أرشيفات الوسوم: تدخين

دليلك للإقلاع عن التدخين

شرب السجائر من أخطر أنواع الإدمان والإقلاع عنه يحتاج لمجهود وإرادة فولازية ودعم نفسى وعلاج أيضا، خاصة بعد أن يحاول الفرد مرات كثيرة للإقلاع إلا أنه يفشل دائما، لذا سنقدم لك طرق الإقلاع عن التدخين سواء النفسية أو العلاجية.
1- الدفعة الواحدة، وتعنى اتخاذ القرار والتوقف بشكل فورى وتام عن التدخين دفعة واحدة، وهذه الطريقة تصلح للذين لا يدخنون بشكل مفروط بل كميات قليلة ولفترة زمنية قصيرة أيضا.
2 – الطريقة التدريجية، أى الإقلاع عن التدخين على خطوات تدريجية، وتبدأ بخفض عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميا، أو تدخين السجائر التى تحتوى على كمية أقل من النيكوتين مثل السجائر اللايت، وتصلح أكثر للمدخنين الشرهين والذين يدخنون منذ فترات زمنية طويلة.
أدوية للاقلاع عن التدخين
خلال فترة الإقلاع عن التدخين يبدأ الجسم فى مواجهة أعراض الانسحاب، لذا يجب استعمال بدائل للنيكوتين مثل، بخاخ الأنف ،اللاصقة، علكة، ، سجائر كهربائية، وتتوفر في الأسواق أدوية تعتبر عوامل مساعدة للإقلاع عن التدخين، مثل زيبان (Zyban) وتشامبيكس (Champix) التي تعمل على مستقبلات النيكوتين في الدماغ، هذه الأدوية تحتاج إلى وصفه من قبل الطبيب ويستمر العلاج بها، عادة، نحو 60 يوما.
وقد أكدت الأبحاث العلمية ضرورة الدمج بين الدعم النفسى والعلاج الدوائى خلال عملية الإقلاع عن التدخين، لضمان نجاح العملية.

كورس تربية..كيف تحمى ابنك من التدخين؟

التدخين من أسوء العادات التى قد يلجأ إليها الطلاب فى مرحلة مراهقتهم ولعلهم أكثر عرضة إلى أصدقاء السوء فهم يشجعوا على العديد من التصرفات السيئة والبذيئة التى قد تضر بك وتدفعك إلى العديد من المشكلات، ولعل التدخين هو اسوئهم على الأطلاق، لتجد الولد فى مرحلة مراهقته لديه رغبة وفضول فى تجربة العديد من الأشياء التى يمنع منها كل من فى سنه ، فهو يحاكى من أكبر منه سنا محاولا أن يتشبه بهم، لذا يجب التعامل مع أبنائك فى سن المراهقة بحذر حتى نجبهم الوقوع  فى الخطأ، فهناك مجموعة من النصائح يجب اتباعها لمنعهم من التدخين فى السن الصغير.

1-   كن القدوة الحسنة لابنك أو تلميذك، فإذا كنت تدخن اقلع عن التدخين فوراً واستشر الطبيب عن طرق الإقلاع.

2-   استخدم لغة الأرقام وقم بتوضيح له تكلفة السجائر فى الشهر وفى السنة وأن سعرها يعادل الأشياء الذى يفضلها ويسعى لامتلاكها.

3-  دربه على كيفية التصرف فى المواقف الأجتماعية كى يرفض إذا ما عرض عليه التدخين من أصدقاء السوء.

4-   حذرة من إدمان التدخين وأنه من الصعب أن يقلع عنه.

5-   توضيح أخطار التدخينوالأمراض التى قد يتسبب بها التدخين والذى تصل لحد الوفاة.

6-   التقرب لأصدقاءه ومعرفة من الصديق الطيب من الصديق الخبيث وتحذيره.

الموضوعات المتعلقة :

تعرف على العادة السيئة التى تدمر دماغك 2

صحتك فى سوق العبور.. تخلص من التدخين بالطماطم والبطاطس والباذنجان

السجائر الإلكترونية تضاعف خطر الإصابة بالسرطان

السجائر الإلكترونية تشكل خطورة أكبر 15 مرة من السجائر العادية وتعتمد السجائر الإلكترونية على تسخين محلول النيكوتين لخلق بخار بدلا من حرق التبغ، وقد فاقت السجائر التقليدية فى شعبيتها خاصة وسط المراهقين، وفيها مادة فورمالديهايد التى تشكل خطرا على الصحة العامة وتسبب السرطان. 

السجائر الإلكترونية تشكل خطورة 15 مرة أكثر من السجائر العادية

أكدت دراسة أمريكية أن الاستنشاق العميق من السجائر الإلكترونية يشكل خطورة ويصيبك بمرض السرطان بأكثر من 5 أضعاف إلى 15 ضعفا من تدخين السجائر العادية.

الإلكترونية تكون مادة فورمالديهايد الخطرة

أكدت الدراسة للباحثين فى جامعة بورتلاند الأمريكية: “لقد لاحظنا أن مادة فورمالديهايد تتكون خلال عملية تشكل بخار السيجارة الإلكترونية”. واستخدم الباحثون جهازا يستنشق بخار السجائر الإلكترونية لتحديد كيفية تشكل هذه المادة المسببة للسرطان من سائل مركب من النيكوتين ومواد معطرة.

World Health Organisation Calls For Regulation Of Ecigarettes

تضاعف خطر الإصابة بالسرطان

ويؤدى استنشاق 14 ملجم، من هذه المادة إلى مضاعفة خطر الإصابة بالسرطان بين 5 مرات و15 مرة.

لكن بيتر هاجيك، مدير قسم الأبحاث المتعلقة بالتبغ في كلية الطب في جامعة لندن، اعتبر أن هذه الدراسة لا تعكس الواقع، قائلا: “عندما يتعمد مدخنون السجائر الإلكترونية إلى الاستنشاق العميق منها فيتبدل مذاقها ويصبح سيئا، فيتجنبون ذلك”. ورأى أن دخان السجائر الإلكترونية وإن كان لا يخلو من الضرر فإنه أقل ضررا من السجائر العادية.

تدخين3

موضوعات متعلقة

الاقلاع عن التدخين اسهل بمساعدة شريكة الحياة

دراسة: التدخين لا يخفف من التوتر والإجهاد

مبيد حشرات وحافظ جثث ومزيل للطلاء.. أخطر 10 مكوّنات تُدخّنها مع سيجارتك

هل تعلم مدى ضرر كل سيجارة تدخّنها؟، من الممكن أن تكون على علم بأن السيجارة أمر خطير على صحّتك وتسبّب أمراض سرطان الرئة والقلب والقصبة الهوائية، ولكنك بالتأكيد لا تعلم مدى هذه الخطورة بدقة، ولا شكل المكونات التى تدخّنها مع كل سيجارة، والتى منها ما يستعمل فى الأساس كمبيد حشرى أو كمركّب كيميائى لإزالة الطلاء وصناعة البطاريات.

بحسب ما نشره موقع “Scief facts” الإلكترونى، هناك عشرة مواد من أصل أكثر من 50 مادة كيميائية فى السيجارة تشكّل الخطورة الأكبر على صحة المدخّنين على الإطلاق، وهى بالترتيب:

– الأمونيا: تستخدم لزيادة مُعدّل امتصاص النيكوتين.
– الزرنيخ: يُستخدم كمبيد للآفات والحشرات فى نباتات التبغ، وفى قتل الفئران فى المزارع والبيوت، وتبقى آثار الزرنيخ فى التبغ عند تصنيع السجائر.
– الكادميوم: مُركّب معدنى يتكون داخل التبغ المزروع فى التربة الحامضية، وهو المركّب الذى يستخدم فى صناعة البطاريات القابلة لإعادة الشحن.
– الفورمالدهايد: منتج ثانوى داخل دخان احتراق السجائر، وهو غاز عديم اللون يستخدم فى حفظ جثث الموتى.
– آسيتون: منتج ثانوى داخل دخان احتراق السجائر، وهو مادة قوية تُستخدم فى إزالة طلاء الأظافر وفى تنظيف المراحيض.
– البوتان: مادة كيميائية خفيفة تضاف إلى السجائر لجعلها سهلة الاشتعال.
– بروبيلين جليكول: مادة كيميائية تضاف إلى السجائر لحفظ التبغ من الجفاف.
– زيت التربنتين: يضاف إلى السجائر ذات نكهة المنتول “النعناع”، وهو زيت يُستخدم فى الرسم والطلاء.
– البنزين: منتج ثانوى داخل دخان احتراق السجائر، ويوجد فى المبيدات الحشرية وفى وقود الجازولين.
معادن الرصاص والنيكل الضارة.

 

إذا أردت الإقلاع عن التدخين.. عليك بالجرجير والجزر والبطاطا

هناك أعشاب طبيعية مُعيّنة تساعدنا على الإقلاع عن التدخين، وذلك من خلال تخليصنا من سموم النيكوتين فى الدم وسحبه تدريجيًّا وبشكل كامل، لأن التدخين يعتبر فى حد ذاته عادة قد تنقلب إلى إدمان بسبب النيكوتين الذى يصل إلى الجسم.

وبحسب ما ذكره كتاب “ثبت علميًّا”، يعتبر احتساء كوب من عصير الجرجير على الريق وسيلة مساعدة قوية على تخليص الجسم من سموم النيكوتين المتراكمة، كما أنه يحتوى على مركبات لها مذاق خاص قد تفسد لذّة تذوق المدخّن لدخان السيجارة، كما أن فيتامين “أ” بصفة عامة مفيد جدًّا فى حالة الإصابة بأمراض الصدر، وخاصة لدى المدخنين أو الذين يتعرضون للدخان بطريقة غير مباشرة، والتى ينتج عنها تدمير الغشاء المخاطى الُمبطِّن للجهاز التنفُّسى، ومن ثمّ الإصابة بأمراض الصدر المختلفة، ويوجد هذا الفيتامين فى الكبدة واللبن والجزر والبطاطا، لاحتوائهم على مادة البيتاكاروتين التى تتحول إلى فيتامين “أ” فى الجسم.

أما عن الأغذية المساعدة على التوقف عن التدخين، فمنها “الشوفان” الذى يتمتّع بفائدة وجدوى كبيرتين فى المساعدة على التوقف عن التدخين وتناول النيكوتين، حيث يُغلى الشوفان ويُشرب مرّتين فى اليوم.

وجدير بالذكر، أنه لتنظيف الرئتين من آثار التدخين وإخراج البلغم المتراكم فى الصدر، يُفضّل شرب كوب ماء مذابة فيه ملعقة كبيرة من اللوز الحلو النىّء المطحون يوميًّا صباحًا وعلى الريق.

 

احذر.. الجلوس ضار جدًّا بالصحة ويسبّب “السرطان”

الجلوس ضار جدًّا بالصحة ويسبّب الوفاة، نعم الجلوس، لم تقرأ خطأ ولم أخطئ أنا فى كتابة الجلوس بدلاً من التدخين كما تتخيّل، هذا الشعار ليس مزحة وإنما هو حقيقة واقعية، فقد ثبت مؤخّرًا وعبر دراسات علمية وطبية موثّقة، أن الجلوس كالتدخين يضرّ بصحة الإنسان، وقد يسبّب له الهلاك، خاصة وأنه يزيد من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكرى، بل والأورام السرطانية أيضًا.

كشفت دراسة حديثة عن أن الجلوس يضر بالصحة بشكل كبير، وقد يؤدى إلى إصابة الإنسان بأمراض السكر والسرطان، إذ انه لا يضرّ الظهر فحسب، بل تصل الأضرار إلى القلب والشرايين والدورة الدموية والأنسولين، وذلك بحسب ما نشره موقع ” دويتش فيلله” الألمانى على شبكة الإنترنت.

وبيّنت الدراسة – التى أُجرِيَت فى جامعة “ريجن سبورج” الألمانية، ونُشِرَت فى الموقع الإلكترونى لصحيفة “دى فيلت” – أن الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة يصابون غالبًا بسرطان القولون وسرطان الرحم وسرطان الرئة، وأكّدت أن الأنشطة البدنية “ممارسة الرياضة” بعد الجلوس لم تؤثر فى النتيجة، ولذلك فإن الجلوس يُشكّل عامل خطورة مثله مثل التدخين، ولتجنُّب هذه المخاطر ينبغى أن يجلس الشخص بطريقة صحيحة، بحيث لا يجلس مستقيم الظهر دائمًا، ولذلك فإن عليه تغيير وضعية الجلوس من حين لآخر.

بالفيديو.. سمكة تدخن بشراهة

نعلم جميعا أن التدخين مضر بصحة الإنسان يؤدى للكثير من الأمراض التى قد تفقدك حياتك، ولكننا بالطبع لا نعلم ان هناك أسماكًا تدخن ومولعة بالتدخين، ففى ظاهرة نادرة الحدوث، اكتشف مجموعة  من الصيادين أن سمكة من ضمن الأسماك التى اصطادوها تحب التدخين وقادرة على فعل ذلك بجدارة، ولعل هذا الفيديو خير دليل..شاهد بنفسك.

 

إن لم تستطع الإقلاع عن التدخين.. يمكنك التوفير وشحن هاتفك وسيارتك ببقايا السجائر

التدخين إحدى العادات السيئة التى يتورّط فيها الكثيرون على امتداد العالم، وبينما لم تستطع التكنولوجيا دفع نسبة كبيرة من المدخنين حول العالم إلى التخلّى عن هذه العادة السيئة، والإقلاع عن التدخين صيانة لصحتهم وتوفيرًا لأموالهم، اتّخذت منحى جديدًا نحو تقليل فاتورة الخسائر المادية، وإفادة المدخنين من كمية التبغ التى يستهلكونها – وفق آليات تكنولوجيا متطوّرة – تجعلها مفيدة ومنتجة للكهرباء، فاحذر التدخين، وإن لم تستطع فعليك بالحذر من أن تصيبك الطاقة الكهربائية التى تختزنها سيجارتك.

يستخدم السجائر حوالى 5,6 مليار شخص حول العالم، ويتم إلقاء حوالى 766,571 طنًّا من بقايا السجائر فى الشوارع والطرقات، لذا فكّرت مجموعة من العلماء والباحثين الكوريين من جامعة “سيول” الوطنية فى التوصّل إلى طريقة لاستخدام هذه البقايا فى شىء مفيد والحفاظ على نظافة البيئة والشوارع فى آن واحد.

يعمل هؤلاء العلماء على تحويل “فلتر” السجائر إلى مادة يمكن من خلالها توليد الكهرباء، وهى كمية الكهرباء التى ستفيد فى شحن الهواتف الذكية والسيارات والماكينات اللازمة فى المصانع، ويزعم العلماء أن هذه المادة لها فاعلية وتأثير فى توليد الكهرباء أكثر من المواد الشائعة والمستخدمة، كما ذكرت صحيفة DailyMAil البريطانية على موقعها الإلكترونى.

تعرف على سبب عجز المدخنين عن الإقلاع عنه

يشعر معظم المدخنين بالرغبة فى الإقلاع عنه، ولكنهم عاجزون عن اتخاذ القرار الحاسم، وذلك بسبب قوة النيكوتين الإدمانية فضلا عن رد الفعل الفسيولوجى الذى يحدث للمدخن لو منعت عنه السيجارة أو لم يجدها.

فبحسب ما ذكر بكتاب “ثبت علميا”، لم يلبث المدخن أن يعانى مثل تلك الأعراض التى تصحب هبوط نسبة السكر لدى مريض السكر، حيث أن رد الفعل هنا لا يقف عند مجرد رغبة المدخن فى الحصول على السيجارة، بل إنه ينطوى على تلهف مقرون بالذل، حتى إذا لاحت له الفرصة تلقف السيجارة وراح يلتهمها التهاما.

وتبين من التقرير بعد ذلك من خلال المقارنة بين عدد وفيات المخدرات ووفيات التدخين، أن عدد من يموتون بسبب الهيروين والكوكايين سنويا 6000 شخص، وبلغ عدد الذين يموتون بسبب المشروبات الكحولية  12500 شخص أما الذين يموتون بسبب أمراض ترتبط بالتدخين، فقد بلغ مجموعهم 300 ألف شخص أو أكثر وذلك فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعتبر السجائر بما تحمله من نيكوتين على المدى الطويل مثل الهيروين وغيره من المخدرات.

 

كيف تتخلص من عادة التدخين فى شهر رمضان الكريم؟

يعتبر شهر رمضان فرصة ذهبية لكل شخص يريد أن يتغير إلى الأفضل سلوكيا وأخلاقيا بالإضافة إلى اكتساب عادات غذائية صحية ونبذ بعض العادات السيئة وخصوصا التدخين.

بداية عليك أن تضع فى ذهنك أن شهر رمضان هو شهر الرجوع لله والتطهر من جميع المحرمات المفسدة للجسم والأخلاق وذلك بالعمل والجهد، كما أنه فرصة لاكتساب عادات صحية مفيدة للإنسان.

وقبل أن تفكر فى التدخين عليك أن تفكر فى عواقب السيجارة التى تقوم بتدخينها بعد يوم طويل من الصيام وفراغ المعدة قد تسبب لك أمراض الجهاز التنفسى وقرحة بالمعدة، وإذا كان لديك أطفال عليك التفكير فى مستقبل صحتهم.

وللإقلاع عن التدخين فى رمضان عليك تجنب الجلوس فى الأماكن التى قد تزيد من رغبتك فى العودة إلى التدخين مع تقليل تناول الوجبات الدسمة، والإكثار من تناول السوائل والفاكهة علي الإفطار، ومع بدء الإفطار عليك تناول التمر أو العصائر الطازجة وتجنب تناول السجائر، كما يمكنك الاعتكاف في المسجد في العشرة الأواخر لبدء رحلة بلا تدخين وذلك وفقا لمجلة طبيبك الخاص.