أرشيفات الوسوم: سعد زغلول

مواقف نادرة فى حياة  الساخر شفيق المصري مع سعد زغلول

يعتبر حسين شفيق المصري، مدرسة في فن السخرية، فقد سخر من كل القيم اتي كانت تسود عصره، وسخر من الأوضاع، وسخر من الناس، و سخر من نفسه وغالى احيانا في سخريته  فانقلبت إلى التهريج، ولكنه برغم من  ذلك كان أبرع من استخدم النكتة سلاح وأعظم من عالجها كفن.

 

وتبلورت في حسين شفيق روح مصر على مر السنين، ولكن كانت له سقطة لم يسبقه إليها أحد، فهذا الثائر الساخر قدر له ن يكون الرجل الوحيد في مصر الذي يكتب هجوما مرا ضد سعد زغلول، ومع ذلك يقرأه الناس، حتى أخلص رجال الوفد،  وحتى أخلص شبابه حماسة وإيمان به.

 

 

ولقد كان سعد زغلول يتمتع وقتئذ بشعبية ساحقة حتى قال البعض، كانت إشارة واحدة من سعد تكفي لإشعال نار الثورة، وإشارة أخرى تكفي لاخمادها، وكان سعد ساحر الشخصية وعملاق الزعامة، كلماته وأوامره قوانين، وعندما اصطدم به شفيق كان صداما رهيبا، ولكنه أثبت أن الفن الأصيل أقوى من الزعامة.

 

 

وفي الوقت الذي كانت فيه الجماهير تحتشد في فناء بيت الأمة تستمع إلى خطبة الزعيم، كان كل فرد منهم يخفي بين طيات ملابسه نسخة من مجلة «الكشكول»، التي يكتب فيها شفيق، ليقرأ فيها بعد الانتهاء من سماع خطبة الزعيم نكت شفيق عن الزعيم نفسه.

 

كان أبوه محمد بك نور تركي متعجرف، يملك عزبة في قليوب، وعندما مات، كان قد فقد كل شئ تقريبا، وذهب إلى القبر، وحصيلته من اللغة العربية لا تكفي لتكوين جملة مفيدة، وكانت أمه إقبال هانم جارية أخذت ضمن السبايا في حرب المورة وبيعت في مصر واستقرت في قصر أمينة هانم أم الخديوى  عباس.

 

ولقد كانت حواري الدرب الأحمر ومقاهيه  وأسواقه والأزقة المتفرعة منه، مصدر وحي شفيق وإلهامه، فكان صديق سيد المكوجي وجليس عم أمين القهوجي، وجار حنفي الكمساري، وحسنين العسكري، وتغذى في مرحلة تكوينه الشعري على قصائد امرئ القيس وطرفة بن العبد والأعشئ وجرير والفرذدق وابن الرومي والجبرتي وأبي علاء.

ويعتبر شفيق رائدا للشعر الحلمنتيشى، وكتب ما يسمى بـ “المشعلقات” على وزن المعلقات التي نافس بها إحدى معلقات طرفة بن العبد، وجاء فيها:

 

لزينب دكان بحارة منجد

تلوح بها أقفاص عيش مقدد

وقوفا بها صحبى على هزارها

ويقولون: لا تقطع هزارك واقعد

أنا الرجل الساهي الذي تعرفونه

حويط، كجن العطفة المتبلد

فمالي أراني وابن عمي مصطفى

متى أدن منها ينأ عنها ويبعد

يقول ود ألفى الريق وسابني

الست ترى جوزها عويس بن أحمد

فلما تناغشنا الغداة وهزرت

معانا وأعطتنا برولا بموعد

 

أقوال الزعيم الراحل  ” سعد زغلول ”

 

مراحل هامة من حياة الزعيم المصرى سعد زغلول فى ذكرى عودته من المنفى

 

 

ثلاث قادة غيروا مسار التاريخ المصرى وقادوا 3 ثورات

يزخر تاريخ مصر بالعديد من الشخصيات الوطنية التى جاهدت بكل السبل من أجل رفعة شأن الوطن ولم تألوا جهدا فى الدفاع عن حقوقه ومن بين هذه الشخصيات ثلاث قادة بارزين غير مجرى التاريخ وقادوا 3 ثورات التف حولهم الشعب المصرى مدافعا عن حقوقه ورأى فيهم الأمل والقدوة وطريق الخلاص من الظلم والقهر نعرضهم بالترتيب فى التقرير التالى

1ـ أحمد عرابى

قائد الثورة العرابية والذى توافق ذكرى ميلاده اليوم ال31 من شهر مارس ولد أحمد عرابي في 31 مارس 1841م في قرية هرية رزنة بمحافظة الشرقية التحق عرابى بالعسكرية وقاد الثورة العرابية عندما تقدم بشجاعة نادرة فى ميدان عابدين فى صباح يوم الجمعة التاسع من ديسمبر عام 19981 ليقدم مطالب الشعب والجيش الى الخديوي توفيق والتف حوله الشعب واعتبروه طوقا للنجاه من التدخل الأجنبى فى شئون البلاد وكانت خطبته الشهيرة الخالدة حتى يومنا هذا عندما رفض الخديوي توفيق مطالبه قائلا :” كل هذه الطلبات لا حق لكم فيها، وأنا ورثت ملك هذه البلاد عن آبائي وأجدادي، وما أنتم إلا عبيد إحساناتنا “.

فكان رد عرابى سريعا وحاضرا :”  لقد خلقنا الله أحرارًا، ولم يخلقنا تراثًا أو عقارًا؛ فوالله الذي لا إله إلا هو، لا نُورَّث، ولا نُستعبَد بعد اليوم ”

2ـ سعد زغلول

أحد أبرز القادة المصريين وقائد ثورة 1919 ولد سعد في قرية إبيأنة التابعة لمركز فوة سابقا(مطوبس حاليا) مديرية الغربية سابقا(محافظة كفر الشيخ حاليا). تضاربت الأنباء حول تاريخ ميلاده الحقيقي فمنهم من أشار بأنه ولد في يوليو 1857 وآخرون قالوا يوليو 1858 بينما وجد في سجلات شهادته التي حصل عليها في الحقوق بأنه من مواليد يونيو 1860. كان والده رئيس مشيخة القرية وحين توفي كان عمر سعد خمس سنوات فنشأ يتيما هو وأخوه أحمد زغلول تعلم بالكتاب والتحق بالأزهر ليتلقى تعليمه على يد جمال الدين الأفغانى والشيخ محمد عبده

شارك سعد زغلول مع رفاقه فى تأليف وفد مصرى حصل ثقة الشعب المصرى لعرض مطالبه على الاحتلال الإنجليز عقب نهاية الحرب العالمية الأولى عام 1918 وجاء الرد برفض المطالب واعتقل سعد زغلول ونفي إلى جزيرة مالطة في البحر المتوسط هو ومجموعة من رفاقه في 8 مارس 1919 فأنفجرت ثورة 1919 التي كانت من أقوى عوامل زعامة سعد زغلول.

فاضطرت إنجلترا إلي عزل الحاكم البريطاني وأفرج الإنجليز عن سعد زغلول وزملائه وعادوا من المنفي إلي مصر، وسمحت إنجلترا للوفد المصري برئاسة سعد زغلول بالسفر إلي مؤتمر الصلح في باريس ليعرض  عليه قضية استقلال مصر .

3ـ جمال عبد الناصر

قائد ثورة يوليو 1952 والتى انتزعت الحكم من بين براثن الملك ولد جمال عبد الناصر في 15 يناير 1918م و في سنة 1937، تقدم عبد الناصر إلى الكلية الحربية لتدريب ضباط الجيش، ولكن الشرطة سجلت مشاركته في احتجاجات مناهضة للحكومة، فمنع من دخول الكلية فالتحق بكلية الحقوق في جامعة الملك فؤاد (جامعة القاهرة حالياً) لكنه استقال بعد فصل دراسي واحد وأعاد تقديم طلب الانضمام إلى الكلية العسكرية واستطاع عبد الناصر مقابلة وزير الحربية إبراهيم خيرى باشا،وطلب مساعدته، فوافق على انضمامه للكلية العسكرية في مارس 1937

وكرس عبد الناصر حياته العسكرية لخدمة وطنه فشارك فى تنظيم الضباط الأحرار الذى تمكن فى صباح ال23 من يوليو من مداهمة قصر الملك فاروق أخر ملوك مصر لينقضى ذلك العهد ويشرق على مصر فجر جديد ساهم فيه عبد الناصر بدور بارز فى انشاء الكثير من المشاريع القومية كان أبرزها السد العالى وقراره الجرىء بتأميم قناة السويس ومواجهة العدوان الثلاثى فى 1956 وحرف الاستنزاف ضد الجيش الاسرائيلى الذى احتل أراضى سيناء التى كانت سببا رئيسيا فى انتصار اكتوبر العظيم .

وصف الموضوع:

يتحدث هذا الموضوع  عن ثلاث قادة غيروا مسار التاريخ المصرى وقادوا 3 ثورات وهم سعد زغلول وأحمد عرابى وجمال عبد الناصر

موضوعات متعلقة:

فى يوم المراة المصرية .. مصريات لهن بصمة فى تاريخ المحروسة

مهن الأمان فى مصر زمان “الفتوة” كان البوليس الشعبى ..و”عسكرى الدرك “حامى حما المواطنين فى 

أقوال الزعيم الراحل  ” سعد زغلول ” 

الزعيم الراحل ” سعد زغلول ” قائد ثورة ١٩١٩ ، ثم رئيس الحكومة المصرية ورئيس مجلس الأمة ، ولد عام ١٨٥٧ ، وتوفى عام ١٩٢٧ وتم دفنه فى ضريح سعد المعروف ببيت الأمة الذى تم تشييده عام ١٩٣١ ليدفن فيه  ، تلقى العلم على يد جمال الدين الأفغانى ، ومحمد عبده .

حيث يعتبر سعد زغلول من أبرز الزعماء المصريين على مر العصور ، وهو أول من قام بتحريك ثورة المصريين او الثورة الأولى ، والذى شارك بها جميع أطياف الشعب المصرى ، والتى تميزت بمشاركة النساء للمرة الأولى بقيادة زوجة سعد زغلول وهى ” صفية زغلول ” .

لذلك نقدم لك من خلال موقع ” كايرو دار ” ابرز أقوال سعد زغلول عن مصر والحرية من خلال السطور التالية .

أقوال سعد زغلول :

١- نحن لسنا بأوصياء على الأمة ، بل وكلاء عنها ، ولكن وكلاء امناء .. فيجب علينا أن نؤدى لأمتنا الأمانة كما اخذناها منها .

٢- نحن لسنا محتاجين الى كثير من العلم ، ولكننا محتاجون الى كثير من الأخلاق الفاضلة .

٣- انا لا استخدم نفوذ اى اسم كان للحصول على أية غاية كانت .

٤- الإرادة متى تمكنت من النفوس ، واصبحت ميراثا يتوارثه الأبناء عن الآباء ، ذللت كل الصعاب ومحت كل عقبة ، وقهرت كل مانع مهما كان قويا ، ووصلت عاجلا او اجلا إلى الغاية المطلوبة .

٥- الحق فوق القوة ، والأمة فوق الحكومة .

٦- الرجل بصراحته فى القول ، واخلاصة فى العمل .

٧- فساد الحكام من فساد المحكومين .

٨- اننى من أنصار تحرير المرأة ، ومن المقتنعين بهذا الأمر ، لأنه بغير تحرير المرأة لن نتوصل لبلوغ غايتنا فى التحرر .

اللينكات المتعلقة

تعرف على أقوال عالم الرياضيات والفلك ” الخوارزمى ” 

تعرف على أقوال الروائى الانجليزى ” تشارلز ديكنز ” 

 

تعرف على قصة كفاح ام المصريين “صفية زغلول”

صفية زغلول واحدة من النساء التى تركن بصمة فى حياتنا وكان لها دور بارز فى الحياة السياسية المصرية فهى زوجة الزعيم سعد باشا زغلول  وأطلق عليها ام المصريين نظرا لدورها العظيم من اجل الدفاع عن الوطن .

ولدت صفية زغلول سنة 1878 وهى ابنة مصطفى فهمى باشا وهو من أوائل رؤساء الوزراء فى مصر ، شاركت فى المظاهرات النسائية وكان لها دور بارز فى ثورة 1919 ، حيث خرجت على رأس المظاهرة النسائية دون خوف او تردد وذلك لمطالبة الاستقلال .

بعد نفى سعد زغلول الى جزيرة سيشل طلبت صفيه الانتقال معه ولك الحكومة رفضت فقررت ان تقوم هى بدوره فى مصر وتكمل رحله كفاحهم من اجل الوطن ولكن عندما شعرت الحكومة انها تمثل خطر عليهم وافقوا على سفرها الى زوجها ولكنها رفضت وقررت البقاء فى مصر من اجل الكفاح واستكمال المسيرة حيث قالت “واجبي نحو بلادي أهم من واجبي نحو زوجي”، وأصدرت  بيان بعد نفسى سعد زغلول قالت فيه إن كانت السلطة الإنجليزية الغاشمة قد اعتقلت سعد، فإن شريكة حياته السيدة صفية زغلول تشهد الله والوطن على أن تضع نفسها في نفس المكان الذي وضع زوجها العظيم نفسه فيه من التضحية والجهاد من أجل الوطن”

 

حزنت صفيه عندما تولى سعد زغلول رئاسة الوزارة حيث قالت لكل المهنئين  يجب ان تقدموا لى العزاء وليس التهنئة  فن سعد زغلول زعيم الأمة فى مكان اقل بكثير الآن فما قيمة رئاسة الحكومة مقابل زعامة الأمة فكانت تسعى للكفاح والدفاع عن المواطنين وكان بيتها منبر للعلماء

بعد وفاة سعد زغلول لن تتخلى عن نضالها من اجل الوطن واستكملت الكفاح والدفاع عن الفقراء والمحتاجين والدفاع عن حقوق المرأة أيضا، وتوفت سنة 1946 وتركت جميع تركتها الى الخدم .

 

 

 

 

فى الذكرى ال109 لوفاته .. 10معلومات عن قاسم أمين

 

قاسم أمين الكاتب والأديب الملقب بـ”رائد حركة تحرير المرأة” ، استطاع أن يربط بين وجدانه وشخصيته المصرية وبين الوسط الفرنسى الذى عاش فيه 4 سنوات، وسوف نعرض لكم أهم 10 معلومات عنه فى الذكرى ال109 لوفاته.

1-ولد قاسم أمين فى بلدة طرة لأم مصرية من صعيد مصر وأب تركى يوم 1 ديسمبر 1863.

2- كان من طبقة ارستقراطية، وحصل على المرحلة الابتدائية فى مدرسة طارق بن زياد.

3- انتقل للقاهرة وحصل على الثانوى ومن ثم حصل على ليسانس عام 1881.

4-بعدما تخرج عمل لفترة صغيرة بمهنة المحاماة وبعدها سافر إلى بعثة دراسية بفرنسا وانضم لجامعة مونبلييه.

5-أنتهى من دراسته القانونية بعد 4 سنوات بتفوق عام 1885، وأثناء دراسته بفرنسا جدد صلاته مع جمال الدين الأفغاني .

6-بعد عودته لمصر كتب في جريدة المؤيد 19 مقالا عن العلل الاجتماعية بمصر ورد على الكونت داركور الذي جرح فى المصريين.

7- أيد قاسم أمين بعض آراء كارتور لاحقا في كتابه تحرير المرأة، وقضى أربع سنوات وهو يكتب في المؤيد عن المواضيع التي أطلق عليها “أسباب ونتائج” أو “حكم ومواعظ”.

8-عمل على تحرير المراة، وكان منذ شبابه مهتماً بالاصلاح الاجتماعي، وأصدر كتاب أسباب ونتائج وأخلاق ومواعظ عام 1898 وبعدها كتاب تحرير المرأة عام 1899، والمرأة الجديدة عام 1901.

9-دعا إلى فكرة تحرير اللغة العربية من  السجع والتكلف فقد كان أديبا مغوارا .

10- توفى قاسم أمين وهو فى الخامسة والأربعين من عمره يوم 23 إبريل عام 1908، وندبه الزعيمان فتحى زغلول وسعد زغلول.

مراحل هامة من حياة الزعيم المصرى سعد زغلول فى ذكرى عودته من المنفى 

يعتبر سعد زغلول أحد أبرز زعماء الأمة المصرية والذى عرف بتاريخ من النضال طويل فى مواجهة الاحتلال الإنجليزى لمصر ويوافق اليوم التاسع والعشرين من مارس ذكرى عودة الزعيم المصرى من منفاه ونعرض فى السطور التالية نبذة بسيطة عن الزعيم المصرى سعد زغلول .
 ميلاده ونشأته
ولد سعد زغلول فى عام 1858  في قرية إبيأنة التابعة لمركز فوة سابقا(مطوبس حاليا) مديرية الغربية سابقا(محافظة كفر الشيخ حاليا). تضاربت الأنباء حول تاريخ ميلاده الحقيقي فمنهم من أشار بأنه ولد في يوليو 1857 وآخرون قالوا يوليو 1858 بينما وجد في سجلات شهادته التي حصل عليها في الحقوق بأنه من مواليد يونيو 1860، كان والده رئيس مشيخة القرية وحين توفي كان عمر
سعد خمس سنوات فنشأ يتيما هو وأخوه أحمد زغلول .
تلقى سعد تعليمه في الكتاب ثم التحق بالأزهر عام 1873 وتعلم على يد السيد جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده والتف مثل الكثير من زملائه حول جمال الدين الأفغأنى، ثم عمل معه في الوقائع المصرية، ثم انتقل إلى وظيفة معاون بوزارة الداخلية لكنه فصل منها لاشتراكه في ثورة عرابى ثم اشتغل بالمحاماة لكنه قبض عليه عام 1883 بتهمة الاشتراك في التنظيم الوطني المعروف بـ جمعية الأنتقام .
وبعد ثلاثة أشهر خرج من السجن ليعود إلى المحاماة ثم دخل إلى دائرة أصدقاء الإنجليز، عن طريق الأميرة نازلى، وسعى وقتها إلى تعلم اللغة الإنجليزية ثم تزوج من ابنة مصطفي فهمى باشا، رئيس وزراء مصر، ثم تعلم الفرنسية ليزيد من ثقافته .
توظف سعد وكيلا للنيابة وكان زميله في هذا الوقت قاسم امين، وترقي حتي صار رئيساً للنيابة وحصل علي رتبة الباكوية، ثم نائب قاض عام 1892، ثم حصل على ليسانس الحقوق عام 1897.
انضم سعد زغلول إلى الجناح السياسى لفئة المنار، التي كانت تضم أزهريين وأدباء وسياسيين ومصلحين اجتماعيين ومدافعين عن الدين، واشترك في الحملة العامة لإنشاء الجامعة المصرية وكان من المدافعين عن قاسم أمين وكتابه «تحرير المرأة» وفي عام 1906 تم تعيينه ناظراً للمعارف ثم عين في عام 1910 ناظرا للحقانية.
وفي عام 1907 كان سعد أحد المساهمين في وضع حجر الأساس لأنشاء الجامعة المصرية
ساهم سعد أيضا في تأسيس النادي الاهلي عام 1907 وتولى رئاسته في 18 يوليو 1907 م
وأصبح سعد نائباً عن دائرتين من دوائر القاهرة، ثم فاز بمنصب الوكيل المنتخب للجمعية وبعد الحرب العالمية الأولى تزعم المعارضة في الجمعية التشريعية التي شكلت نواة «جماعة الوفد» فيما بعد وطالبت بالاستقلال والغاءالحماية .
ـ تشكيل الوفد المصرى والنفى الى مالطة
عقب انتهاء الحرب العالمية الأولى قرر سعد زغلول تأسيس وفد مصرى لمناقشة الاحتلال البريطانى حول حقوق مصر وخروج الاحتلال من أراضيها ليتم اعتقاله على أثر ذلك ونفيه إلى جزيرة مالطة بالبحر المتوسط، هو ومجموعة من رفاقه في 8 مارس 1919، فانفجرت ثورة الشعب (ثورة 1919) التي كانت من أقوى عوامل زعامة سعد زغلول، فاضطرت إنجلترا بعدها إلى عزل الحاكم البريطاني، وأفرج الإنجليز عن سعد زغلول وزملائه، وعادوا من المنفي إلي مصر، وسمحت إنجلترا للوفد المصري برئاسة سعد زغلول بالسفر إلى مؤتمر الصلح في باريس، ليعرض عليه قضية استقلال مصر.
ـ العودة للحياة السياسية
عاد من المنفي وقام بتأسيس حزب الوفد المصري ودخل الانتخابات البرلمانية عام 1923م ونجح فيها حزب الوفد باكتساح و تولي رئاسة الوزراء من عام 1923م واستمر حتي عام 1924م حيث تمت حادثة اغتيال السير لي ستاك قائد الجيش المصري وحاكم السودان والتي اتخذتها سلطات الاحتلال البريطاني ذريعة للضغط علي الحكومة المصرية .
ـ وفاته
توفي سعد زغلول في 23 أغسطس 1927، ودفن في ضريح سعد المعروف ببيت الأمة الذي شيد عام 1931 ليدفن فيه زعيم أمة وقائد ثورة ضد الاحتلال الإنجليزي (ثورة 1919).

جروبي مكان عقد اجتماعات سعد زغلول

يعتبر مقهى جروبي من أقدم وأعرق المحلات في الشارع عبد الخالق ثروت بميدان طلعت حرب ، أسسه الايطالي “جاكومو جروبي” عام 1909 حيث أنة يتميز بأناقة عمارته ويشمل علي مطعم كبير وصاله لتناول المشروبات .

كان قديما جروبي يحتوي على حديقة كبيرا كان يجتمع بها ألمع السياسيين والمثقفين وكبار رجال الدولة ،حيث كان يعقد فيها سعد زغلول اجتماعاته وندواته و،وكذلك عقد بها الجلسات واللقاءات التي مهدت لثورة 1919.

ظهرت كثيرا من ألوان الحلوى لأول مرة في مصر بهذا المقهى ، فبنسب لجاكومر جروبي صاحبه الفضل في وجود ” الكريم شانتى والجيلاتى و إكلير ومارون جلاسية ” والتي كانت غير معروفة في مصر وقتها.

وذلك وفقا لما ذكره كتاب القاهرة شوارع وحكايات للكاتب حمدي ابو جليل

 

الموضوعات المتعلقة:

يوسف زيدان الروائى ابن الصعيد وحقيقة زعمه بعدم قدسية الأقصى

رحلة بيكاسو من الطفل المعجزة إلى الرسام العالمى

كان فى حاجة اسمها عيد الجهاد الوطنى

بدأت مرحلة جديدة فى تاريخ الشعب المصرى فى يوم 13 نوفمبر 1918م، ليصبح هذا اليوم عيدا وطنيا تعطل فيه الوزارات والمدارس والبنوك والمحاكم، تحت اسم “عيد الجهاد الوطني”.

 إيه حكاية عيد الجهاد الوطنى؟

تبدأ الحكاية من لحظة توجه الزعيم سعد زغلول ورفيقاه علي شعراوي وعبد العزيز فهمي إلى السير “وينجت” المندوب السامي البريطاني حينها يطلبون منه السماح لهم بالسفر إلى باريس لحضور مؤتمر الصلح، في أعقاب الحرب العالمية الأولى، بهدف عرض قضية استقلال مصر، و لكن المندوب السامى البريطاني رفض، ورد عليهم بأنهم لا يمثلون الشعب المصري و لا يمثلون سوى أنفسهم فقط؛ فهب الشعب المصري بكل فئاته بجمع التوكيلات لسعد زغلول ورفيقاه تفوضهم للسفر إلى باريس لعرض قضية استقلال مصر.

ثورة 23 يوليو تلغي عيد الجهاد

منذ ذلك الحين أصبح ذلك اليوم عيدا للجهاد الوطني ظل المصريون يحتفلون به. وظل سعد زغلول يحتفل بذلك اليوم حتى عام 1926م، حيث كان آخر احتفال يحضره. واستمر الإحتفال به حتى  قيام ثورة 23 يوليو 1952م.

موضوعات متعلقة

فى مثل هذا اليوم.. الأرجنتين تمنح الدكتوراة للشيخ زايد وسهى عرفات تتهم قادة فتح بالتآمر على الرئيس الفلسطينى

فى مثل هذا اليوم..استقلال بولندا وأنجولا ومولد دوستويفسكى وديمى مور ودى كابريو ووفاة ريتسوسو والعقاد وياسر عرفات

 

 

 

زعيم الأمة : سعد زغلول

سعد زغلول (1858 – 1927) زعيم مصري وقائد ثورة 1919 في مصر وأحد الزعماء المصريين التاريخيين. شغل منصب رئاسة الوزراء ومنصب رئيس مجلس الامة.

ولد سعد في قرية إبيأنة التابعة لمركز فوة سابقا(مطوبس حاليا) مديرية الغربية سابقا(محافظة كفر الشيخ حاليا). تضاربت الأنباء حول تاريخ ميلاده الحقيقي فمنهم من أشار بأنه ولد في يوليو 1857 وآخرون قالوا يوليو 1858 بينما وجد في سجلات شهادته التي حصل عليها في الحقوق بأنه من مواليد يونيو 1860. كان والده رئيس مشيخة القرية وحين توفي كان عمر سعد خمس سنوات فنشأ يتيما هو وأخوه أحمد زغلول.

اعرف اكتر عن زعيم الأمة سعد زغلول فى الفيلم الوثائقى التالى :

موضوعات متعلقة :

فراعنة مصر المعاصرون: مبارك

فراعنة مصر المعاصرون: السادات

فراعنة مصر المعاصرون: ناصر

السينما تقتفى أثر ثورة 1919

جسدت السينما المصرية المصرية كثيرًا من الأحداث والمواقف والمناسبات الوطنية المختلفة، وتتبعت ضمن هذه الأحداث ما شهدته مصر من ثورات، وتنبأت ببعض منها، كما كشفت لحظات مهمة وأساسية فى هذه الثورات، سواء ثورة 1919 أو ثورة 1952، ومؤخّرًا ثورة 25 يناير التى بدأت السينما فى التعاطى معها على  استحياء، وهناك مشاهد فى وجداننا لا يمكن أن ننساها، وكلمات يرددها الفنانون فى مشاهد ثورية مهمة وخالدة، وفى ذكرى ثورة 1919 نستعرض معكم أهم الأفلام التى تناولت ثورة 1919 وأرخت لها أو لبعض تفاصيلها.

بين القصرين وشهادة نجيب محفوظ على الثورة

افلام 1

استطاع الأديب الكبير نجيب محفوظ أن يوثق أهم لحظات ثورة 1919، فى فيلم “بين القصرين”، بطولة يحيى شاهين وآمال زايد ومها صبرى وصلاح قابيل وعبد المنعم إبراهيم وهالة فاخر ونعمت مختار وسمير صبرى، وبتوقيع المخرج الكبير حسن الإمام، ويسرد الفيلم معاناة الشعب المصرى مع الاحتلال الإنجليزى، ومشهد انضمام الأبناء مع الأب فى هتافات مشتركة تنادى بالحرية وتساند الزعيم سعد زغلول، وهى المشاهد الوطنية والحماسية التى ما زالت حاضرة ولم ينسها المشاهد حتى الآن.

فيلم مصطفى كامل وثورة 1919

افلام 3

بينما توفّى الزعيم الوطنى مصطفى كامل قبل الثورة بسنوات، إلا أن أحداث فيلم “مصطفى كالمل” – الذى يوثّق لحياة ورحلة الزعيم الكبير – قد بدأت من ثورة 1919، ليعود الفيلم بالمشاهد والأحداث بالعد التنازلى “فلاش باك” حتى يصل إلى الزعيم مصطفى كامل ورحلته الوطنية وفترة نضاله من أجل الاستقلال وجلاء الاحتلال الإنجليزى عن مصر.
موضوعات متعلقة:

7 حقائق ربما لا تعرفها عن ثورة 25 يناير

“بنغازى” شرارة الثورة الليبية ويعود تاريخها إلى العصر اليونانى