أرشيفات الوسوم: الأوكسجين

طرق الحماية من أخطار القدم السكرى

يشكّل مرض السكر مشكلة بالنسبة للقدمين. فقد يسبب، إضعاف تدفق الدم إلى القدمين، الأمر الذى يعنى عدم وصول الأوكسجين فيصبح من الصعب شفاء الإصابات، ما يعرض المريض لمضاعفات قد تؤدى لبتر القدم. 

فقدان الشعور والإحساس بالقدمين

يصعب شفاء الجروح والتكيسات التى تصيب القدم وقد يسبب الإصابة بما يعرف “بالاعتلال العصبى الطرفى”، الذى يؤدى لفقدان الشعور والإحساس بالقدمين، فلا يشعر بالجروح، ويتسبب فى ألم حاد فى القدم لضعف تدفق الدم إلى القدمين، ويتسبب هذا فى عدم وصول الأوكسجين والمواد الغذائية إليهما وقد تنتهى بالبتر.

افحص قدميك يوميا وتجنب الصدمات

تجنب الصدمات والإصابات، واستخدام النعال عند ارتداء الحذاء، نظم مستوى السكر فى الدم، فحص قدميك يوميا خاصة منطقة ما بين الأصابع. من الممكن حتى لا تظهر التكيسات والتلوثات بين الأصابع. 

اغسل قدميك يوميا بالمياه الدافئة

اغسل قدميك يوميا بمياه دافئة وافحص درجة حرارة المياه بأصابع اليد وامتنع عن تعرض القدم للماء البارد والساخن، وقم بتدليك الأصابع 3 مرات يوميا، ولا تجلس بوضع رجل فوق أخرى لفترة طويلة، وابتعد عن استخدام الجوارب الضيقة أو الضاغطة على القدمين، وعند تجفيف قدميك، لا تنسى منطقة ما بين الأصابع.

البس أحذية مناسبة

اختار مقاس الأحذية المناسب لك حتى لا يؤدى ذلك لظهور تكيسات، وتتحول لجروح قد لا تشفى، واحذر من الاحمرار مهما كان صغيرا. وتجنب السير حافى القدمين ويفضل ارتداء الشراب والحذاء طول الوقت.

احذر التغير فى الإحساس

إذا شعرت بالألم، اللسع، الوخز، فقدان الإحساس، لابد من الاهتمام وعدم الإهمال بعلاج أدنى علامة قد تؤدى فى النهاية إلى بتر القدم.

حافظ على قدميك من الجفاف والتشقق

جلد القدمين أكثر عرضة للجفاف والتشقق بسبب مرض السكر، وقد تسمح هذه الشقوق بوصول الجراثيم الى طبقة ما تحت الجلد مما تسبب تلوثات لا تستجيب للعلاج كما يجب الحرص على جفاف القدمين واستخدام كريم يصل إلى ما بين الأصابع، واهتم بقص الأظافر بعد دهن الكريم.

موضوعات متعلقة

القدم السكرى والتهاب شبكية العين أهم مضاعفات مرض السكر

كيف تتحكم فى معدل السكر فى الدم؟!

سوء النوم

أسباب الإحساس بالخمول

يشعر كل منا بحالة من الخمول قد تؤدى للرغبة فى النوم لساعات طويله أو الجلوس لفترة طويلة دون القيام بأى نشاط أو المشاركة فى المناسبات العامة وقد يصحبه شحوب واصفرار فى الوجه، وإرهاق عام، وعندما يصحو يتكرر شعوره بالخمول وكأنه بذل مجهود كبير.

أسباب الإحساس بالخمول

الأنيميا “فقر الدم”: يعتبر نقص الحديد وبعض الفيتامينات الأساسية كفيتامينات “B1-B2-B6-B12” وغيرها سببا رئيسيا فى شعور الإنسان بالخمول والتعب العام وعدم القدرة على بذل مجهود بدنى، ويمكن علاج هذه المشكلة بزيادة نسبة الحديد والفيتامينات وتحسين النمط الغذائى

مشاكل القلب والتنفس:

كأمراض تليف الرئتين، أو ارتفاع الضغط الرئوى، أوضعف فى عضلة القلب، أوضيق صمامات القلب، تقلل هذه المشكلات من وصول الأوكسجين والغذاء إلى الخلايا، فينعكس ذلك على إنتاج الطاقة، مما يؤدى للشعور بالتعب والإرهاق العام.

عدم كفاية الغذء

وعدم تناول كميات كافية من الكاليسيوم أو البوتاسيوم أو السكريات، مما يضعف قوى الجسم ، ويرهقه.

الإصابة بالإلتهابات :

كالتهابات الكبد أو المثانة أو الكلى أو الإنفلونزا ، أوالتهاب الرئتين.

التوتر والضغط النفسى:

زيادة التوتر العصبى والضغط النفسى يؤثر على الأجهزة الحيوية فى مناطق الجسم مما يسبب حالة من الإعياء الشديد.

موضوعات متعلقة

“الحديد” العلاج السحرى لمرضى فقر الدم

نقص الحديد يسبب فقر الدم.. وعلاجه اللحوم والخضروات

علامات نقص الحديد فى الجسم

نسبة كبيرة من النساء قد تصل إلى 9% تعانين من نقص الحديد فى الجسم، كما أن اتباع نظام غذائى خاطئ يزيد من الإصابة فما هى علامات نقص الحديد؟ يعرض كايرودار علامات نقص الحديد حتى نتجنب الإصابة به.

1- التعب والإرهاق

عندما تقل عدد خلايا الدم، يبدأ الشعور بالإرهاق والتعب وصعوبة التركيز والحديد ينتج الهيموجلوبين الذى ينقل الأوكسجين، ونقصه يؤدى إلى صعوبة التركيز .

2- اللامبالاه

ترجع إلىتغيرالتجميع العصبى الذى يؤدى إلى عدم الاكتراث بأى شئ.

3- صعوبة التنفس ونقص الأوكسجين فى الدم ناتج عن نقص الحديد فيلهث الإنسان عند أقل مجهود.

4- يشحب الجلدحينما يقل تدفق الدم وتقل عدد خلاياه فيظهر الشحوب.

5- صعوبة القيام بالتمرينات العادية

نقص الحديد يقلل من قوة التحمل وتصبحى غير قادرة على القيام بالتمارين التى كانت سهلة سابقا كما يمنع العضلات من استعادة قوتها بسهولة وتشعرى بآلام العضلات.

6- تكرارالإصابة بعدوى الأمراض التنفسية كما تتقصف الأظافر.

7- لون البول يميل للون الأحمر يرجع لنقص الحديد يتسبب فى امتصاص الأمعاء لألوان الأطعمة مما ينعكس على لون البول.

موضوعات متعلقة

فوائد الحمصية والسمسمية على صحة الإنسان

البقدونس طريقة فعالة لعلاج التهاب الكبد وتصلب الشرايين

“قلة الأوكسجين” تفسد تنظيم المكسيك لكأس العالم 1970

تختلف طبيعة ومناخ دول العالم عن بعضها فالمعروف عن أوروبا جوها البارد المصحوب بالثلوج، وأفريقيا بالجو الدافىء المعتدل، ولكن ما حدث فى كأس العالم عام 1970 سبب رفضاً عالمياً لهذه الدولة لماذا فعلوا ذلك سنعرف الآن..

أثار فوز المكسيك بشرف تنظيم بطولة كأس العالم التاسعة عام 1970، جدلاً كبيراً وشديد العنف، بسبب ارتفاع مدن المكسيك الشاهق وقلة الأوكسجين فى الهواء “الخفيف” مما يشكل صعوبة فى التنفس بالنسبة للغرباء.

ولم يشفع للمكسيك سوى أنها نظمت الألعاب الأوليمبية من قبل فى عام 1968، وإدخال تغيير مهم على لوائح كأس العالم، وهو العمل بمبدأ السماح باستبدال لاعبين اثنين فى كل مباراة لكل فريق، فأصبح بذلك تغيير المصابين والمجهدين أو غير الموفقين أمراً جائزاً.