إعلان

معلمو الجغرافيا بعد إضافتها للمجموع: على الوزارة توفير دورات تدريبية للمدرسين

كتبت: بسنت جميل |
جغرافية الوطن العربي جغرافية الوطن العربي

لأول مرة منذ عشر سنوات سوف تكون مادة الجغرافيا إجبارية وتدرس لكل طلاب القسم الأدبى ، وتضاف للمجموع، وذلك وفقا لقرار نظام الثانوية العامة الجديد، الذى وقع عليه الدكتور إبراهيم غنيم، وزير التربية والتعليم، وكانت هذه المادة يدرسها على مستوى أنحاء الجمهورية سنويا عدد لا يزيد عن 2000طالب من طلاب القسم الأدبى والذين يتجاوز عددهم الــ200الف طالب، ولكن بعد القرار الجديد سيدرسها جميع الطلاب.

وعبر أحمد الجوهرى، مدرس مادة الجغرافيا عن إعجابه بقرار نظام الثانوية العامة الجديد بإدخال مادة الجغرافيا إلى المجموع، وأكد أن الدول المتقدمة تهتم بتدريس مادة الجغرافيا بالكليات العلمية وليست الكليات الأدبية فقط، لأنها ترى أن الجغرافيا من ضمن المواد الأساسية التى يجب أن تدرس ويلم بها الطالب لمعرفة جغرافيا بلده والعالم.

وطالب الجوهرى، وزارة التعليم بتوفير دورات تدريبية للمدرسين بصفة مستمرة حتى يتم تأهيلهم لشرح المنهج الجديد بطريقة سهلة وبسيطة للطالب، وقال "إذا لم يحدث ذلك سيكون الطالب والمدرس كبش فداء للتغيير الجديد، ولابد من الاهتمام بالمحتوى الذى يدرس فى مادة الجغرافيا لأن إضافتها إلى المجموع بدون تغيير محتوى المادة لا يعنى شيئا على الإطلاق".

ومن جانبه، قال عبد اللطيف حسن، مدرس مادة الجغرافيا، إنه سعيد جدا بإضافة مادة الجغرافيا إلى المجموع لأنها كانت مهملة لدى الطالب، وأوضح أن منهج الجغرافيا به 13 فصلا مقسمين إلى منهج البيئة للمرحلة الإعدادية ومنهج الوطن العربى بكل نواحيه للصف الثانى الثانوى ومنهج حوض النيل وموضوعات أخرى وهذا من المفترض أن يدرس بالصف الثالث الثانوى.

وأشار أيضا إلى أنه لابد من تعديل المنهج الذى يوضع للصف الثالث الثانوى لأن الاحصائيات غالبا ما تكون من سنه 96 و 2006 هذا بالإضافة إلى أن المنهج به أرقام كثيرة يصعب على الطالب حفظها.

وقال حسن أبو الحمد، موجه عام الجغرافيا بإدارة البساتين "قرار نظام الثانوية العامة الجديد تصحيح لوضع كان خطأ بمعنى أنه لا يجوز للطالب بالقسم الأدبى أن يدرس مادة الرياضيات ولا يدرس الجغرافيا"، وأشار إلى أن منهج الجغرافيا للصف الثالث الثانوى من المتوقع أن يشمل موضوعات عن حوض النيل خاصة أننا نريد توطيد العلاقة بيننا وبين دول حوض النيل، وربما يتضمن المنهج أيضا دروسا عن البيئة السكانية وأماكن توزيعها، وأوضح حسن أن عدد مدرسى المادة كاف للتدريس.

اضف تعليق