أرشيفات الوسوم: الإكثار

احذروا الإكثار من المخلل  فى رمضان

يعتبر التخليل وصناعة المخللات من الصناعات الغذائية المعروفة منذ قديم الزمن كوسيلة لحفظ الخضروات ولم تكن تهدف إلى إنتاج مواد غذائية فاتحة للشهية، فالتخليل ينشط نمو بكتريا مفيدة منتجة لحمض اللاكتيك، والتى توقف نمو البكتريا التى تسبب تلف الخُضر.

وصناعة التخليل من الصناعات الغذائية المنتشرة فى العالم، ومن أهم أنواع المخللات والطرشى المعروفة فى دول كثيرة، الباذنجان والجزر والخيار واللفت والليمون والزيتون بالإضافة إلى مخلل القرع فى الهند.

والمخللات والطرشى لاتعطى عادة طاقة حرارية عالية، كما تحتوى المخللات على كميات ضئيلة من العناصر الغذائية وتحتوى على نسبة عالية من الصوديوم.

ولقد اعتاد الصائمون على تناول الطرشى طلبًا لفتح الشهية، ولكن الحقيقة العلمية تؤكد أن الشهية للطعام ليست بحاجة إلى أى إثارة لأن الإحساس بالجوع هو إحساس أصيل فى الجسم وتحركه الغريزة الطبيعية فى مركز إحساس الجوع بالمخ.

ووفقا لكتاب “كيف تختار طعام الإفطار” للدكتور مصطفى عبد الرازق نوفل، إنه من الملاحظ أن المخللات التى توجد بالمطاعم مالحة أكثر من اللازم.

وتحتوى المخللات على فطريات تساعد على تكاثر البكتريا فى المعدة والتى قد تتسبب فى  قرحة المعدة، وقد تؤدى إلى الإصابة بمرض خبيث أو ورم ليمفاوى، كما أن تناول المخللات تساعد على الإصابة بالبواسير وازدياد آلام البطن والغازات.

الإكثار من شرب المياه “يُسكر” ثم “يقتل”

فى حادثة سوف يذكرها التاريخ للأبد، ماتت شابة أمريكية من كثرة شرب المياه، حيث اشتركت فى مسابقة لأسرع شخص يتناول المياه دون أن يذهب للحمام.

وشرح العلماء بعد ذلك وبعد دراسات وتحليلات كثيرة أن تلك الحالة تسمى “ثمالة المياه”، حيث أثبتوا أن كثرة المياه يكون لها نفس تأثير الخمر، فيشعر الشخص بأعراض الثمالة والغثيان وتغير الحالة النفسية والقىء، كما تتضمن أعراض أخرى كالصداع، وضعف العضلات والتشنجات.

وكثرة المياه هذه تخفف من المواد الغذائية التى تفقد مَهَامُهَا فى الجسم، فتحدث فى الجسم حالة تسمى الكهرل أو الإلكتروليت (Electrolyte)، التى هى عبارة عن حالة من التوازن الأيونى بالجسم، حيث تستخدم ذرات من الأملاح  المتأينة بالسالب والموجب، والتى تستخدمها خلايا الجسم لنقل السوائل والإشارات العصبية.

ودون تلك المواد المتأينة “الكهرل” فإن الجسم لا يعمل، لذلك فإن إغراق الجسم بكثرة المياه تصنع عدم اتزان بالكهرل، وتؤدى إلى حالة من “نقص صوديوم الدم”، وكلما ازدادت حالة الإغراق بالمياه، ازداد نقص الصوديوم بالدم، الأمر الذى يؤدى لحدوث غيبوبة تؤدى إلى الموت.

أما إذا تم تدارك الأمر فى بدايته، فإن استعادة حالة اتزان المواد المتأينة أو أملاح الصوديوم بالدم يكون سهلا، وهذا وفقا لما ذكره موقع “How Stuff Works” الأمريكى.