أرشيفات الوسوم: الحياة الجامعية

ظبّط نفسك قبل الجامعة.. 3 نقاط أساسية عليك معرفتها فى عامك الأول

أسابيع وتنتهى الإجازة الصيفية، ومنذ الآن بدأت استعدادت ملايين الطلاب والمعلّمين وأولياء الأمور لاستقبال العام الدراسى الجديد بتفاصيله ومتطلباته، وبينما يدخل الأمر فى إطار الاستعدادات الروتينية والتقليدية لدى كثيرين من الطلاب المنتقلين من سنة إلى سنة، أو من مرحلة إلى أخرى فى إطار المدرسة والمؤسسة التعليمية نفسها، تصبح التجربة مختلفة وشاقة ومجهدة نوعًا ما، مع هؤلاء المنتقلين من مرحلة التعليم الأساسى والدراسة فى المدارس النظامية، إلى المرحلة الجامعية، والواقفين على أعتاب عامهم الجامعى الأول، مع ما تحمله هذه الخطوة من تغير كبير فى نمط الحياة وشكل الدراسة وطبيعة العلاقة مع الساتذة والزملاء، فإذا كنت على وشك عبور هذه البوابة، أو لديك ابن أو أخ يستعد لعامه الجامعى الأول، ولا تعرف طبيعة تلك البيئة الجديدة، أو يساورك قلق بشأنها، فإننا نحاول عبر هذا الموضوع أن نتجاوز معكم تلك المرحلة المرتبكة، لتستعيدوا توازنكم واستقراركم النفسى، وذلك عبر 3 نقاط ونصائح عملية أساسية عليكم معرفتها واستيعابها قبل الإقدام على تلك الخطوة. 

تصحيح المفاهيم الخاطئة والاهتمام بالمظهر

على رأس هذه النصائح والتدابير العملية المهمة للتغلب على المشكلات المتوقعة مع الجامعة فى عامك الأول، التخلص من المفاهيم الخاطئة والأفكار المغلوطة والشائعة، ومن هذه المفاهيم نظرية “الكعب العالى”، إذ يجب على كل فتاة استيعاب فكرة عدم ملاءمة الأحذية ذات الكعوب العالية لطبيعة الجامعة، لأنها ستتحرك كثيرًا وستبذل كثيرًا من الجهد، أما على صعيد الشباب فلديهم مفاهيم خاطئة أخرى عليهم التخلص منها، فيما يخص ملبسهم وطريقة تعاملهم وحركتهم، ومن هذه المفاهيم والعادات مثلاً موضة “البناطيل الساقطة”، وذلك حتى تتمتع بإطلالة مميزة وغير متكلفة، ما سيسهم فى دعم علاقتك بالآخرين وتجنيبك سخريتهم ونظراتهم المثيرة للضيق. 

التعرف على خريطة الجامعة ومرافقها

عليك عزيزى الطالب أن تهتم بالتعرف على تفاصيل المجتمع الجامعى فى كل جوانبه، ليس فقط على مستوى الدراسة والمحتوى المعرفى والأساتذة والزملاء، ولكن أيضًا على المستوى الجغرافى، إذ من المهم التعرف على مداخل الجامعة ومخارجها، وعلى أماكن الأنشطة والمحاضرات ومكاتب الأساتذة، إذ إنك ستقضى عدّة سنوات مقبلة من عمرك فى هذا المكان، وعليك أن تدعم معرفتك به وتزيد من ألفتك لتفاصيله وتخطيطه وأماكنه، حتى تستمتع بالحياة داخله وتكون على دراية بأسلم طرق التحرك وقضاء مصالحك فى الجامعة ومرافقها.

تدعيم القدرات الاجتماعية وتكوين الصداقات

آخر تلك النقاط والنصائح المهمة للتغلب على مشكلات العام الدراسى الأول والتكيف مع الحياة الجامعية بسهولة وسرعة، تنص على أهمية أن تكون شخصًا اجتماعيًّا، وأن تعمل على التواصل مع الآخرين وتدعيم علاقاتك بهم وتكوين عديد من الصداقات داخل الجامعة، إذ من المؤكد أن هذا السلوك سيوفر لك حالة من التوازن النفسى وسيخلق دائرة اجتماعية متوازنة وداعمة لك، وأن لا شكّ قد تحتاج إلى هؤلاء الأصدقاء خلال رحلتك الدراسية، إن كان فى أمر يتعلق بالدراسة أو بحياتك الشخصية، خاصة وأن الإنسان بطبعه كائن اجتماعى ونحن فى مجتمع واسع ومتعدّد التفاصيل ولا بدّ من التواصل العميق والفاعل مع تفاصيله وأفراده.

موضوعات متعلقة:

جمالك بيبدأ من فوق.. 3 خلطات طبيعية لتطويل الشعر

استعدى لسهرات العيد.. 10 نصائح للعناية بالبشرة الجافة

خليكى سمباتيك فى 10 دقايق.. “الكارديو” طرقك للرشاقة فى الجامعة (فيديو)

على قدّ لحافك مد رجليك.. كيف تستعد للدراسة بالخارج بكل سهولة؟

إذا كنت تُقبل على حياة دراسية جديدة خارج البلاد، فعليك الاستعداد لها من خلال بعض الخطوات التى تضمن حياتك من كل الجوانب سواء التعليمية والدراسية أو أسلوب المعيشة والإقامة، خاصة أن حياة الاغتراب صعبة فى بدايتها لعدم وجود خبرة كافية للتعامل معها، لذلك نقدم لك 5 خطوات تجعلك مستعدا لدخول الجامعة خارج البلاد دون قلق أو توتر، وذلك طبقا لما نشره موقع “topuniversities” الإلكترونى.

تعلم كيفية إعداد الطعام

هذا الأمر مهم جدا ليس فقط لصحتك التى ستتضرر من كثرة تناول الوجبات السريعة، ولكن أيضا من أجل الحفاظ على ميزانية الطالب الدولى فى وسط كل التكاليف التى تفرض عليه، لذلك عليك بتعلم كيفية إعداد الطعام فى المنزل خاصة أنه أمر سهل وغير متعب على عكس ما تعتقد.

البرامج التوجيهية مهمة لتكوين الصداقات

يجب عليك حضور البرامج التوجيهية لما توفره من تجمعات طلابية وإتاحة الفرصة لتكوين صداقات أنت فى حاجة لها فى مكان جديد لا تعرف فيه أحد، فأنك تمضى وقت جيد بين مجموعة من الطلاب تجعلك أكثر تأقلما مع الدراسة بالخارج وكذلك الجامعة التى تتواجد فيها.

الدراسة بالخارج

ضع ميزانية خاصة بك

يجب عليك أن تضع ميزانية خاصة بك، ولكن لا تضغط على أعصابك خوفا من عدم الالتزام بها، لذلك قم بحساب ما تصرف من أموال فى أسبوعك الأول على الطعام والإيجار، وحاول أن لا تصرف أموالا زائدة فى الترفيه عن نفسك من البداية، لأنك ستكون فى حاجة لحساب احتياجات الأساسية وتوفير ما يمكنك.

راجع كل احتياجاتك ونّظمها

لا تنس فى وسط هذه الظروف التى تمر بها من حياة جديدة وتأقلم أن تراجع كل أوراقك وتتركها منظمة دائما، من حسابات والفيزا والإقامة، وكذلك الأدوات التى تحتاجها فى الدراسة من اللاب توب الخاص بك والnotepad، وكذلك الأقلام التى تكتب بها، ويجب أن تعتمد على فكرة أن المكان الذى ستقيم فيه قد يكون النظام فيه بالخدمة الذاتية، لذلك لا تنس أيضا أدوات المطبخ والنظافة الشخصية.

الدراسة بالخارج 3

اقرأ عن المجال الذى أنت بصدد تعلمه

يجب عليك الاطلاع على كتب فى القانون إذا كان هو مجال دراستك؛ لكى تعلم عن الأساسيات فيه وكذلك تعلم اللغة الإنجليزية جيدا واقرأ الكثير عنها؛ لأن كل هذه الخبرة ستساعدك عند بدء الدراسة وتجعل الأمر أسهل عليك للتأقلم منذ بدء الترم الدراسى الأول، بالإضافة إلى الفكرة المجملة التى تكون قد كونتها على التخصص ومجالاته.

الدراسة بالخارج 2

موضوعات متعلقة:

5 أشياء لا غنى عنها قبل الدراسة بالخارج

كيف تواجه الضغوط النفسية خلال دراستك 

حافظ على صحتك وفلوسك.. اتكلم فى ساحات الجامعة أحسن من التليفون

هل تعلم أن استخدامك للهاتف المحمول دائما مع أصدقائك فى المحادثات أمر فى غاية الخطورة، فيجب أن تستغنى عن مكالماتك الهاتفية إلا فى الضرورة فقط، واجعل من ساحات الجامعة المكان الذى تتناقشون فيه كل ما يدور فى المحاضرة أو مع الزملاء، حيث أشارت بعض الدراسة العلمية الحديثة أن استخدام التليفون المحمول من الممكن أن يتسبب فى إصابتك بالسرطان.

تفاصيل الدراسة العلمية

أجريت دراسة علمية تم نشرتها بالمجلّة الطبية “Electromagnetic Biology & Medicine”، على أضرار استخدام الهاتف المحمول ومدى تأثيراته السلبية، والتى أوضحت أن الهواتف تصدر نوعا من الإشعاعات الضارة جدا التى تسبب عددا من الأعراض المرضية، مثل حساسية الجلد والإرهاق المزمن، وذلك بخلاف الزهايمر والصداع والشلل، وذلك بسبب عدم توازن الجسم من تأثير الإشعاعات الضارة.

اضرار المحمول 2

نتائج غير متوقعة

كما جاءت نتائج الدراسة غير متوقعة ودقيقة عندما كشفت أن 20 دقيقة يوميا على مدار 5 سنوات من استخدام الهاتف المحمول قد تعرضك للإصابة بسرطانات المخ بما يزيد عن المعدل الطبيعى بـ3 أضعاف، وكلما زاد الوقت زادت احتمالية الإصابة، لأنه يؤثر على الخلايا ويساعد فى انتشار الجذور الحرة المؤكسدة التى تتلف الحمض النووى للإنسان وتسبب له هذه الأورام السرطانية.

اضرار المحمول

موضوعات متعلقة:

قبل دخول الجامعة.. 4 طرق للتغلب على ضغوط الدراسة

 

خلى تجربة الدراسة أسهل.. 6 خطوات تشجعك على المذاكرة

إذا كنت إنسانا طبيعيا فمن الطبيعى أن تمل من المذاكرة وأجوائها، وأن تشعر بالضيق والرغبة فى الخروج من هذا الالتزام، والأمر لا يدعو للقلق إزاء موقفك الشعورى العادى من ضغوط المذاكرة ومسؤولياتها، ولكنه يحتاج منك إلى تنظيم وإلى طريقة مختلفة فى التعامل، فإذا كان أغلب الطلاب والطالبات يُصابون بقدر من الملل فى أثناء المذاكرة وما يرتبط بها من حفظ واستيعاب وخوف ورهبة وانتظار للامتحان والنتيجة، فإن الأمر يتطلب منا جهدًا وسعيا جادين لأن نجعل وقت المذاكرة ممتعا، حتى نتلقى المعلومة بشكل جيد وبصدر رحب، ونستوعبها ونستطيع استرجاعها فيما بعد، وفيما يلى نقدم 6 خطوات بسيطة وفعالة تشجع على المذاكرة. 

خطوات فعالة تشجعك على المذاكرة:

1- وضع لوحة تذكرك بالأهداف التى تريد تحقيقها والوصول إليها، مع ضع صورة أخرى للمثل الأعلى الذى تريد تحقيق مستوى النجاح الذى حققه.

2- ضع مع الصورة كلمات ومقولات تشجعك على المذاكرة، أو اكتب ما تريد تحقيقه من أهداف عليها، وحلمك فى المستقبل، فطالما وضعت أحلامك وأهدافك أمام عينيك، ستبذل المجهود اللازم لتحقيقها.

مذاكرة111

3- تابع معرفة قصص النجاح من المشاهير والعلماء والشخصيات التاريخية، أو من المعارف والأصدقاء، وتعرف على أسرار نجاح هؤلاء لتكتشف سرّ التفوق الذى حققوه والنتائج التى تحققت على أيديهم وما أحدثوه فى تاريخ الإنسانية وغيروا من خلاله مجرى العالم.

4- لا بدّ من أن يكون الهدف من المذاكرة هو اكتساب العلم والمعرفة، وليس النجاح فى الامتحانات فقط، لهذا عليك أن تتعامل مع المذاكرة على أنها وسيلة لزيادة معلوماتك، وهذا ما سيفجر حماسك ويساعدك على الاستيعاب والتذكر وتحقيق أفضل النتائج دون خوف أو رهبة من شىء، وفى النهاية عليك التأكد من أن كل معلومة ستفيدك وتوسع مداركك.

نجاح2

5- خذ وقتا قصيرًا فى تخطيط جدول يومى للمذاكرة، وقسّم المواد على وقتك، وابدأ فى المذاكرة مباشرة، فالتخطيط والتفكير لفترة طويلة يؤتيان أثرًا عكسيًّا، ويسبّبان لك مزيدًا من القلق، ويقودان إلى فقد الحماس.

6- قسّم المواد على الوقت المتاح، ولا تلزم نفسك بدروس وكميات معلومات كبيرة، حتى لا تمل وتفشل، وتذكر أن أول خطوة لتحقيق أحلامك هى الانتهاء من فترة الدراسة والنجاح فيها، وهذا سيعطيك قوة لمحاربة الملل.

مذاكرة3

موضوعات متعلقة:

تخلص من الملل والسرحان أثناء المذاكرة بست خطوات

طريقة التخطيط السليمة لعمل جدول المذاكرة والتحصيل الدراسى

بعد الثانوية العامة.. 8 خطوات مهمة للاستعداد للحياة الجامعية

من أجواء الثانوية العامة بالتزاماتها الدراسية الكثيرة والضاغطة بالنسبة لتلميذ مراهق عليه أن يذهب إلى المدرسة وأن يذاكر دروسه ويأكل ويشرب وينام بمواعيد، إلى حياة الجامعة بانفتاحها وهامش الحرية الكبير الذى توفره لطلابها، قد يواجه الطالب مشكلة فى التأقلم مع هذا الواقع الجديد، والدخول فى عالم الجامعة بتفاصيله واشتراطاته دون أن يمثل هذا عبئًا نفسيا أو ماديًّا عليه، ودون أن يخسر فرصة الاستمتاع بهذه المرحلة العمرية والتعليمية المهمة وبما توفره من مفاتيح للمعرفة والثقافة والمتعة والتعلم وتنمية الذات وتدشين علاقات اجتماعية واسعة ومتماسكة، ولأن الطالب قد تغيب عنه الخطوات والتدابير التى يجب عليه التزامها من أجل عبور هذه الرحلة كما ينبغى، اخترنا أن نقدم فى هذا الموضوع بعض الخطوات المهمة للاستعداد للحياة الجامعية والعمل على التكيف مع أجوائها. 

خطوات بسيطة تؤهلك للحياة الجامعية

1- اهتم بالحضور مبكّرًا، وخاصة فى اليوم الدراسى الأول، للتعرف على أساتذتك والمناهج التعليمية الموجودة فى الجدول الأسبوعى الخاص بك.

2- جهّز أدوات الدراسة المناسبة، بحسب الكلية التى التحقت بها، سواء كانت الهندسة أو العلوم أو غيرها.

3- اقرأ قبل المحاضرة قبل الذهاب للجامعة، لتستطيع التحصيل بشكل أفضل من الأستاذ الجامعى،وخاصة مع الأعداد الكبيرة من الزملاء الذين يحضرون المحاضرة معك.

الطالب الجامعى

4- يجب عليك أن تكون أكثر مرونة فى مواجهة الواقع بتعقيداته ومشكلاته، وبما يخص تطورات الحياة ونمطها الذى اعتدت عليه.

5- حاول التأقلم مع المحاضر، واسأل عن كل ما تريد الاستفسار عنه، واكتب ملاحظات خلال المحاضرات.

6- اهتم بتنشيط مخك من خلال الأفكار الجديدة والعملية وكتابة العبارات المهمة حتى تستوعبها وتتمكن من تذكرها فيما بعد.

7- حاول النوم مبكّرًا، حتى تكون فى حالة طبيعية وبصحة وتركيز كاملين خلال اليوم الدراسى فى الجامعة.

8- اقضِ على مخاوفك بشأن الحياة الجامعية الجديدة، وذلك من خلال الاهتمام بتكوين شبكة علاقات واسعة وإيجابية، سواء مع الزملاء أو الأساتذة.

كيف تستعد للجامعة

موضوعات متعلقة:

ماذا ترتدى فى سنة أولى جامعة؟

لماذا يحلم آلاف الطلاب بدخول كلية الإعلام جامعة القاهرة؟

اهرب من الإحباط.. 3 أهداف عليك تحقيقها مع بداية الجامعة

الحياة الجامعية مرحلة مهمة وفاصلة فى حياة الطالب، إذ ينتقل من عادات المدارس وبرامجها، ومن حياة التلميذ المراهق الملتزم بمواعيد وحصص وطابور مدرسى، إلى حياة طالب الجامعة المتحرر من المواعيد والطوابير، ولكن هذه المتعة الكبيرة للمراهقين والطلاب صغار السن ليست هدف الحياة الجامعية ولا مكاسبها الأكبر، فالمؤكد أن هناك أهدافًا ومكاسب أكبر وأوسع تأثيرًا وأكثر يجابية، وعندما يبدأ العام الجامعى يكون لدى الطالب – حتى وإن لم يلحظ هذا أو يعيه – 3 أهداف نفسية يريد تحقيقها، نسبة إلى حاجته النفسية إليها، ومنها الشعور بالانتماء والحب من خلال نظام الكلية والزملاء، وكذلك الحاجة إلى الشعور بالرضا الداخلى، إضافة إلى محاولة تحقيق الذات وإثباتها، وهنا نتناول كل هدف منهم بالتفصيل من خلال السطور القليلة المقبلة.

أهداف الطالب مع دخول الجامعة

1- يهدف الطالب فى هذه المرحلة للحصول على الحب والانتماء، من خلال تكوين صداقات مع الزملاء المحيطين به، إذ يحتاج إلى الشعور بالقبول من الآخرين، إضافة إلى الشعور بالانتماء داخل مجتمعه الجامعى، لذلك يحاول الطالب البحث عن مجموعة من الأشخاص الذين يشاركونه بعض الصفات الرئيسية ليكون فى محيطهم، ولكن إذا لم يجد ذلك فإنه قد يشعر بالحنين والفقد ومن ثم الإحباط.

اهداف الطالب الجامعى 2

2- يبحث الطالب عن الرضا النفسى داخله، وخاصة مع مجموعة المعتقدات الخاطئة التى يحملها معه من الأسرة أو المجتمع الدراسى، إذ إنه قد يصطدم بالواقع الخاطئ عن العلاقة بين التفوّق الدراسى والذكاء، لذلك يجب عليه أن يتعرّف على حقيقة أن معاناته من بعض المشكلات والمتاعب، وأن سببها ظاهرة السرحان والتيه والابتعاد عن الأهل وفقده لثقته فى نفسه.

3- من أهم الأهداف التى يريد الطالب تحقيقها بمجرد دخوله للجامعة، هو أن يستطيع تحقيق الذات والتواجد فى ظل المجتمع الجديد الذى يتعايش معه، ويكون الإحباط بالنسبة له فيما يخص هذا الأمر أمرًا سيئًا جدًّا على المستوى النفسى، لأنه يقوده إلى عدم الثقة بالنفس، وإلى شعور بالضعف والنقص، وما يتبع ذلك من تصرفات تعويضية خاطئة.

اهداف الطالب الجامعى

موضوعات متعلقة:

كيف تجعل الطالب يحب المادة الدراسية؟

أسباب غياب الطلبة عن المدرسة (2)

لو سنة أولى جامعة.. 3 اضطرابات نفسية قد تصيبك فانتبه

الاعتياد صفة بشرية عامة، إذ يرتاح الإنسان بطبعه إلى الروتين اليومى الثابت، ولهذا يواجه قد مشكلة كبيرة مع تغير برامجه وخططه، أو وضعه فى ظروف مغايرة لما اعتاد عليه، وإذا أضيف هذا إلى طبيعة مرحلة المراهقة التى يمر بها الإنسان فى العقد الثانى من عمره، تصبح المشكلة مضاعفة، ما بين الملل والميل إلى التمرد والاستقلالية من جانب، وخوفه من المجهول وغير المعتاد من جانب آخر، ولهذا يواجه طالب الثانوية العامة صعوبات ومشكلات عديدة عند دخوله الجامعة، تنعكس فى صورة عدد من الاضطرابات النفسية التى تجعله أكثر توترا وقلقا من الحياة الجديدة ونظام المحاضرات، ما ينعكس على سلوكياته بالسلب، بشكل قد يظهر على صورة زيادة فى الوزن، أو خسارة له، وكذلك قلة النظافة الشخصية وعدم الذهاب إلى الجامعة بشكل دورى، وأمام هذه الصعوبات وتعقيدات هذه المرحلة وأهميتها نقدم لكم باقة من أهم المشكلات والاضطرابات النفسية التى قد تكون خفية وراء هذه السلوكيات الغريبة. 

الإصابة بالاكتئاب

عندما يدخل الطالب الجامعة فإنه يواجه صعوبة فى اتخاذ القرارات، وكذلك فى التوتر وعدم القدرة على التأقلم، لذلك قد يصاب بالاكتئاب،والذى ينعكس على استيقاظه من النوم مبكّرًا جدًّا، وعدم قدرته على الاستمتاع، وشعوره الدائم بالتعب والإرهاق، مع قلة الشهية والنوم، إلى جانب نوبات من الحزن. 

اللجوء إلى تعاطى الحشيش

عندما يشعر الطالب بحالة التوتر والإحباط التى تنتابه مع دخول الجامعة، وخاصة إذا كان واقع الحياة غير ما توقّعه من قبل، أو كان من المغتربين الذين يتفرّقون عن أهلهم لأول مرة، فقد يتّخذ من الحشيش رفيقًا، وخاصة مع أصدقاء السوء، وهو ما ينعكس على شكل أعراض صحية نفسية وجسدية سيئة، تتمثل فى زيادة علامات القلق والهلاوس وتشوّش الذهن. 

تعاطى الأدوية المخدرة

تناول الأدوية المنشّطة أيضًا أمر يقوم به كثيرون من الطلاب، معتقدين أنه سيساعدهم على الاستيقاظ لفترة أطول، وعلى التحصيل والاستيعاب، وتضم القائمة أيضًا الأدوية المخدرة التى قد يتعاطاها الطالب للتخلص من القلق الذى يعانى منه، وهو ما يعود عليه بمشكلات عديدة ربما تصل إلى “الفصام” واضطرابات نفسية أخرى.

مشاكل الجامعة

موضوعات متعلقة:

كبت المشاعر السلبية تجاه الأصدقاء والمعلمين .. يؤثر على نفسية الطالب

للآباء والأبناء.. 4 نصائح تؤهلك نفسيا لنتيجة الثانوية العامة

كيف يستقبل الطلاب الجدد العام الدراسى الجديد بالجامعة؟

خلال أقل من 30 يوما، يستقبل طلاب الجامعات العام الدراسى الجديد فى جميع أنحاء الجمهورية، وهناك بعض الطلاب قد يسألون عن كيفية استقبال الحياة الجامعية فى السنة الأولى، لذا يقدم موقع “كايرو دار” بعض النصائح من أجل استقبال عام دراسى جامعى يحقق لهم النجاح والتقدم والازدهار.

استقبال الجامعة بفرحة وتفاؤل وحماس

يقول الخبراء: إنه يجب على الطالب أن يستقبل العام الدراسى بفرحة عارمة وتفاؤل، وحماس خاصة أن هذه الأمور تمنح الطالب دفعة قوية إلى الأمام مما ينتج عنه طاقة إيجابية لتحقيق النجاح والهدف المراد، كما يجب على الطالب أيضا استقبال العام الدراسى بثقة بالنفس واجتهاد واستثمار قدراته وطاقاته فى العلم والتعلم، فضلا عن ضرورة وضع خطة جيدة ومدروسة ومرنة ومتوازنة لاستغلال كل لحظة تمر من الوقت فى الجامعة والدراسة.

اكتساب وتعلُّم مهارات وخبرات جديدة

وينبغى أن يكون الطالب مُصمما على اكتساب وتعلم مهارات وخبرات جديدة، فمن الغريب أن أغلب الطلاب يجتهدون ليمحوا من ذاكرتهم كُل ما تعلموه خلال العام الدراسى، فى الوقت الذى ينبغى عليهم تعلم معارف وعلوم ومهارات جديدة.

 

طالع أيضا:

ماذا ترتدى فى سنة أولى جامعة؟

لماذا يحلم آلاف الطلاب بدخول كلية الإعلام جامعة القاهرة؟

كيف يضع الطالب الجامعى جدولا لتنظيم المذاكرة؟

ما هى أسهل طرق الاستذكار والوصول للنجاح فى الجامعة؟

معوقات التركيز خلال الدراسة الجامعية

 

طلاب جامعه

نصائح مهمة للتعامل بين الشباب والفتيات داخل الجامعة

بعض الشباب عندما يلتحقون بالجامعة يجدون الطريق أمامهم مفتوحا لتكوين علاقات مع الجنس الآخر، خاصة أنهم فى فترة المراهقة ويبحثون فى ذلك الوقت عن الحب، فمنهم من يتحدث عن الحب من أول نظرة، وآخر يتباهى بأنه تمكن من إيقاع أكثر من فتاة فى حبه، وغيره ممن يفشل فى دراسته الجامعية نتيجة تفكيره السلبى إزاء الجنس الآخر.

الشباب يتلاعبون بمشاعر الفتيات

يقول خبراء علم النفس، أن بعض الشباب يتلاعبون بمشاعر الفتيات أثناء فترة التعليم الجامعية نتيجة لما يعانون من فراغ عاطفى، لذا يجب على الفتيات ألا تركز مع مثل هؤلاء الشباب، بحيث تضع هدف التعليم والدراسة فحسب أمامها، خاصة أن بعض الشباب يكذبون على الفتيات ويتلاعبون بهم لأغراض دنيئة.

دراسة عن الحب

وجدير بالذكر أن نتائج دراسة علمية حديثة أجرتها جامعة شيكاغو، كشفت أن مقولة الحب من أول نظرة ما هى إلا خرافة ليس لها أساس من الصحة، وأن المتحكم فى سرعة الوقوع فى الحب هى منطقة موجودة فى الدماغ.

 

 

 طالع أيضا:

كيف تذاكر المناهج الدراسية فى الجامعة؟

أضرار المذاكرة الجماعية وكيفية مقاومة السرحان

كيف يتعامل الطلاب الجدد مع أساتذة الجامعة؟

من أين يبدأ الطالب الجامعى طريق التفوق؟

ثلاثة خطوات لتنظيم وقتك وأنت فى طريقك إلى الجامعة

كيف تتفادى نسيان المناهج الدراسية فى الجامعة؟!

 

جامعه القاهره

ثلاثة خطوات لتنظيم وقتك وأنت فى طريقك إلى الجامعة

ثلاثة خطوات لتنظيم وقتك وأنت فى طريقك إلى الجامعة 

الوقت ثمين كالذهب، إن لم تقطعه قطعك، فجميع الطلاب يدركون قيمة هذه الكلمات ولكن بعضهم لا يمكنه تنظيم وقته ولا يعرف كيف يخطط لاستثماره، لذا يجب على جميع الطلاب وهم فى طريقهم إلى الجامعة التعرف على كيفية تنظيم وقتهم وتحديد فترات المذاكرة والترفيه والنوم، خاصة أن تنظيم الوقت يُعد عاملا أساسيا للنجاح فى المرحلة الجامعية والحياة العامة.

كيف تنظم وقتك؟

وبحسب موقع “التوجيه الجامعى” الإلكترونى، هناك ثلاث خطوات يمكن من خلالها تنظيم الوقت، وهى إعداد قائمة الأعمال اليومية، التفويض الفعال، وأخيرا تنظيم مكان العمل، وعند إعداد قائمة الأعمال اليومية يجب الأخذ فى الاعتبار بعض النصائح أبرزها، ضع خطتك الأسبوعية فى متناول يدك أثناء الإعداد بحيث تكون القائمة مناسبة لك، مع تخصيص وقت محدد لإنجاز كل مهمة كُتبت فى القائمة، بحيث يتم تقسيم الوقت على المهام حسب الأولوية مع ترك وقت للراحة.

الإفطار أولا

وينصح الخبراء بعدم إهمال الطلاب الوقت المخصص لوجبة الإفطار أو الوجبات الرئيسية الثلاث، خاصة أن وجبة الإفطار هى وجبة أساسية ومهمة لكل طالب، لأنها تمنح  الجسم مزيدا من الطاقة خلال اليوم الدراسى، كما يجب الأخذ بمبدأ المرونة قدر الإمكان عند تنفيذ جدول تنظيم الوقت، مع استغلال فترة الصباح الأولى وفترة المساء للمذاكرة الفاعلة، لأن هذه الأوقات يكون فيها الذهن فى أقصى حالات الاستيعاب للمعلومات.

◄◄◄ طالع أيضا

◄كيف تتفادى نسيان المناهج الدراسية فى الجامعة؟!

◄فى 10 خطوات فقط.. كيف تزيد ثقتك فى نفسك قبل دخول الجامعة؟