل الصحية:

1- البصل يمنع تجلط الدم، ويفيد القلب،ويساعد اعلى ترا جع معدلات “الكوليسترول” في الدم،كما بشكل حماية للقلب من الإصابة بالأمراض والأزمات القلبية،ومنها تصلب الشرايين، كما يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع.

2- تساعدمادة “كويسرتين”، ومادة “الكبريت” الموجودة بالبصل على خفض نسب الالتهابات، كمايساعد على تراجع”أعراض” الحساسية، وذلك  بتقليل “مادة الهيستامين”التي تسبب الحساسية.

3- يعمل البصل “مضاد حيوى”طبيعى، بسبب وجود مادة”الكبريت” في تركيبه، قادر على مكافحة “البكتيريا”، والقضاء عليها.

4- ويساعدالبصل على علاج العديد من “الأمراض” منها “نزلات البرد”، “التهابات الشعب الهوائية”، و”التهاب الأذن الوسطى”، ويعالج أمراض الجهاز الهضمى.

5- البصل قادر على تقوية جهاز “المناعة”،لاحتوائه على “مضادات  الأكسدة”التي تشكل حماية للجسم من الأضرار،بل أن له قدرة على محاربة”السرطان”،وأظهرت العديد من الدراسات دور مادة “الكويسرتين” التي توجد في البصل، وفعاليتها فى الوقاية من السرطان.

6- البصل يحسن عملية “الهضم”،لاحتوائه على “الألياف”تعالج “الإسهال”، وتؤدى إلى الوقاية من قرح المعدة.

 

7- البصل ينظم السكر بالدم بمساعدة”الكبريت”،الذى لديه القدر على تراجع معدل السكر بالدم وزيادة نسبة الانسولين، وثبت بالدراسات انخفاض معدل السكر 4 ساعات عند المريض الذى يتناول “البصل الأحمر”.

 

8-تناول “البصل” يقوى العظام ويقلل فرص التعرض للكسر،ويساهم فى علاج الكثير من المشاكل الجلدية، ومنها “لدغ” الحشرات، والبثور، والحكة.

9- يعالج البصل بعض مشكلات الشعر،لأنه ينشط بصيلات الشعر، ويخلصفروة الرأس من القشرة.

10- يدعم الأوعية الدموية،وينشط الجسم، وكشفت الدراسات أن عصير البصل واستخدامه مرتين في الأسبوع على فروة الرأس شهرين يؤدى إلى تطويل الشعر.

11- البصل يقلل “التهابات العين”،ويقاوم “نمو البكتيريا”.

12- البصل طارد للسموم، الخاصة بالمعادن الثقيلة،بسبب الأحماض الأميني التي توجد في البصل.

13- البصل غنى بفيتامين C الذى يحافظ على معدلات الكوليسترول في الدم،وغنى بالبوتاسيوم، والكروم والبيوتين.

14- البصل يحافظ على حماية الحمض النووى من التلف، غنى بالفلافونويدات، ويحسن الرؤية.

 

العصفر حارق للدهون يخفض الكوليسترول ويحسن عمل جهاز المناعة

كتبت نعمة القاضي

يعد العصفر من الأعشاب والتوابل الغنية بالقيمالغذائية، والذىينتمى إلى “النجميات”، له القدرة على تلوين الأطعمة، ويتميز بالعديد من الفوائد الطبية،أما البذور تحتوى على زيت طبى نادرة تعرف على فوائد العصفر.

 

فوائد العصفر والزيت العجيب

وأفضل من العصفر هو “زيت العصفر”،الى يتم استخراجه من هذه “النبتة”، وذلك لمحتواه من “الفوائد الصحية”:

 

1- زيت العصفر قادرعلى خفض معدلات” الكوليسترول”فى الدم، وعلى تنظيم “السكر فى الدم”.

2-يساعد الكركم علىتراجع”الوزن”، وتحسين الحالة الصحية للشعر، والجلد، والحد من الالم،كما يخفض “تقلصات العضلات”، ويحسن عمل جهاز المناعة.

3- كشفت العديد من الدراسات العلمية أن “العصفر”غنى جدا بالأحماض الدهنية المغيدة ومنها “أوميغا 6″،وهو من الأحماض الدهنية المفيدة والتىيحتاجها الجسم،ويحتوى على “حمض اللينوليك”وقد يساعد الجسم على التوازن الصحى للكولسترول، المسبب للإصابة بتصلب الشرايين، بالإضافة إلى النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

 

زيت العصقرحارق للدهون

كشفت الدراسات إن الزيوت، و”الأحماض الدهنية”،”أوميجا 6″،والتى توجد في “بذور العصفر”،تؤدى إلى تراجع الوزن، وإنقاصه، لأنه يساعد على “إحراق” الدهون،ويستخدم اهذا الزيت النباتى أيضا في الطهى، وعند الذين فى حاجة إلى التخلص من البدانة، بدون إجراء تغيرفى النظام الغذائى.

 

ينظم السكرفى الدم

كشفت الدراسات أن “الأحماض الدهنية أوميغا 6″لها القدرة على ضبط معدلات السكر فىالدم، وهو الذىيساعد مصابىالسكرفىالحفاظ على نسبة السكر فىبالدم.

 

حمض الأوليك ينشط الدورة الدموية

ومن المفيد للشعر أيضا احتواء زيت العصفر على “حمض الأوليك”، الى يساعد على تنشيط “الدورة الدموية”قى “فروة الرأس”، مما يسبب زيادة نمو الشعر، وتقوية”المسام”.

 

ينظم عمل جهاز المناعة

يساعد “العصفر” الجسم على العمل بشكل طبيعى، لأنه ينظم “العمليات المختلفة” بالجسم،ومنها تنظيم عمل “جهاز المناعة.

حمض اللينوليك ينشط مسامالحلد

وجد أن”حمض اللينوليك”الذى يوجد فى “زيت العصفر” بنسب عالية يساعد على تنشيط المسام، وتراجع تكوين “الرؤوس السوداء”،و”حب الشباب”،الذى يصاب به الشباب بسبب “تراكم الأتربة” تحت الجلد،بالإضافة إلى أنه بساعد على تحفيز تكوين “خلايا جلدية جديدة”، مما يتسبب فى القضاء على الندبات،وإزالتها،وعيوب الجلد، مما يساعد على تجديد البشرة.

 

حمض اللينوليك بديل هرمونى

“حمض اللينوليك” ينظم مستويات”البروستاجلاندين”، وهو مسبب “التقلبات الهرمونية”،وبذلك يكون زيت العصفر سبب في تخفيض آلام “الدورة الشهرية”، وله القدرة علىة تنظيم “دورات الحيض”، مثله مثل “المكملات الهرمونية”.

 

زيت العصفر يسبب بطء في تجلط الدم

من الضرورى تناول زيت العصفر بحذر، إذا كان لديك مشكلة مع تخثر الدم، ولا تستخدم زيت العصفر، لأنه يمكن أن قد يسبب تناول زيت العصفر بطء فى معدل “تخثر الدم”، وتجلطه بشكل كبير.

 

ملح الليمون يحرق الدهون ويقضى على الكرش

كتبت نعمة القاضى

يعتبر “ملح الليمون” من المواد العضوية التى يتم استخراجها من “النباتات الحمضية”، وذلك عن طريق التخمير لبعض المواد، ثم عزلها، على شكل “بلورات حبيبية”، وله العديد من الأسماء الأخرى ومنها “حمض الستريك”، أو “حمض الليمون”، وله طعم “حامض”، و”لاذع”، تعرف على فوائد واستخدامات ملح الليمون.

 

يستخدم لحفظ العديد من “الأطعمة”، ويضاف “ملح الليمون” إلى الكثير من “الطعام المطبوخ” بدلا من “الليمون الطبيعى”، لتتبيل اللحوم، و”الأرز”، لحشو “الكوسة”، و”ورق العنب”، ويوضع “ملح الليمون” على “الملوخية”، و”البامية”، ولكن يحذر الإفراط فى استخدامه “للأطعمة”، بسبب الضرر الذى يسببه على المدى البعيد.

 

يحمى الجسم من الامراض، لأنه غنى جدا بالبوتاسيوم، الذى يقوى عضلة القلب ويحميها من الإصابات، ويفيد الجسم فى حرق الدهون، لأنه يسبب “حرق الدهون”، ويؤدى إلى إزالة “الكرش”، كما ينشط عمل “الكليتين”، للتخلص من الزائد من السوائل، التى تم حبسها بالجسم، ويمنع زيادة تكوين “الحصى”، الموجودة في الكلى.

 

يستخدم “ملح الليمون” فى عدد من المجالات ومنها مجال “الصناعات”، خاصة “الصناعات الكيميائية”، و”الغذائية”، و”الدوائية”، كما يتم ايتخدامه فى “صناعمة المرايا”، والعديد من “مستحضرات التجميل”، و”الشامبوهات”، كما يتم استخدامه كـ”منظف”، لأنه يعمل على إزالة “صدأ الحديد”.

“ملح الليمون” يهدئ الأعصاب، ويقضى على “التوتر”، ويعالج الإدمان الناتج عن “المواد المخدرة”، كما يعالج “آلام المفاصل” و”الروماتيزم”، ويسهل عامتصاص العظام للكالسيوم، ويخفف “آلام الأسنان”، عن طريق مضمضة الاسنان بـ”الماء” و”ملح الليمون”، ولكن بحذر حيث إن تكرار استخدامه يؤدى إلى تآكل “الأسنان”، كما يؤدى إلى القضاء على “رائحة العرق”.

 

يحتوى “ملح الليمون” على فيتامين “C” الذى يشكل وقاية للجسم من  “نزلات البرد”، و”الإنفلونزا”، كما يعالج “نزيف اللثة”، ويقوى “المناعة”، وينشط الجسم، و”ينقى الدم”، ويخلصه من “السموم”، كما يساعد البشرة على التخلص من المشاكل، خاصة “حب الشباب”، و”البثور”، و”البقع”، التى تظهر بلون داكن.

 

 

اطعمة تحسن وظائف الادراك وتساعد على التركيز وتمنع الزهايمر

كتبت نعمة القاضى
تعد الأطعمة من اكثر الأشياء التي من الممكن لها ان تحافظ على الاحتفاظ بالتركيز، والعديد منها يعمل على زيادة “التركيز”، والأخرى تؤدى إلى زيادة نسب الزكاء، وتظهر عند بعض الطلاب احدى المشكلات المتعلقة بالنسبان، تعرف على الأطعمة التي تؤدى إلى زيادة التركيز وتحل مشاكل النسيان.

الأفوكادو يحسن وظائف الإدراك
يساعد تناول فاكهة “الأفوكادو”، بشكل يومى، على رفع معدلات “اللوتين”، فى العين، والدماغ، وعلى تحسن وظائفة الإدراك، والعمل على زيادة المهارات المعرفية، ومنها الذاكرة وسرعة معالجة الأمور،
ويحتوى الأفوكادو على “الدهون”، “الأحداي”، الغير مشبعة، التي تساعد على تنشيط الدرة الدموية، فى الجسم، وتساعد على تراجع معدلات الإصابة بالأمراض، ومنها “أمراض القلب” كما تساعد على تراجع نسي الكولسترول السىء في الدم.
المكسرات غنية بمضادات الأكسدة
وتعد “المكسرات”، و”البذور”، من أهم المواد الغذائية التى تحتوى لى معدلات عالية من فيتامين Eوهو أحد الفيتامينات المضادة للأكسدة، والقادرة على تخفيض عدم القدرة عل “الادراك” ويساعد تناول 28 حرام من “المكسرات” فى اليوم الواحد، يكفى لمد الحسم باحتياجاته من الفيتامينات التي تساعد على سد العجز فى الناقص من الفيتامينات.

ومن الضرورى عند تناول جرعات المكسرات أن تتناول معها الحد الأدنى من “السعرات الحرارية” أو “الدهون” أو “السكريات”، وتستطبع تناول “الكاكاو”، أو “الشوكولاتة”، حيث إنها غنية بـ”الفلافانول”، خيث إنها من المركبات المؤثرة على “الأعصاب”، بشكل إيجابى، وتساعد على تحسين “الإدراك”، وحالة “الذاكرة”،وخاصة عند تناول “الشوكولاتة الداكنة”، التي تتميز بمجموعة من الخصائص “المضادة للأكسدة”، والمنشط الطبيعى، ومنها “الكافيين”، الذى يساعد على “التركيز”.

البيض يساعد على التركيز
ويشكل البيض أحد المصادر الصحية “للدماغ” والتي تساعد على زيادة “التركيز”، لاحتوائه على “الفولات”، و”الكولين”، والفيتامينات ومنها فيتامين “B6” و”B12″، المسئولان عن تغذية الأعصاب، وعلى بطئ تدهور العقل، ويدخلان في تركيب المواد الكيميائية بالدماغ، ويساعدا على تنظيم معدلات السكر بالدماغ، أما “الكولين” من المغذيات الدقيقة التي يكونها الجسم لتصنيع الـ”أستيل كولين”، الناقل العصبى الذى ينظم عمل الذاكرة والمزاج.

الأسماك الدهنية تمنع الإصابة بالزهايمر
أما “الأسماك الدهنية” فتعد من أكثر الأطعمة فائدة على صحة “الدماغ”، وهى من أغنى المصادر الغنية بـ”الأحماض الدهنية” “أوميغا 3″، التي تمثل نصف تكوين الدماغ في الإنسان، والنصف الأخر مكون من الدهون والتي يتم استخدامها “لبناء” الخلايا الدماغية”، وأيضا “الخلايا العصبية” التي تشكل ضرورة لعمل “الذاكرة”، ولزيادة القدرة على “التعلم”، وتعمل الدهون الموجودة فى الأسماك الدهنية على منع الإصابة بـ”الزهايمر”.

وكشفت احدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا “الأسماك” تنتظم “المادة الرمادية” فى الدماغ لديهم، والتى تشكل “الخلايا العصبية”، المتحكمة فى “صنع القرار”، وفى “الذاكرة”، وفى “العاطفة”، أيضا، ومنها أسماك السردين والسالمون.

لطالبات الجامعه.. تعرفي على فوائد فيتامين ب 3 لبشرتك


العديد من الفيتامينات تشكل أهمية هامة للبشرة لتجديد خلاياها والتمتع ببشرة صحية، من أهم تلك الفيتامينات هو فيتامين ب 3 الذى يدخل فى العديد من الكريمات الموضعية والمكملات الغذائية للحفاظ على صحة الجلد.

ويعرض ” كايرو دار”  أهم فوائد فيتامين ب3 لبشرتك :

1-             يحتوى فيتامين ب3 على عناصر مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ويعد أمن تماما وليس له اى اضرار

2-             يحمى من الأكزيما والصدفية والتى تزداد بكثرة فى فصل الشتاء

3-             يعمل هذا الفيتامين كمهدئ لحب الشباب .

4-             يقلل من تصبع الجلد التى تزيد بسبب زيادة مادة الميلانين

5-             يعمل على إصلاح البشرة لترطيبه للجلد وحمايته من الجفاف لانه يمنع فقدان الماء

6-             يعمل على تحفيز انتاج مادة  السيراميد التى تعد بمثابة مرطي طبيعى لبشرتك

7-             يحسن من وظائف الجلد لدى الأشخاص الذين يعانون التهاب واحمرار الجلد

8-             يساعد  فيتامين B3   على عمل الجهاز الهضمي بشكلٍ افضل والحفاظ على شهية طبيعية.

9-             B3 هو فيتامين قابل للذوبان بالماء، ممّا يعني أنّه يتمّ التخلص من الفائض منه من خلال البول ،يجب ملء مخزون الB3 يومياً.

 

أطعمة غنية بـ فيتامين ب 3

يمكن الحصول أيضا على فيتامين ب3 من مصادر الطعام وليس الكريمات أو المكلات الغذائية فقط أبرزها ( الليمون – الذرة – الأفوكادو – المشروم – اللحم الأحمر – الدجاج – سمك التونة – الكبده – زبدة الفول السودانى – الطماطم )

 

لمرضي الانزلاق الغضروفي..نصائح هامة لتجنب الالم الشديد

 

 

يعانى البعض من الانزلاق الغضروفى الذى يسبب الشعور بألم شديد فى الذراعين والساقين، الذى يزداد عند الوقوف أو الجلوس، مما يحد من حركة المريض، ولهذا يجب التوجه للطبيب للعلاج مع اتباع بعض النصائح، التى نتعرف عليها فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع” practo “.

نصائح لمرضى الانزلاق الغضروفى :

1- تجنب الانحناء إلى الأمام

2- تجنب حمل الأشياء الثقيلة

3- زيادة قوة العضلات من خلال ممارسة التمارين الرياضية

4- تجنب الجلوس لفترات طويلة، حتى لا يزيد الألم نتيجة ركود الدم

5- اتباع نظام غذائى صحى غنى بالفيتامينات والمعادن

6- الحفاظ على وزن صحى وتجنب السمنة

7- الجلوس بوضعية صحيحة لتجنب الألم

8- إجراء عملية جراحية عند الشعور بعدم التحسن لتجنب المضاعفات

 

الزعل يزيد نسبة احتمالية اصابتك بأزمات قلبية أكثر ٨ مرات

كتبت هند عادل

 

الغضب والزعل ليس فقط يثيرا اشمئزازا الناس من حولك، لكنه أيضا يعرضك لمجموعة من المخاطر، فعلى المدى القصير يمكن أن تصاب بنوبة قلبية.

 

أظهرت دراسة جديدة وجود علاقة مباشرة بين الغضب الشديد والإصابة بنوبة قلبية خلال ساعتين من تلك الحالة، حيث يزيد الشعور بالغضب معدلات الإصابة بالمرض أكثر 8.5 مرات من احتمالية الإصابة الطبيعية.

 

وبحثت الدراسة 313 شخصا الذين كانوا يعالجون فى المستشفى من نوبة قلبية، وتم طلب من الرجال والنساء ملئ استبيان عن مستوى الغضب الذى شعر به خلال 48 ساعة الماضية لإصابته بالنوبة، وتضمن الجدول “هدوء، مشغول ولكن ليس منزعج، الغضب أقل ما يقال، ومنزعج لكن لا أظهرها، الغضب باعتدال”.

 

وجاءت نتيجة الدراسة أن مستوى الغضب كان أكبر من خمسة إلى سبعة من الناس فى الساعتين قبل إصابتهم بالأزمات القلبية، وتصل إلى أربع ساعات لشخص واحد.

 

ووفقا للباحثين، انتهت النتائج إلى زيادة 8.5 أضعاف الخطر النسبى للنوبة القلبية فى غضون الساعات التالية للغضب الشديد.

مستويات الغضب يمكن أن تختلف من شخص لآخر، لكن الدراسة وفرت للخبراء معلومات حول ما هى العوامل العاطفية التى قد تؤدى الى نوبة قلبية.

 

على سبيل المثال، وجد الباحثون أن بعض من بالغ فى شعوره بالغضب كانت خاصة بأفراد الأسرة، أو أفراد من خارج الأسرة، والغضب بالعمل.

لكن كيف يمكن للغضب أن يؤدى إلى أزمة قلبية؟

لا يزال غير معروف حتى الآن الإجابة على هذا السؤال، ولكن يعتقد بعض الباحثين أن الإجهاد قد يحفز النشاط فى القلب، مثل زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم وانقباض الأوعية الدموية، التى يمكن أن تؤدى فى نهاية المطاف إلى أزمة قلبية.

حبة البركة تخفض سكر الدم والكولسترول والتهاب المفاصل الروماتويدى وتنشيط الرئة

كتبت نعمة القاضى
استخدمت “حبة البركة” أو “الحبة السوداء”، صحيا منذ قديم الزمان لعلاج العديد من “الأمراض”، وترجع الفوائد الطبية التى اشتهرت به الحبة السوداء إلى محتواها من مادة “الثيموكينون”، وهو من “المكونات الكيميائية الفعالة” والذى يوجد بتركيز عالى فى “زيت حبة البركة”، والذى يعد من الزيوت العطرية، تعرف على فوائد حبة البركة.

فوائد حبة البركة
1- تقلل “حبة البركة” من أخطار الإصابة بـ”السرطان”.

2- “حبة البركة” غنية بمجموعة من “مضادات الأكسدة”، القادرة على منع “الشوارد الحرة” من الإصابة بالأمراض، ومنها مرض “السرطان”، وكشفت احدى الدراسات أن “حبة البركة” تقلل “الإصابة” بسرطان البنكرياس، وأنواع أخرى منها “الرئة”، و”البروستاتا”، و”القولون”، و”الجلد”، و”عنق الرحم”.

3- تخفض “حبة البركة” من الكولسترول، بناءا على ما توصلت إليه الدراسات، حيث تمكنت من رصد حبة البركة تساعد على تقليل مستويات الكولسترول السىء، تناول مسحوق حبة البركة، وتساعد على رفع مستويات الكولسترول الجيد.

4- تخفف حبة البركة من حدة “الالتهابات”، كمالاحظت إحدى الدراسات وجود “الثيموكينون” بحبة البركة والذى يساعد على الحد من “الالتهابات السرطانية “، التى تصيب “خلايا البنكرياس”، وكشفت دراسةٍ أخرى، أن تناول جرام واحد من “حبة البركة” كل يوم 8 أيام يساعد على تخفيض الإجهاد التأكسدى، والمؤشرات الالتهابية، لدى مرضى “التهاب المفاصل الروماتويدى”.

5- تكافحة “حبة البركة” عدد من أنواع “البكتيريا”، بل انها قادرة على قتل أنواع البكتيريا التى توجد فى المخ”، ومنها “المكورات العنقودية الذهبية”، التى تقاوم الميثيسيلين.

6- تقاوم “حبة البركة” “المضادات الحيوية”، وتنظم “مستويات السكر” فى “الدم”، وراقبت الدراسات بإجراء تجارب على تناول حبة البركة باستمرار كل يوم لمدة 3 شهور، وكشفت انخفاض فى “سكر الدم”، ومقاومة “الإنسولين”.

7- يؤدى تناول حبة البركة إلى تراجع “أخطار” الإصابة بقرح المعدة، وكشفت الدراسات إن “حبة البركة” تساعد على حماية جدار المعدة من الإصابة بالقرح المعدية.

8- تساعد “حبة البركة” على حماية الكبد من الإصابة بالأضرار، والإصابات، الكبدية، لأنها قادرة على “مقاومة الالتهابات” و”الإجهاد”.
9- تناول “حبة البركة” يساعد على تحسين “أعراض الربو”، وتخفيف حدة السعال الشديد، وتنشيط عمل الرئة، ووظائفها، عند المصابين بالربو،

10- ترفع “حبة البركة” من كفاءة الحيوانات المنوية، الذى يظهر عند تناول زيت حبة البركة، الذى يعمل على زيادة أعداد الحيوانات المنوية، عند المصابين بالعقم.

التيليو يعالج مشاكل الجهاز التنفسى والتسوس

كتبت نعمة القاضى

تعد أعشاب التيليو أو ما يسمى “الغبيراء”، أو “الزيزفون”، من فصيلة “الزيزفون”، وهى من الأعشاب المعمرة، ويصل ارتفاعها إلى 30 متر، لونها زيتونى، وأزهارها بيضاء ويستخدم منها “الأوراق”، والغصن الصغير، والأزهار،ولها العديد من الفوائد الطبية، تعرف على فوائد التيليو.

 

ويتميز “التيليو” بالعديد من الفوائد:

1- التيليو ينظف الأسنان ويعالج التسوس، وويقضى على رائحة الفم الكريهة، وينعشه.

2- تناول التيليو وقاية من الإصابة بـ”الجلطات”، ويساعد على منع تجلط الدم ويعالج الدوالى التى تصيب “الساقين”،والتى تصيب “الخصيتين”.

3- التيليو يعالج  “الحمى”، و”التهاب القصبة الهوائية”،التيليو يعالج التهاب “المفاصل الروماتيزمية”.

4- يعالج تهيج الجلد والحكة،والروماتيزم.

5- يساعد التيليو على التخلص من “البلغم” ويعمل على تهدئة السعال، ويعالج “نزلات البرد”، والرشح، والزكام، ويقضى على “الاحتقان” الذى يصيب “الجيوب الأنفية”،ويعالج مشاكل الجهاز التنفسى، ومنها مشكلة الإفرازات،كما يعالج “الربو التحسسى”.

6- التيليو طارد للأملاح الزائدة من الجسم، ويساعد على إدرار البول،ويطهر الكلى من السمومن كما يحفزإفراز العرق.

7- التيليو يمنع تعفن المعدة، طارد للغازات،يكافح “الإسهال المزمن”ومسكن لـ”الآلام”.

8- التيليو يكافح الاتهاب الذى يصيب الجسم،ويعالج التقرحات التى تصيب فتحة الشرج، ويساعد على شفاء تقرحات الجلدعامة.

9- التيليو يعالج “النمش”، و”البقع” و”الكلف”،وينظم الإفرازات “الصفراوية”، ويعالج أمراض الكبد.

10- يحافظ على صحة الجهاز الدورى،ويعالج “تصلب الشرايين”،والصداع، و”الصداع النصفى”.

11- يقوى “التيليو” جهاز المناعة،ويستخدم لتهدئة الأعصاب، والوقاية من إصابة الأعصاب بالتوتر، ولذلك يتم استخراج الزيوت من التيليو لعلاج “تشنجات الأعصاب”، والعضلات، ومضاد للتشنجات، يساهم فى علاج “الصرع”،ويمنع الإصابة بالأرق، ويساعد على النوم بعمق.

12- يمنع القئ، ويعالج آلام الحلق، وتقرح الفم، ويتم تصنيع المراهم الجلدية الملينة للجلد من التيليو.

13- التيليويساعد على تخفيض “ضغط الدم المرتفع”، ويساعد على تنظيم درجاتالحرارة فى الجسم.

14- ويستخدم مسحوق خشب التيليو كمادات تعالج “القروح” و”الجروح”، وللتخلص من الترسبات التى تتكون على الأسنان.

 

الميرمية تكافح الالتهاب وتحسن معدل الأكسجين وتخفض السكر بالدم

كتبت نعمة القاضى

تسمى “الميرمية” بالعديد من الأسماء، منها “المرمرية”، أو “القصعين”، أو “السالمية”، أو “العيزقان”، وهى من النباتات “العطرية”، دائمة الخضرة، لونها أخضر رمادى، تحتوى على عدد من “الزيوت الطيارة”، التى تتميز برائحة “كافورية”، تعرف على فوائد المرمرية.

 

فوائد المرمرية

1- تحتوى “المرمرية” على خصائص مضادة تكافح الالتهاب، وتهدئ الالتهابات، والقروح بصفة عامة.

2- يوجد فى “المرمرية” مجموعة من المواد “المضادة للأكسدة”.

3- تساعد “المرمرية” على تحسن معدلات “الأكسجين” فى الدم، ولذلك فهى قادرة على إصلاح الخلايا التالفة فى الجسم.

4- تشكل “المرمرية” حماية للجسم من مختلف أنواع السرطان، بل وتعالج المصابين به.

5- تحسن “المرمرية” عملية “التمثيل الغذائى”، بالجسم.

6- وتضاف “المرمرية” إلى الشاى، يساعد على علاج محموعة من الأمراض، منها “الاضطرابات الهضمية”.

7- تنظف “الرحم”، وتشكل حماية له من “الالتهاب”، وتستخدم فى علاج “التهابات المهبل”.

8- “المرمرية” من “المطهرات” التى تطهر الجسم، وتقاوم “العرق”.

9- تحتوى على “مواد” تشبه “المواد الحافظة”.

10- تساعد “المرمرية” على “ارتخاء العضلات”.

11- تعالج “المرمرية” “آلام البطن”، وتخلص الجسم من السوائل الزائدة، كما تسكن “آلام الطمث” عند السيدات.

12- تساعد “المرمرية” على تراجع مستويات “السكر” فى الدم، فى حالة شربها على “الريق”.

13- تساعد “المرمرية” على توقف النزيف الذى يحدث لللثة، فى حالة “الغرغرة” بها.

14- تساعد “المرمرية” على التخلص من الاحتقان الشديد الذى يصيب “الحلق”.

15- تساعد “المرمرية” على هدوء الأعصاب وتحسين المزاج.

 

على الرغم من المميزات التى تتميز بها “المرمرية”، إلا إن لها العديد من الأضرار لا تصيب أى فرد إلا فى حالة الإسراف فى تناولها، ويعتبر تناول ملعقة واحدة منها فى اليوم تكفى للاستفادة من فوائدها.

 

أضرار المرمرية

1- تسبب تراجع معدلات السكر بالدم، فى حالة تناولها قبل الوجبات.

2- قد ينتج عنها الإصابة بالجلطات.

3- تمنع “المرمرية” “إدرار الحليب” للأم المرضعة.

4- يمنع استخدامها للأطفال تحت “الثانية عشرة”.

5- تعتبر خطيرة جدا على من يعانى من “حالات الصرع”، و”التشنجات”، سواء الحرارية، أو غير الحرارية.

 

جدير بالذكر أن كل 100 جرام من “المرمرية” يحتوى على قيم غذائية عالية، منها 0.336 ميلليجرام من “ريبوفلافين”، و60.73 جرام من الكربوهيدرات، و10.63 جرام من البروتين، و40.3 جرام من الألياف، وتحتوى على 5.72 ميلليجرام من النسيان، و315 سعر حرارى، كما تحتوى على 32.4 ميلليجرام من من فيتامين  C.

 

وتحتوى “المرمرية” على 1070  ميلليجرام من البوتاسيوم، و 28.12 ميلليجرام من الحديد، و7.48 ميلليجرام من فيتامين  E، كما تحتوى على  1714 ميكروجرام من فيتامين K، وتحتوى على 1652 ميلليجرام من الكالسيوم.

 

وتحتوى أيضا على 1865 ميكروجرام من اللوتين، والزياكسانثين، بالإضافة إلى احتوائها على 4.7 ميلليجرام من الزنك، و5900 ميلليجرام من فيتامين “A”، ويحتوى على 428 ميللىجرام من الماغنسيوم، و3485 ميكروجرام من البيتاكاروتين.