أرشيفات الوسوم: السكتة القلبية

“مين السبب فى الموت القلب وإلا المخ؟”.. تقنية جديدة لإنقاذ الدماغ بعد توقف النبض

من الثابت واليقينى أن الموت هو نهاية المطاف، ومآل كل إنسان، وربما – رغم التقدم العلمى الكبير وابتكاراته المذهلة – لن يتبادر إلى الذهن أن العلماء يمكنهم البحث فى أمر الموت، والتفكير فى التغلب عليه والعبور بالإنسان فوق شواطئه، وبينما تتعدد أسباب الموت وتتنوع وفق الحالة الصحية والعمر وحجم الأمراض والمتاعب والمشكلات الصحية التى يعانيها جسم الإنسان ومختلف أعضائه، إلا أن المعلوم للجميع تقريبًا أن الإنسان لن يستطيع الحياة إذا توقف عمل القلب أو الدماغ بشكل خاص، لأنهما أهم عضوين ضمن أعضاء الجيم، ولا تستقيم الحياة دونهما، ولكن تُرى من المسؤول منهما عن إنهاء حياة الإنسان: القلب أم الدماغ؟ أو بصيغة أخرى للسؤال، تُرى كيف يموت الإنسان؟ 

من المسئول عن إنهاء حياة الإنسان القلب أم الدماغ؟ - رئيسية

وظيفة القلب والدماغ

القلب أحد أهم الأعضاء الموجودة فى جسم الإنسان، إذ إنه دون القلب لن يتمكن الجسم من ضخ الدم إلى جميع أنحائه، حتى تتمكن الأعضاء الأخرى من القيام بوظائفها والبقاء على قيد الحياة.

أما وظيفة الدماغ فتكمُن فى إعطاء الإشارات لجميع الأعضاء للقيام بمهامها، لذا فإن آلية عمل هذين العضوين ستتوقف على استمرار حياة الإنسان نفسه، لكن متى تنتهى حياة الإنسان؟ وأى العضوين مسؤول عن هذا الأمر؟ هذا ما سنتحدث عنه فى السطور التالية. 

من المسئول عن إنهاء حياة الإنسان القلب أم الدماغ؟ 1

متى تنتهى حياة الإنسان؟

فى هذا السياق، أشارت الباحثة “جيمو بورجيجين” – عالمة الأعصاب فى كلية الطب بجامعة “ميشيجان” الأمريكية – إلى أن أغلب الأشخاص يصبون اهتمامهم على استمرار عمل القلب، ويعتقدون أنهم إذا نجحوا فى إنقاذ القلب فإنهم قد يتمكنون من إنقاذ الدماغ أيضًا، إلا أنهم وجدوا أنه من الأفضل قطع التواصل الكيميائى بين الدماغ والقلب لضمان نجاح عملية إنقاذ القلب.

جدير بالذكر، أنه فى الوقت الذى أصدرت فيه جمعية القلب إحصاء يؤكد وفاة آلاف البشر سنويًّا نتيجة الإصابة بالسكتة القلبية، أكدت الجمعية أن حوالى 10 % فقط ممن تتوقف قلوبهم، يمكنهم البقاء على قيد الحياة مع استمرار العلاج الطبى، كما أكدت حقيقة علمية حديثة أن المخ يستهلك 20 % من الأكسجين فى جسم الإنسان، وباعتبار القلب هو المسؤول الأوحد عن ضخ الأكسجين للجسم بأكمله، فإن توقفه سيؤدى حتمًا إلى عدم قدرة الدماغ على العمل، وبالتالى إلى توقفه عن العمل أيضًا، ولهذا يعتقد العلماء أن الحل الأمثل عند توقف القلب هو قطع النخاع الشوكى الذى يصل بين القلب والدماغ، وتعويض المريض بالأدوية حتى نتمكن من الحفاظ على عمل الدماغ وبقاء المريض على قيد الحياة.

من المسئول عن إنهاء حياة الإنسان القلب أم الدماغ؟ 3

من المسئول عن إنهاء حياة الإنسان القلب أم الدماغ؟ 2

موضوعات متعلقة:

أعراض الجلطة القلبية للنساء

حمض الفوليك يقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

أطل عمرك بـ150 دقيقة رياضة

إذا أردت أن تعيش عمرا مديدا وتستمتع بحياتك وأنت بكامل صحتك ولياقتك فالحل بسيط فقط مارس الرياضة. هنا فى كايرو دار تتعرف على التفاصيل.

علاقة عكسية بين الرياضة والوفاة

فى دراسة قام بها مجموعة من العلماء على ثلاث مجموعات من المتطوعين تبدأ أعمارهم من سن الخامسة والأربعين فأكثر. كان أفراد المجموعة الأولى قليلى الحركة، فى حين كان أعضاء المجموعة الثانية يمارسون نشاطا رياضيا منتظما مثل المشى والسباحة، أما أعضاء المجموعة الثالثة فكانوا يمارسون نشاطا رياضيا مكثفا بشكل يومى مثل التمارين الرياضية والجرى والتنس.

وكانت النتيجة أن الأشخاص الذين كانوا يمارسون نشاطا رياضيا مكثفا انخفضت معدلات خطر الوفاة لديهم بنسبة 13% مقارنة مع الأشخاص قليلى الحركة، و9% مقارنة مع من كانوا يمارسون نشاطا رياضيا أقل.

ممارسة الرياضة

أطل عمرك بـ 75 دقيقة رياضة

بسبب كل فوائد الرياضة والعمر المديد فى ظل ممارستها؛ أوصت منظمة الصحة العالمية بممارسة الشخص البالغ ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط الرياضى المعتدل بانتظام بشكل أسبوعى أو 75 دقيقة من النشاط الرياضى المكثف؛ بهذه الممارسة الرياضية يمكن تفادى وفيات فى سن أصغر.

رياضة 6

علاقة السكتة القلبية بالرياضة

أشارت دراسات حديثة صادرة عن الجمعية الأمريكية لطب القلب إلى أن السكتات القلبية خلال ممارسة البالغين للرياضة فى سن متوسطة وذوى النشاط الرياضى المكثف أمر نادر الحدوث. ويرجع ذلك إلى فوائد الرياضة الداعمة لصحة وحيوية الجسم والحفاظ على الرشاقة من خلال رفع معدلات الحرق.

Marathon, black silhouettes of runners on the sunset

موضوعات متعلقة

 قوى ذاكرتك واخسر وزنك بعين الجمل!

أطعمة السعادة والاكتئاب.. دليلك الغذائى لضبط الحالة المزاجية

مصطفى محمود ونقل ما يحدث بعد الموت بالصوت والصورة (فيديو)

فى مرحلة سابقة من عمر التليفزيون المصرى، شهدت الشاشة الصغيرة تقديم واحد من ألمع وأهم البرامج العلمية والثقافية، وهو برنامج “العلم والإيمان” للدكتور مصطفى محمود، والذى استمر تقديمه لسنوات، عبر عشرات الحلقات المتنوعة، التى تناولت كثيرًا من الموضوعات فى مختلف جوانب العلوم الطبية والفلكية والجغرافية وغيرها، بشرح مبسط وعميق.

ما بعد الموت 1

ضمن الحقائق والأسرار التى يمتلئ بها العالم ولا نمتلك القدرة على الاقتراب منها وكشف تفاصيلها، يقف عالم الموت والموتى كأحد أبرز هذه الأمور، وهو ما كان موضوعًا من موضوعات الدكتور مصطفى محمود ضمن حلقات برنامج “العلم والإيمان”، إذ تناول فى حلقة “ماذا بعد الموت”، فى شكل تخيلى بالصوت والصورة، جانبًا من تفاصيل هذا العالم كما وردت لدى العلماء والأديان.

حكايات مصطفى محمود المرعبة مع الموت

ما بعد الموت 2

فسر الدكتور مصطفى محمود فى البداية ماذا يعنى الموت الظاهرى، الذى يكون عبارة عن توقف النبض والنفس وبرودة الجسم، وتوقف القلب أيضًا – والذى لا يعنى الموت الكامل – لأن هناك وسائل تكنولوجية حالية لإعادة عمل القلب بصدمات الكهرباء، أو زرع قلب صناعى، أو من خلال جهاز الرئة التنفسى الصناعى، فما عادت السكتة القلبية كافية للموت، وإنما الموت الحقيقى هو موت الدماغ، ومن هنا جاءت مشاهدات ما بعد الموت التى تناولها العلماء فى أبحاثهم، أى خلال فترة الإفاقة من الغيبوبة التى تفصل ما بين موت القلب وعودته للحياة مرة أخرى.

أضاف مصطفى محمود فى إطار الحلقة، أنه على الرغم من أن الحالات الناجية من مثل هذا الوضع قليلة، إلا أنهم كانوا بمثابة العائدين من الموت ليرووا تجاربهم معه، وقد قال أغلبهم إنهم رأوا أنفسهم فى سقف الغرفة، يشاهدون ماذا يحدث لهم من الأطباء، ويسمعون كل شىء، وبعدها ساروا فى سرداب نهايته نور شديد، أفاقوا مرة أخرى، كما أن أحدهم سرد حقائق حدثت من الطبيب على سبيل المثال. 

موقف الدين من تجربة ما بعد الموت

ما بعد الموت

أشار الدكتور مصطفى محمود أيضًا، إلى رأى الدين – من خلال الاستشهاد بالآية 93 فى سورة الأنعام، والتى جاء فيها “ولو ترى إذ الظالمون فى غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم”، أى أن ما تخرج لتحاسب هى النفس وليس الروح، ويوجد حالة من الاستقبال من جانب الملائكة، إما بالترحاب والريحان، أو بالضرب والعذاب، لذلك تكون حشرجات الموت، إما نهايتها ابتسامة أو نظرة رعب وندم.

كما أكد مصطفى محمود – فى ختام الحلقة – أن الموت لا ينهى الوعى، فالإنسان يظل بوعيه، ولكنه فى حياة أخرى، تختلف قوانينها عن هذه الحياة، وهناك أديان أخرى مثل الهندوسية تقول إنه تحدث إعادة للروح الشريرة، كنوع من العذاب، إلى أن تصبح صالحة ولا تعاد مرة أخرى.

موضوعات متعلقة:

مصطفى محمود يرى ملك الموت!

فى مثل هذا اليوم توفى الدكتور مصطفى محمود عن 88 عاما

أضرار مشروبات الطاقة على صحتك

مشروب الطاقة الذى يمنحك جوانح، قد يكون له مخاطر لم تعرفها طمعا فى الطاقة التى تستمدها منه، لذلك يقدم لك “كايرو دار” أهم هذه الأضرار التى تؤثر على صحتك من تناوله:

1- قد يدمن الناس من تناول مشروبات الطاقة لأنها تحوى على نسب عالية من الكافيين، مما يؤدى إلى أعراض الإدمان والتوتر والعصبية عند عدم شرب هذه المشروبات وعدم القدرة على تركها أبدا.

2- من الممكن حدوث تفاعلات تحسسية، وتتراوح هذه التفاعلات من الحكة الجلدية الخفيفة وظهور طفح جلدى إلى تضيق وانقباض الطرق الهوائية التنفسية.

3- تحتوى مشروبات الطاقة على كمية عالية من الكافيين، لذلك شرب الكثير منها يؤدى إلى العصبية والتوتر ويؤدى إلى الشعور بالقلق ويؤدى أيضاً إلى تطور مشاكل نفسية ومشاكل عاطفية، مما ينتج عنه حالة من عدم الاستقرار والقدرة على أخذ القرارات.

4- مشروبات الطاقة مصممة لتزيد نشاط الإنسان وتبقيه متيقظاً ولكن عندما يساء استعمالها وتشرب بشكل كبير ويومى فإنها تحدث للناس مشاكل فى النوم وعدم القدرة على النوم والإصابة بالأرق.

5- مشروبات الطاقة تؤدى إلى انقباض العضلة القلبية بقوة وهذا بدوره ممكن أن يحدث أضرار كبيرة عند بعض مرضى القلب، مما قد يتسبب فى السكتات القلبية والموت.

موضوعات متعلقة:

 8 فوائد طبية للينسون من أجل صحة أفضل

أطعمة ومشروبات تسبب الاكتئاب

استخدامات وفوائد الشاى للبشرة والشعر والجسم