أرشيفات الوسوم: تنقية الكبد

الشاى الأخضر والثوم.. وسيلتك الذهبية للحفاظ على صحة الكبد وتنقيته

جسم الإنسان معمار واحد متماسك، تتضافر أجهزته وأعضاؤه من أجل صيانة حياة وصحة هذا الكيان، ولكن رغم التضافر والتكاتف تظل هناك بعض الأعضاء والأجزاء التى تكتسب أهمية أكبر من غيرها، او يمثل أى تهديد واقع عليها تهديدًا أكثر خطورة على الصحة بكاملها وعلى الحياة أيضًا، والكبد من هذه العينة من الأعضاء، إذ يلعب الكبد دورًا أساسيًّا فى مساعدة الجسم على التخلص من السموم الموجودة فيه، كما أنه يعتبر مصنعًا للبلازما، والمسؤول عن تنظيم نسبة السكر فى الدم.

طرق الحفاظ على صحة الكبد وتنقيته

أكدت إحدى الدراسات الصادرة عن كلية العلوم الطبية بجامعة “نيو ساوث ويلز”، أن قتلى الوجبات السريعة أكثر من قتلى الحروب، كما أشارت إحدى الدراسات أيضًا إلى أن هذه الوجبات تؤثر سلبيًّا على صحة الكبد، وتعيقه عن القيام بوظيفته فى تنقية الجسم من السموم، لذا يُنصَح دائمًا بالحرص على تناول وجبات متوازنة صحيًّا.

وللحفاظ على صحة الكبد وتنقيته يجب الحرص على تناول الأطعمة والمشروبات التالية:

* الشاى الأخضر

يعد الشاى الأخضر من المشروبات المفيدة للمعدة والجسم بشكل عام، إلا أنه مفيد للكبد بشكل خاص، وذلك نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة التى تساعد على تنقيته من السموم.

الشاى الأخضر

الشاى الأخضر

* الثوم

يعتبر الثوم وسيلة فعالة للعلاج من الأمراض فهو أحد المضادات الحيوية الطبيعية التى تقضى على عديد من الأمراض، لأنه يحتوى على مادتى (الأليسين والسيلينيوم ) اللتين تعملان على تنظيف الكبد من السموم وتحفيز إنزيماته.

الثوم

الثوم

 * الليمون

يشتهر الليمون باحتوائه على فيتامين سى، الذى يساعد بدوره الدم على التخلص من السموم، وذلك من خلال إخراجها مع البول أو مع العرق، وبالتالى يمنع وصولها إلى الكبد ويحميه ويحمى الجسم بشكل عام.

 

الليمون

الليمون

* القرنبيط

يعتبر القرنبيط من المحفزات الطبيعية لإنزيمات الكبد التى تؤدى إلى زيادة كفاءة عمل الكبد فى التخلص من السموم المتراكمة فى الجسم.

القرنبيط

القرنبيط

موضوعات متعلقة:

أسباب انتشار سرطان الكبد فى مصر

اعراض الاصابة بفيروس سى ومضاعفاته