أرشيفات الوسوم: الرئيس

فيلم وثائقى .. الرئيس كيم جونغ  أون

كوريا الشمالية واحدة من أهم الدول حول العالم تتحكم فى كمية كبيرة من الطاقة النووية ولعل كل هذا تحت حكم الرئيس كيم جونغ  أون الذى يعد من أغرب الرؤساء حول العالم، ففى هذا الأطار نعرض لكم فيلما وثائقيا لنتعرف أكثر على شخصية هذا الرئيس ونقترب أكثر من حياتة الخاصة.

 

 

الموضوعات المتعلقة:

فيلم وثائقى .. جبال وبحيرات كربات

 فيلم وثائقى .. صحراء جوبى

 

شق البطن بخنجر أو سيف.. طريقة الانتحار فى اليابان

يوجد نوع غريب من الانتحار توجبه وتحث عليه بعض عادات وتقاليد الشعوب المتحضرة والبدائية على حد سواء. من بين هذه العادات  طريقة “الهاراكيرى” فى اليابان، وتتمثل بشق البطن بخنجر أو سيف.

الانتحار وسيلة لاتقاء ما يلحق المنتحر أو أهله من خزى

يلجأ إليه الفرد باختياره فى الظاهر، وتحت ضغط العادات والتقاليد فى واقع الأمر، ويحدث هذا لمقاصد شتى، منها أن يقصد بالانتحار التعبير عن ولائه لأحد الرؤساء أو الحكام عقب وفاة هذا الرئيس أو الحاكم، ومنها أن يقصد بالانتحار الاحتجاج الشديد على خطأ ارتكبه واحد من هؤلاء، أو ارتكب ضد واحد منهم.

ومنها أن يكون الانتحار وسيلة لاتقاء ما يلحق المنتحر نفسه أو يلحق أهله من خزى إذا وقع أسيرا فى يد الأعداء عقب هزيمة جيش بلاده، ومنها أن يكون معبرا عن إبراء ذمة المنتحر وغسل شرفة مما علق به من أذى حينما يعجز عن الأخذ بثأره من أحد خصومه.

وقد يحدث للدلالة على ارتياح المنتحر، لأنه قد حقق أمانيه فى هذه الدنيا وأصبح فى غير حاجة إلى المزيد من الحياة، وفى جميع هذه الأحوال يعد الانتحار فى نظر اليابانيين مطهرا للفرد، ومحققا لما يبغيه منه، كما يستأهل صاحبه أن يقام له مأتم فخم، وتحفظ له أمجد الذكريات.

موضوعات متعلقة

الحقيقة وراء انتحار الممثل الأمريكى روبن ويليامز

جرائم القتل تحول حياة نجوم هوليوود إلى كابوس

حقائق عن الانتحار فى العالم

أتباع جماعة دينية يستعجلون عذاب يوم القيامة بحرق أنفسهم

حقيقة انتحار شخص كل 40 ثانية

المشير أحمد إسماعيل خالف تعلميات الرئيس عبد الناصر فتلقّى عقابه فورًا

هل تعلم من هو وزير الحربية الذى جعل الرئيس جمال عبد الناصر يستشيط غضبًا ويتخذ قرارًا بعزله فورًا؟، إنه المشير أحمد إسماعيل على، ولكن ما السر فى ذلك؟.. تعرّف على الحكاية من خلال هذا الموضوع. 

من هو المشير أحمد إسماعيل؟

هو المشير أحمد إسماعيل على، المولود فى 14 أكتوبر 1917 والمتوفّى فى 25 ديسمبر 1974، القائد العام للقوات المسلحة، والذى كان وزيرًا للحربية المصرية وقت قيام حرب أكتوبر 1973، وتولى منصب رئيس المخابرات العامة المصرية، ورئيس أركان القوات المسلحة قبل الوزارة، وقد عزله الرئيس عبد الناصر من منصبه وقت أن كان أركان حرب القوات المسلحة، ثم أعاده الرئيس السادات إلى قمة المخابرات العامة المصرية، وترقى إلى رتبة فريق أول وأصبح وزيرًا للحربية عام 1972.

حادثة الزعفرانة وراء عزل المشير أحمد إسماعيل

وقعت حادثة الزعفرانة فى يوم 9 سبتمبر من عام 1969، يومها كان الرئيس جمال عبد الناصر برفقة الفريق أول محمد فوزى وزير الحربية، واللواء أحمد إسماعيل على رئيس الأركان يتابعان مناورة حيّة لفرقة مدرّعة، وفى أثناء العرض وصلتهم أخبار عن نزول إسرائيلى برمائى على شاطئ خليج السويس فى منطقة الزعفرانة.

إسرائيل تستغل الموقف إعلاميًّا

أحدثت إسرائيل ضجة إعلامية بنشرها أخبار أن قواتها على أرض إفريقيا، وأنها لم تواجه أية مقاومة مصرية البتّة، فأمر الرئيس جمال عبد الناصر على الفور اللواء أحمد إسماعيل على بالتوجه لموقع الحدث وإدارة المواجهة من هناك مباشرة.

اللواء أحمد إسماعيل على يخالف الرئيس عبد الناصر

لكن اللواء أحمد إسماعيل فضّل العودة للقاهرة، وخالف أوامر الرئيس جمال عبد الناصر، لقناعته بأن أداءه سيكون أفضل من قلب غرفة العمليات.

عبد الناصر يشتعل غضبا من فعلة اللواء أحمد اسماعيل على

استشاط الرئيس جمال عبد الناصر غضبًا من فعلة اللواء أحمد إسماعيل على؛ فأمر بعزله فورًا، ومعه واللواء فؤاد ذكرى قائد القوات البحرية، والذى فشل فى تحريك قطعة بحرية واحدة من قطع الأسطول المصرى لاعتراض الإنزال الإسرائيلى.

قصة وفاة المشير أحمد اسماعيل على

أصيب المشير أحمد إسماعيل بسرطان الرئة وسافر للعلاج فى العاصمة البريطانية لندن، لكنه فارق الحياة هناك فى 25 ديسمبر 1974، عن عمر يناهز الـ 57 عامًا، وذلك بعد أيام من اختيار مجلة الجيش الأمريكى له كواحد من بين 50 شخصية عسكرية عالمية أضافت للحرب تكتيكًا جديدًا.

موضوعات متعلقة:

ابنة الفريق الشاذلى تكشف سر كراهية مبارك لأبيها

الشاذلى قائد عسكرى مصرى من طراز فريد

رؤساء أركان مصر (6 ) الشاذلى الرأس المدبر للهجوم على خط بارليف

الشاذلى وعبد المنعم رياض أبطال تدمير خط بارليف

الفريق سعد الدين الشاذلى.. أيقونة حرب أكتوبر

جنرالات أكتوبر.. أبطال صنعوا مجد الانتصار وحققوا الصعاب

الرئيس أنور السادات وزوجته جيهان السادات

زوجة السادات طالبته بارتداء القميص الواقى قبل حادث المنصة.. فماذا قال؟!

واقعة عدم ارتداء الرئيس الراحل أنور السادات  القميص الواقى للرصاص، يوم الاحتفال بذكرى 6 أكتوبر والذى تم فيه اغتياله واشتهر بيوم حادث المنصة، لا يتحمل مسؤوليته أحد، ولكن القدر كان أقوى من كل شىء.

وعندما طلبت السيدة جيهان السادات من زوجها ارتداء القميص قال لها “يا جيهان أنا سأكون فى وسط أولادى، وأنا مؤمن، وعندما يأتى العمر لن ينفع القميص الواقى، فلو ارتديت القميص وجاءتنى رصاصة فى رأسى هل سأرتدى قميصا على رأسى”.

وكان رد السيدة جيهان السادات على كلامه هو الصمت وعدم المناقشة فى الأمر مرة أخرى لأن شخصية الرئيس السادات من النوع العنيد، فكان متحكما أحيانا ومن الصعب تغيير رأيه فى تلك المواقف التى يقتنع هو بها.

وذكرت السيدة جيهان السادات فى مذكراتها أن يوم حادث المنصة أصر الرئيس الراحل أنور السادات على اصطحاب حفيدهما، فهو الذى أصر على ذلك كأنه يريد أن يودعاه فى آخر يوم له فى الحياة.

 موضوعات متعلقة

اغتيال الرئيس السادات فى ذكرى نصر أكتوبر

جيهان السادات تبوح بأسرار زيارة السادات إلى إسرائيل

 

مشهد من خطاب النصر كاملا للسادات

شاهد خطاب النصر كاملا للسادات بعد العبور فى حرب73

فى الرابع عشر من أكتوبر عام 1973 ألفى الرئيس الراحل أنور السادات خطاب النصر أمام مجلسى الشعب والشورى بعد العبور وأثناء الحرب، قائلا: “أيها الأخوة والأخوات كان بودى أن أجئ إليكم قبل الآن، التقى بكم وبجماهير شعبنا وأمتنا، لكن مشاغلى كانت كما تعلمون وكما تريدون، واثق أنكم تقدرون وتعذرون، ومهما يكن فلقد كنت أحس بكم وبشعبنا وأمتنا معى فى كل رأى وكنت أحس بكم وبشعبنا وأمتنا معى فى كل قرار، كنتم جميعاً معى، فيما أخذته على مسؤوليتى تعبيرا عن إرادة أمة، وتعبيرا عن مصير شعب“.

وأضاف “لست أظنكم تتوقعون منى أن أقف أمامكم لكى نتفاخر معا ونتباهى بما حققناه فى أحد عشر يوما من أهم وأخطر، بل أعظم وأمجد أيام تاريخنا، وربما جاء يوم نجلس فيه معا لا لكى نتفاخر ونتباهى، ولكن لكى نتذكر وندرس ونعلم أولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل، قصة الكفاح ومشاقة مرارة الهزيمة وآلامها، وحلاوة النصر وآماله”.

نعم سوف يجئ يوم نجلس فيه لنقص ونروى ماذا فعل كل منا فى موقعه… وكيف حمل كل منا أمانته وأدى دوره، كيف خرج الأبطال من هذا الشعب وهذه الأمة فى فترة حالكة ساد فيها الظلام، ليحملوا مشاعل النور وليضيئوا الطريق حتى تستطيع أمتهم أن تعبر الجسر ما بين اليأس والرجاء.

 

 

موضوعات متعلقة

محمد أنور السادات يلقى بيان وفاة الزعيم جمال عبد الناصر(فيديو)

رؤساء أركان مصر(8) أبو غزالة قائد المدفعية فى حرب أكتوبر ومساعد رئيس الجمهورية  

فى مثل هذا اليوم.. مصر تعود للخلافة العباسية والسادات يوقّع اتفاقية “كامب ديفيد” مع بيجين

رؤساء أركان مصر( 5) محمد صادق.. قائد كشف الستار عن صفقة الأسلحة الألمانية لإسرائيل

الرئيس محمد نجيب

الرئيس الراحل محمد نجيب يزور الإسكندرية عام 1953م

لم يستمتع الرئيس الراحل محمد نجيب بقضاء إجازته الصيفية بالإسكندرية كما قام الرؤساء من بعده،  فكانت المدينة المفضلة لديهم كل عام.

وخلال توليه منصبه زار الإسكندرية بصفة رسمية كأول رئيس للجمهورية، ولم يستمر فى الحكم سوى فترة قليلة بعد إعلان الجمهورية من 18 يونيو عام 1953م إلى 14 نوفمبر عام 1954م، وتم عزله من مجلس قيادة الثورة بسبب مطالبته بعودة الجيش إلى ثكناته وعودة الحياة النيابية.

ووضع الرئيس الراحل تحت الأقامة الجبرية لمدة 30 عاما، وتوفى عام 1984 فى مكان إقامته.

 

لماذا يهرب النساء من الرئيس “عيدى أمين” طوال فترة حكمه؟!

دائما حياة الرؤساء لا تخلو من المرأة فمنهم من يتزوج ويكتفى بواحدة، والآخر يقرر الزواج من أربعة نساء دفعة واحدة، ولكن عيدى أمين  دادا (1925 – 16 أغسطس 2003) رئيس أوغندا الثالث فى الفترة بين عامى 1971 و1979 له قصة مختلفة فلنعرفها.

كانت نوادره مع زوجاته الخمس كثيرة فهى أغرب وأعجب أنواع العلاقات البشرية التى عرفها العالم، كانت له فى كل ليلة فتاة جديدة يؤتى بها إليه، حتى ترك الحكم فى عام 1979، كانت كل امرأه إما أن ينالها أو يقتلها.

وكان عيدى أمين يعلن أخبار زواجه وطلاقه فى الإذاعة، وكأنها أخبار مهمة فى الدولة، واتهم إحدى زوجاته ذات مرة بالتهريب، وإخرى إحراز سلاح دون ترخيص، حتى يستطيع إيداعها فى السجن، أما زوجته الأولى هربت إلى إنجلترا بعد أن حاول قتلها فى حادث سيارة ، وعندما أراد الانتقام من زوجة أخرى له أمر بذبح صديقها السابق أمام عينها.

أما بالنسبة لسياسة عيدى أمين الخارجية فقد اتسمت بالغرابة والطرافة والسخرية والتهكم ولم تكن سوى امتداد طبيعى لشخصية الرجل المعروفة.

 

مَن الرئيس الذى منع الأسلحة عن إسرائيل؟!

هل تتخيل أن رئيسا ليس عربيا يقف لصالح العرب ويرى إجرام القوات الصهيونية التى يرتكبونها ضد الشعب الفلسطينى فيمنع عنهم السلاح، فلنعرف من هو؟

قرر الرئيس ديجول، الرئيس الفرنسى الأسبق، الذى قرر بمنع الأسلحة عن إسرائيل والذى تحدى به اللوبى اليهودى ولم يكن معاديا لليهود ولم يكن مناصرا للعرب ولكن نظرا إلى مصلحة فرنسا فوجد أنه من غير المعقول معاداة 100 مليون عربى من أجل 2 مليون إسرائيلى.

ونظرا لمصلحة إسرائيل على مصلحة فرنسا منهم لا يريدون حكاما ينظرون لمصلحة بلادهم بل ينفذون أهداف الماسونية العالمية للسيطرة على العالم.

وبمجرد أحجار رقعة الشطرنج يحركونهم كيفما شاءوا فإن لم ينفذوا إرادتهم شوهوا صورتهم وغسلوا أمخاخ البشر من أجل إسقاطه وهذا ما حدث مع ديجول ولكن التاريخ لن ينسى هذا الموقف الشجاع لديجول.

ماذا فعلت  زوجة محمد نجيب بعد تحديد إقامته؟!

عندما وضع الرئيس الراحل محمد نجيب تحت الحراسة كان فى محل إقامته وأثر ذلك على نفسيته فماذا كانت تفعل زوجته؟

الزوجة الثالثة للرئيس الراحل محمد نجيب اسمها “عزيزة” وهى التى استمرت معه خلال فترة الاعتقال داخل فيلا زينب الوكيل فى المرج، وتحولت الفيلا إلى منزل مهجور محاصر بالجنود المدججين بالأسلحة، وعاشت معه هذه الأيام الصعبة من حياته بعد أن تخلى عنه الجميع وأصبح بلا نفوذ ولا سلطات ولا حرية أيضاً.

كانت زوجته وأولاده يعيشون معه داخل الفيلا المعتقل فيها وعندما أرادت أن تخفف عنه البلاء وتواسيه كانت تقول له:

“تصور أن حريقاً نشب فى منزلنا والتهم كل شيء .. العوض على اللهَ!!””

وظل محمد نجيب وأولاده يقيمون داخل فيلا زينب الوكيل من نوفمبر 1954 حتى أكتوبر 1983 وعلى مدى 29 عاماً كاملة، وعندما طلب ورثة زينب الوكيل أن تعود إليهم الفيلا، ورفعوا الأمر للقضاء ، استجاب لهم وتم نقل محمد نجيب وأسرته من الفيلا التى عاش فيها إلى شقه أمر الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك بتخصيصها له”.

إلا أن  محمد نجيب كان يرغب  أن يموت فى هذه الفيلا ويكمل الفترة المتبقية له من حياته وكان يقول عن ذلك :” يبدو أننى لم أكن اخترت المكان الذى أعيش فيه ولا المكان الذى أموت فيه أيضاً”.

أسباب ابتعاد محمد نجيب عن ورث زوجته!!

يذكر الرئيس الراحل محمد نجيب فى كتابه ” كنت رئيسا لمصر”، قصة زواجه من زوجته الثانية عائشة محمد لبيب ويقول: “حين تقدمت لطلب يدها قالت لى بصراحة أتمنى أن تفهم حقيقة مركزنا المالى، فإن وزارة الأوقاف التى تولت أمر أطياننا أساءت التصرف وكل ما نحصل عليه منها هو الديون”.

فقلت لها بصراحة أيضاً: “لم أتزوجك من أجل فلوسك”.

كانت عائشة تعيش على 80 جنيها فى الشهر رغم أن ثروتها كانت 512 فدانا فى بلدة بنى مزار فى صعيد مصر، لكن كانت هذه الثروة موضوعة تحت إشراف وهيمنة وزارة الأوقاف التى أدارتها وأساءت استغلالها حتى أصبح الورثة مدينين بحوالى 26 ألف جنيه، وكان هذا نصف قيمة الأرض.
وبعد الثورة ألغى نظام الوقف وصفيت التركة وورثت عائشة 70 فدانا كان ريعها 1400 جنيه سنويا، وكان هذا الريع يعادل نصف مرتبى وأنا رئيس لجمهورية مصر.

ويضيف محمد نجيب “ومن يوم أن تزوجتها إلى أن توفاها الله لم أقرب مليما واحدا من أموالها، وخلال العام الأول لزواجى من عائشة نقلت إلى العريش فى سيناء، وكنت أقضى أغلب وقتى فى الصحراء أطارد المهربين”.