أرشيفات الوسوم: شم النسيم

أسهل طريقة لعمل ” الترمس ” فى المنزل وفوائده الصحية للجسم 

 

يعتبر ” الترمس ” من اشهر المسليات او المقبلات التى لا يفضلها الكثير من الاشخاص  ، وتقوم الكثير من الامهات بمعرفة طريقة اعداده فى المنزل للحفاظ على صحة ابناءها وجميع الاسرة ، كما له العديد من الفوائد الصحية لجسم الانسان  ، لذلك نقدم لك اسهل طريقة لعمل الترمس فى المنزل .

المقادير :
ترمس
ماء
ملح
ليمون
شطه
كمون

طريقة التحضير :
_ قومى بغسل الترمس ونقعه  فى وعاء ملئ بالماء لمدة لا تقل عن ١٥ ساعة .

_ قومى بعد ذلك بغلى الترمس جيدا ، ثم يتم وضعه ويتم تغير الماء يوميا للتخلص من مراره الترمس لمدة أسبوع .

_ قومى بعد  ذلك بوضع الملح الترمس فى الماء ، ويترك لكى يتم تملحه جيدا ، ويترك حتى يصبح جاهز للتقديم .

_ بعد تمام النضج يتم تقديمه فى يوم شم النسيم ، ويتم وضع الليمون والشطه والكمون .

فوائد الترمس :
١- يحتوى على ألياف تساعد على تقليل نسبة السكر فى الدم .

٢- يساعد على عملية الهضم ، والتخلص من مشكلة الامساك ،والانتفاخات .

٣- يساعد على تقوية جهاز المناعة فى الجسم ، التى تعمل على محاربة الامراض .

٤- يساعد على انقاص الوزن عن طريق التخلص من الدهون الموجودة بالجسم ، ونقص الكوليسترول .

٥- يساعد على حماية البشرة وترطيبها والتخلص من الجلد الميت ، وتنظيفها .

٦- يساعد على حماية خصيلات الشعر من التساقط ، تقويته ونموه بشكل صحى .

 

اللينكات المتعلقة

أكثر من مجرد تسالى.. الترمس بيظبط الهضم والحلبة تعالج المغص

لو ناوى تقزقز فى العيد.. تعرف على فوائد تناول الترمس

 

ماذا تفعل عند الإصابة بتسمم الأسماك المالحة؟ 

ساعات قليلة ويبدأ المصريين فى الاحتفال بيوم شم النسيم ، ومن العادات والتقاليد أن يتم تناول الاسماك المملحة مثل الرنجة والفسيخ والسردين ، وقد ينتج عنها بعض المشاكل الصحية والإضرار وفى بعض الاحيان قد تتسبب فى الإصابة بالتسمم ، لذلك نقدم لك اهم النصائح لكيفية التعامل مع الشخص المصاب بتسمم الاسماك المالحة .

أعراض الإصابة بتسمم الاسماك المالحة :
١- الشعور بالقئ
٢- الاسهال المستمر
٣- الم فى منطقة البطن
٤- ارتفاع درجة حرارة الجسم

نصائح للتعامل مع المصاب بالتسمم :

١- يجب أن يتم تناول حوالى ٢_٣ لترات من الماء لتعويض الجسم عن السوائل التى تم فقدانها بسبب القئ والإسهال .

٢- يجب أن يتم تناول بعض العصائر الطبيعية لعدم تعرض الجسم للجفاف الناتج عن القئ والإسهال .

٣- يجب أن يتم اخذ حمام دافئ لتخلص الجسم من ارتفاع درجة الحرارة .

٤- يجب أن يتم تناول عصير الليمون لإحتوائه على خصائص مضادة للجراثيم والميكروبات التى تسبب تسمم الاسماك المالحة .

٥- ينصح بتناول بعض المشروبات الساخنة التى تساعد على قتل السموم من الجسم .

٦-  فى حالة استمرار الاعراض وعدم زوالها بالنصائح السابقة ، ينصح بالذهاب الى المستشفى لعمل اللازم وعدم التعرض للوفاة.

 

3 عادات مصرية خالصة فى شم النسيم تعرف عليها

يحمل الاحتفال بأعياد الربيع أو شم النسيم بعض العادات المصرية التى تميز المجتمع المصرى وتستقر فى موروثه الاجتماعى والثقافى ومع اقتراب استقبال عيد الربيع نعرض فى التقرير التالى أبرز تلك العادات .

1ـ الخروج الى المتنزهات العامة والأماكن المفتوحة

مع إشراقة شمس عيد الربيع يتحول الاحتفال بشم النسيم الى مهرجان شعبي، تشترك فيه طوائف الشعب المختلفة، فيخرج الناس إلى الحدائق والحقول والمتنزهات، حاملين معهم أنواع معينة من الأطعمة التي يتناولونها في ذلك اليوم .

2ـ أطعمة مميزة فى شم النسيم

يصطحب المصريون أطعمتهم الخاصة للإحتفال بعيد الربيع وهى  أطعمة مصرية ذات طابع خاص ارتبطت بمدلول الاحتفال بذلك اليوم ولها مدلول سابق أيضا فى التراث المصرى القديم .

فالبيض يرمز إلى خلق الحياة من الجماد، وقد صوَّرت بعض برديات منف الإله “بتاح” – إله الخلق عند الفراعنة – وهو يجلس على الأرض على شكل البيضة التي شكلها من الجماد.

ولذلك فإن تناول البيض – في هذه المناسبة – يبدو وكأنه إحدى الشعائر المقدسة عند قدماء المصريين، وقد كانوا ينقشون على البيض دعواتهم وأمنياتهم للعام الجديد، ويضعون البيض في سلال من سعف النخيل يعلقونها في شرفات المنازل أو في أغصان الأشجار؛ لتحظى ببركات نور الإله عند شروقه فيحقق أمنياتهم.

وقد تطورت هذه النقوش – فيما بعد -؛ لتصبح لونًا من الزخرفة الجميلة والتلوين البديع للبيض.

3ـ الفسيخ أكلة العصور عند المصريين

فقد ظهر الفسيخ بين الأطعمة التقليدية في الاحتفال بالعيد في عهد الأسرة الخامسة، مع بدء الاهتمام بتقديس النيل، وقد أظهر المصريون القدماء براعة شديدة في حفظ الأسماك وتجفيفها وصناعة الفسيخ.

كذلك كان البصل من بين الأطعمة التي حرص المصريون القدماء على تناولها في تلك المناسبة، وقد ارتبط عندهم بإرادة الحياة وقهر الموت والتغلب على المرض، فكانوا يعلقون البصل في المنازل وعلى الشرفات، كما كانوا يعلقونه حول رقابهم، ويضعونه تحت الوسائد، وما زالت تلك العادة منتشرة بين كثير من المصريين حتى اليوم.

وكان الخس من النباتات المفضلة في ذلك اليوم، وقد عُرِف منذ عصر الأسرة الرابعة، وكان يُسَمَّى بالهيروغليفية “عب”، واعتبره المصريون القدماء من النباتات المقدسة، فنقشوا صورته تحت أقدام إله التناسل عندهم.

ومن الأطعمة التي حرص قدماء المصريين على تناولها أيضًا في الاحتفال بعيد “شم النسيم” نبات الحمص الأخضر، وهو ما يعرف عند المصريين باسم “الملانة”، وقد جعلوا من نضوج ثمرة الحمص وامتلائها إشارة إلى مقدم الربيع.

تعرف على أبرز الظواهر المناخية المصاحبة لأعياد الربيع

تستعد مصر لاستقبال أعياد الربيع والتى يحتفى بها المصريون فى المتنزهات والأماكن العامة من كل عام مستمتعين بالطبيعة الساحرة والهواء العليل والأزهار المتفتحة ليحمل الكون معه أجمل مظاهر البهجة احتفاء بالربيع.

و قد لوحظت في العقود الأخيرة ظاهرة الزحف الربيعي التي تعني ظهور الكثير من المؤشرات المناخية المرتبطة بفصل الربيع وأعياده في الكثير من المناطق بسابق يومين لكل عشرة سنوات.

1ـ في الربيع، يكون محور الأرض مائلاً نحو الشمس ويزداد طول فترة النهار بسرعة في نصف الكرة الأرضية الذي يميل فيه محور الأرض نحو الشمس وذلك حيث يميل هذا النصف من الكرة الأرضية نحو الدفء بشكل ملحوظ مما يؤدي إلى بدء نمو النباتات الجديدة، وهي العملية التي تميز فصل الربيع عن غيره .

2ـ وفي المناطق التي تشهد سقوطًا للثلج، يبدأ الثلج (ثلج) في الذوبان وتفيض الأنهار بفعل ماء الثلج المذاب ، وكذلك الحال في المناطق التي تشهد موجات صقيع في فصل الشتاء، حيث تأخذ شدة هذه الموجات في الاعتدال ، ومع ذلك، فالكثير من المناطق معتدلة المناخ لا تشهد ثلوجًا أو موجات صقيع، وإنما ترتفع فيها درجة حرارة الهواء والتربة ، وتتفتح زهور العديد من النباتات المزهِرة في هذه الفترة من العام، ويحدث هذا على فترة طويلة تبدأ أحيانًا ولا يزال الثلج موجودًا على الأرض، وتستمر حتى أوائل فصل الصيف.

3ـ وفي المناطق التي لا تشهد سقوط ثلوج بطبيعتها، قد يبدأ “الربيع” مبكرًا في شهر فبراير (في نصف الكرة الشمالي) حيث تبدأ نباتات المغنوليا والكرز والسفرجل في الظهور معلنةً عن قدومه، أو قد يبدأ في شهر أغسطس في (نصف الكرة الجنوبي).

تتسم المناطق الاستوائية 4ـ والمناطق شبه الاستوائية بظروف مناخية من الأفضل لو تم وصفها بمصطلحات الفصول الأخرى، كأن نقول – مثلاً – جافة أو ممطرة أو موسمية أو إعصارية.في الثقافات المختلفة، غالبًا ما يتم إطلاق أسماء على الفصول متعارف عليها محليُّا، وهي أسماء تكافئ في معناها لحدٍ ما المصطلحات المستخدمة في أوروبا (أوروبا).

5ـ ويتميز الكثير من المناطق المعتدلة مناخيًا بربيع جاف وخريف ممطر، وهو الأمر الذي يفسر حدوث عملية التزهير في هذا الفصل، الذي يتناسب بشكل أكبر مع حاجة النبات إلى الماء والدفء.وبالنسبة للمناطق الواقعة جنوب المنطقة القطبية الشمالية فقد لا تشهد “الربيع” على الإطلاق إلى حين بلوغ شهر مايو أو حتى يونيو، أو إلى حين بلوغ شهر ديسمبر في المناطق الواقعة خارج نطاق القطب الجنوبي

6ـ و في الوقت الذي يبدأ فيه الربيع بفعل على الدفء الناتج عن ميل محور الأرض نحو الشمس، يتأثر الطقس في كثير من مناطق العالم بظواهر غير مستقرة تحدث من عام إلى عام. وهذا باستثناء سقوط الأمطار في فصل الربيع، أو في أي فصل آخر، حيث يرتبط ذلك بشكل أكبر بمجموعة من الاتجاهات المتعلقة بدورات وظواهر طويلة المدى تحدِّثها التيارات القادمة عبر المحيطات ودرجة حرارة المحيطات نفسها؛ وهي أمور تؤدي بدورها إلى تأثيراتٍ مختلفة ومعقدة.وخير مثال يمكن أن نسوقه في هذا الصدد هو ظاهرتيالنينو والتذبذب الجنوبي اللتين تم إجراء العديد من الأبحاث بشأنهما.

7 ـ في الغالب الأعم، قد تشوب الطقس خلال فصل الربيع حالة من عدم الاستقرار، وذلك عندما يبدأ الهواء الدافئ في الهبوب من وقت لآخر من المناطق القريبة من خط الاستواء ، بينما لا يزال الهواء البارد يهب أيضاً من المنطقة القطبية. ويشيع كذلك حدوث الفيضانات في المناطق الجبلية وبالقرب منها في هذا الوقت من العام أكثر من غيره ، ويحدث ذلك بفعل ماء الثلج الذائب، الذي يزداد مراتٍ عديدة بفعل الأمطار الدافئة.في الولايات المتحدة، وتحديداً في المنطقة التي يطلق عليها زقاق الأعاصير تكون الأعاصير القُمعية (التُرنادو) أكثر نشاطًا في هذا الوقت من العام  وذلك لأن جبال روكي (جبال روكي) تمنع الكتل الهوائية المتدفقة – الباردة منها والساخنة – من الانتشار شرقًا حيث تدفعها بدلاً من ذلك إلى التصادم المباشر مع بعضها البعض.وبالإضافة إلى الأعاصير القُمعية (التُرنادو) ، تهب العواصف الرعدية العملاقة التي يمكن أن تتسبب في تكون كميات هائلة من البَرَد وفي هبوب رياح عاتية للغاية. ويستتبع هذا الأمر عادةً إصدار تحذير من هبوب عاصفة رعدية شديدة  أو تحذير من هبوب إعصار قُمعي (ترنادو) لتنبيه السكان واتخاذ الاحتياطات اللازمة.أما في نصف الكرة الشمالي، فتلعب التيارات المتدفقة (تيار نفاث) دورًا بارزًا في سوء الأحوال الجوية وعدم استقرارها في فصل الربيع عنه في فصل الشتاء.

وفضلاً عما سبق، فإنه يُنْظر إلى الربيع على أنه وقت النمو والتجديد، وأنه الوقت الذي يشهد ميلاد حياة جديدة (لكل من النبات والحيوان). هذا، كما يستخدَم لفظ “الربيع” بشكل عام كتعبير مجازي عن بداية فتراتٍ أفضل حالاً كالتي أعقبت أحداث ربيع براغ (ربيع براغ).

يمثل الربيع نهاية فصل الشتاء وبداية الفترة التي تشهد ازديادًا في عدد ساعات النهار.وفيما يتعلق بموسم أعياد الميلاد والتجديد المسيحية  فإنه يحين في هذا الوقت من العام موعد عيد الفصح.

تعرف على حكم أكل الفسيخ والاحتفال بشم النسيم فى الإسلام

 

فى مثل هذا التوقيت من كل عام يحتفل المصريين بأعياد الربيع وشم النسيم، الذى خصص له المصريون القدماء عادات خاصة فى الطعام والشراب أبرزها أكل الأسماك المملحة مثل الفسيخ والرنجة والسردين والسالمون والتونة والبصل والبيض الملون والفطير، وعلى الرغم من أن هذه العادات جزء من تاريخ المصريين القدماء، إلا أن البعض يحرمها، ويدعى أن الاحتفال بها ليس حلالا؛ الأمر الذى يستدعى سؤال أهل العلم والدين لتوضيح حكم الشرع فى هذه المسألة.

هنا من خلال سطور كايرو دار المقبلة تتعرف على التفاصيل على لسان رجال الدين.

ما الحكم الشرعى فى أكل الفسيخ والاحتفال بأعياد الربيع وشم النسيم؟

يجيب عن ذلك الشيخ عبد العزيز النجار، رئيس الإدارة المركزية للمعاهد الأزهرية بدمياط، قائلا: (بالنسبة لأكل الفسيخ فهو مسألة خلافية بين الفقهاء وما دام السمك قد تم تخليله وتمليحه بشكل صحى علمى وليس منه ضرر فلا بأس، أم النتن الذى يتم تحويله وتركه فى الشمس وتمليحه بطريقة تملأه الميكروبات فهذا هو المحرم شرعا لأنه يتسبب فى أضرار كثيرة لصحة الإنسان ويؤثر عليه والإنسان هو بنيان الله، وكل ما يتسبب فى إتلاف أو إهلاك ولو كان جزئيا لهذا البنيان؛ فهو محرم شرعا.

أما عن الاحتفال بشم النسيم فنحن دوما نحتفل بالربيع وبالأعياد المختلفة، وهذه أعياد مصرية قديمة لا علاقة لها بالأديان، إذ كان المصريون القدماء من عادتهم الاحتفال به وبالزهور والربيع الذى يأتى ومعه الخير، حيث كانوا يفرحون بهذه الأيام، وهى من باب الأعياد الدنيوية مثل عيد الأم وغيرها، وليست أعياد دينية بالنسبة لنا نحن البشر المسلمين، ولكنها أعياد تدخل البهجة والسعادة والسرور على قلوب المصريين جميعا؛ لذا فلا بأس من أن نفرح ونحتفل بهذا اليوم على أنه يوم من الأيام التى تسعدنا وتغير روتين حياتنا، لكنه ليس عيدا دينيا ولا إسلاميا لنا).

 

شم النسيم عيد الأجداد توارثته الأجيال عبر العصور

 

يعتبر شم النسيم أو عيد الربيع من أبرز المناسابات المرتبطة بالتراث التاريخى المصرى القديم فهو عيد تمتد جذوره فى أعماق التاريخ حيث عاش قدماء المصريين فى قرون سابقة وتوارثته عنهم الأجيال حتى الآن .

يحدد موعد عيد الربيع في اليوم التالي لرأس السنة القبطية وعيد القيامة المجيد  من كل عام ويأتي كذلك في شهر برمودة بالتقويم القبطي ، ينسجم هذا الاحتفال مع موروث ثقافي أقدم حيث كان من أعياد قدماء المصريين في عهود الفراعنة، ويحتفل به جميع المصريين بدخول الربيع بزيارة المنتزهات وتلوين البيض وأكل الفسيخ .

1ـ بداية الإحتفال بشم النسيم

ترجع بداية الاحتفال به إلى ما يقرب من خمسة آلاف عام، أي نحو عام (2700 ق.م)، وبالتحديد إلى أواخر الأسرة الثالثة الفرعونية ويحتفل به الشعب المصري حتي الآن. وإن كان بعض المؤرخين يرون أن بداية الاحتفال به ترجع إلى عصر ما قبل الأسرات، ويعتقدون أن الاحتفال بهذا العيد كان معروفًا في مدينة هليوبوليس “أون”. وترجع تسمية “شم النسيم” بهذا الاسم إلى الكلمة الفرعونية “شمو”، وهي كلمة مصرية قديمة .

وهو عيد يرمز إلى بعث الحياة عند قدماء المصريين ، وكان المصريون القدماء يعتقدون أن ذلك اليوم هو أول الزمان، أو بدأ خلق العالم كما كانوا يتصورون.

2ـ سبب التسمية بشم النسيم

تعرَّض الاسم الفرعونى القديم  للتحريف على مرِّ العصور، وأضيفت إليه كلمة “النسيم” لارتباط هذا الفصل باعتدال الجو، وطيب النسيم، وما يصاحب الاحتفال بذلك العيد من الخروج إلى الحدائق والمتنزهات والاستمتاع بجمال الطبيعة.

3ـ احتفال قدماء المصريين بشم النسيم

وكان قدماء المصريين يحتفلون بذلك اليوم في احتفال رسمي كبير فيما يعرف بالانقلاب الربيعي، وهو اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار، وقت حلول الشمس في برج الحمل. فكانوا يجتمعون أمام الواجهة الشمالية للهرم  قبل الغروب –؛ ليشهدوا غروب الشمس، فيظهر قرص الشمس وهو يميل نحو الغروب مقتربًا تدريجيًّا من قمة الهرم، حتى يبدو للناظرين وكأنه يجلس فوق قمة الهرم.

وفي تلك اللحظة يحدث شيء عجيب، حيث تخترق أشعة الشمس قمة الهرم، فتبدو واجهة الهرم أمام أعين المشاهدين وقد انشطرت إلى قسمين.

وما زالت هذه الظاهرة العجيبة تحدث مع مقدم الربيع في الحادي والعشرين من مارس كل عام، في الدقائق الأخيرة من الساعة السادسة مساءً، نتيجة سقوط أشعة الشمس بزاوية معينة على الواجهة الجنوبية للهرم، فتكشف أشعتها الخافتة الخط الفاصل بين مثلثي الواجهة الذين يتبادلان الضوء والظلال فتبدو وكأنها شطران.

وقد توصل العالم الفلكي والرياضي البريطاني “بركتور” إلى رصد هذه الظاهرة، وتمكن من تصوير لحظة انشطار واجهة الهرم في عام 1920م، كما استطاع العالم الفرنسي “أندريه بوشان” – في عام 1934م – تسجيل تلك الظاهرة المثيرة باستخدام الأشعة تحت الحمراء. اهتم المصريون منذ القدم بعيد شم النسيم اهتمام خاص جدا حتى التاريخ المعاصر.

 

ابعد عن تناول الفسيخ بعد يوم من الصيام

 

تدق أعياد الربيع أبواب كل مصرى، مع صيام عدد كبير من الناس حيث تتسق العادات المصرية بقرب شهر رمضان، مع شراء الأسماك المملحة، وينصح خبراء  الطب بضرورة عدم تناول الفسيخ بعد يوم من الصيام، حيث تسبب الملوحة العالية إلى ظهور اضطراب فى المعدة، كما ينصح بإضافة قليل من الليمون، لقتل البكتيريا وسهولة الهضم، وامتصاص السموم، أما تناول البصل كمطهر معوى، لاحتوائه على زيت الطيار.

تجنب شراء الأسماك من مصادر مجهولة

ولكن لابد من شراء هذه الأسماك من الأماكن المخصصة والمعتمدة، وليس من على الأرصفة، والباعة الجائلون، الذى لا نعرف لهم مصادر يمكن الرجوع إليها فى حال وقوع أى حالات للتسمم، حتى نضمن عدم إصابتها بميكروب السالمونيلا.

وينصح خبراء التغذية بتناول الفسيخ بكميات قليلة، وتجنب تناوله بدون البصل الأخضر، مع الخل والليمون، والذى يساهم فى التخلص من التقلص والانتفاخ، الذى يعقب هذه الأكلات المحببة لدى الغالبية من الناس فى شم النسيم، حيث يساعد الخل والليمون على قتل البكتيريا التى توجد فى الفسيخ.

احذر من الرائحة النفاذة أو كريهة بالأسماك

وينصح الخبراء بضرورة أن تكون السمكة لها رائحة غير نفاذة أو كريهة، وألا يكون الهالك من لحمها قليل، ومن الضرورى الابتعاد عن الأسماك التى تم تخزينها فترات طويلة تسمح بتكوين أنواع من الفطريات، والتى تجعل الأنسجة.

وينصح الخبراء أن يتم شراء الأسماك اللامعة والخالية من الشعيرات، والضغط على لحم السمكة بالأصابع وفى حالة عودة الأنسجة إلى مكانها الطبيعى تكون السمكة صالحة للأكل.

ومن الضرورى ابتعاد مرضى السرطان عن تناول الفسيخ أو الرنجة نهائيا، حيث تسبب الأسماك الزيتية تقليل التأثير الإيجابى للعلاج الكيمياوى.

٤ نصائح لحماية عائلتك من أضرار أكلات شم النسيم

مع اقتراب الاحتفال بيوم شم النسيم يقبل الكثير لشراء اكلات شم النسيم مثل الفسيخ ، الرنجة ، الملوحة ، والتى يفرط الشعب المصرى فى تناولها بشكل كبير عن الحد المسموح به ، حيث انها تحتوى على كميات كبيرة من الملح والتى تتسبب فى اضرار صحية للجسم .

وحول ذلك نقدم لك اهم النصائح التى يجب اتباعها عند تناول اكلات شم النسيم لتجنب الأضرار الناتجة عنها .

١- يجب أن يتم تجميد جميع اكلات شم النسيم لبضع ساعات ، لكى يتم التخلص من البكتريا والجراثيم الموجوده بها .

٢- يجب أن يتم وضع الكثير من عصير الليمون على اكلات شم النسيم للتخلص من الفطريات الموجودة بها .

٣- يجب أن يتم تناول الكثير من الخضروات الخضراء بجانب أطعمة شم النسيم ، للتخلص من الأملاح فى الجسم الناتجة عن الفسيخ والملوحة والرنجة .

٤- يجب أن يتم تشويح جميع أطعمة شم النسيم فى الزيت بعد تسخينه جيدا للقضاء على البكتريا .

الفسيخ وجبة الأعياد لدى المصريين منذ عصر الفراعنة

 

يعتبر الخروج على ضفاف النيل و الحدائق والساحات المفتوحة، من أبرز مظاهر الاحتفال بأعياد الربيع لدى جموع المصريين منذ القدم حتى اليوم

حيث احتوت السنة المصرية القديمة على العديد من الأعياد التي ارتبطت بالتقويم مثل رأس السنة وأعياد كل شهرين وبدايات الفصول، وكان من بينها – كما يقول الباحث المصري إميل  نظير- عيد “الشمو” أو”شم النسيم” كما كان عيد الإله “مين” إله الخصوبة في مصر القديمة من بين الأعياد التي احتفل بها قدماء المصريين في فصل الربيع، وكان تمثاله يقام غالبا وسط مربع من نبات الخس.

وكان الربيع الذي يغير معالم ما بين الفصول عيدا عند المصري القديم لارتباطه بالشمس والنهر، ولذلك كان القدماء يتناولون فيه السمك والبصل والبيض وصارت تلك المأكولات مظهرا ثابتا من مظاهر الاحتفالات بأعياد الربيع منذ نهايات العصر الفرعوني وبدايات العصر القبطي، وبات تناول تلك الأطعمة من العادات الباقية حتى اليوم.

وترتبط أعياد الفراعنة بالظواهر الفلكية وعلاقتها بالطبيعة ومظاهر الحياة، ولذلك احتفلوا بعيد الربيع  الذي حددوا ميعاده بالانقلاب الربيعي، وهو اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار وقت حلول الشمس في برج الحمل.

ويعتبر الفسيخ من الأكلات المميزة لأعياد المصريين حيث حرص المصريين على تناوله فى أعيادهم المختلفة سواء فى شم النسيم أو حتى فى عيد الفطر عقب شهر رمضان المبارك حيث يميل الأفراد للإحتفال بالعيد بأكل الفسيخ .

مع اقتراب شم النسيم .. طرق طبيعية لتلوين البيض

يعتبر من عادات وتقاليد المصريين فى يوم شم النسيم البيض المسلوق الملون صباحا ، حيث تسعى جميع الامهات لتلوين البيض لأفراد المنزل بطرق مختلفة والوان طبيعية لاسعاد اطفالها فى هذا اليوم .

وهناك بعض الطرق الطبيعية والامنه لتلوين البيض فى شم النسيم ، لذا يقدمها لكى موقع كايرو دار وهى :

١- عن طريق استخدام بعض المواد او المكونات الطبيعية لتلوين البيض ، مثل :

استخدام البنجر ليعطى اللون الاحمر 
استخدام الكارى ، الكركم  ليعطى اللون الاصفر 
استخدام البقدونس ، السبانخ  ليعطى اللون الاخضر
استخدام الكركدية ليعطى اللون الرمادى 
استخدام ورق البصل ليعطى اللون البرتقالى 
استخدام البابريكا ليعطى اللون البرتقالى الغامق

عن طريق سلق البيض مع المكونات الطبيعية فى الماء لكى يكتسب اللون المرغوب به .

٢- من الممكن أيضا  أن يتم استخدام الوان المياه ليتم تشكيل بعض الرسومات من خلالها ، او ليتم تلوين  البيض فقط دون اى رسومات .