أرشيفات الوسوم: مشكلة الكذب

طفل يجلس مع والده

كيف تعالج مشكلة الكذب عند الطفل؟

منذ أن يعى الطفل ما حوله ويبدأ فى الكلام – وحتى سن السادسة تقريبًا – لا يُفرّق بين الحقيقة والخيال٬ ويكون عقله خصبًا بالأحداث والقصص الخيالية، وربما بالأصدقاء الخياليين أيضًا، لذلك يلجأ إلى تأليفها أو المبالغة فى تفاصيل شىء ما أو الكذب للتخلُّص من العقاب، وبالتالى فهم على الأغلب يُعبّرون عمّا يتمنّون حدوثه، لذلك سيكون من الخطأ الفادح أن يُؤنَّبوا على ذلك وأن يعاقبوا على أنهم كاذبون.

كيفية معالجة مشكلة الكذب

ما يجب أن نعرفه فى هذا السياق هو كيفية معالجة مشكلة الكذب عند الأطفال، ولعلاج هذه الآفة الاجتماعية لدى أبنائنا ينبغى علينا ملاحظة بعض الأشياء:

1 ـ التأكد من ما إذا كان الكذب لدى أبنائنا نادرًا أم مُتكرِّرًا

2 ـ إذا كان الكذب متكررًا فما هو نوعه؟، وما هي دوافعه؟

3 ـ عدم معالجة الكذب بالعنف أو السخرية والإهانة، بل ينبغى دراسة الدوافع المسبّبة للكذب

4 ـ ينبغى عدم إفساح المجال للكاذب للنجاح فى كذبه، لأن النجاح يُشجّعه على الاستمرار عليه

5 ـ يجب عدم إفساح المجال للكاذب لأداء الشهادات

6 ـ  يكون اعتراف الكاذب بذنبه سببًا للتخفيف أو العفو عنه، وبهذه الوسيلة نحمله على قول الصدق

7 ـ استعمال العطف بدل الشدة، وحتى فى حالة العقاب ينبغى ألّا يكون أكبر من الذنب بأية حال من الأحوال

8 ـ عدم إرهاق التلاميذ بالواجبات المنزلية الكبيرة

9 ـ عدم نسبة أى عمل يقوم به المعلمون أو الأهل إلى التلميذ على أساس أنه هو الذى قام به، كعمل النشرات المدرسية، أو لوحات الرسم، وغيرها من الأمور الأخرى

10- يجب أن نكون صادقين مع أطفالنا لمعالجة مشكلة الكذب.

موضوعات متعلقة

كيف تعيد بناء الثقة مع من خذلتهم؟

بالصور.. لا تصدق أن كل الأطفال أبرياء

اكتشف المرأة الواثقة بنفسها من نظارتها وماكياجها

لغة الجسد تكشف الشخص الكاذب