أرشيفات الوسوم: معدل الذكاء

دراسة حديثة: لعب الأب مع الطفل يرفع معدلات الذكاء

توصلت دراسة حديثة نشرت نتائجها فى مجلة “الصحة النفسية للأطفال الرضع” “Infant Mental Health Journal” إلى أن جلوس الأب مع أبنائه واللعب معهم يساهم فى تطوير وتعزيز المهارات الذهنية لديهم.

شارك فى الدراسة 128 أب ظلوا يلاعبون أطفالهم الذين بلغوا 3 أشهر من العمر، وقام الباحثون بقياس معدل التطور الذهنى والذكاء عند الأطفال مع بلوغ عمر السنتين.

أكد الباحثون أن الأطفال مما كان الآباء يلاعبونهم بشكل مستمر بالأشهر الأولى من العمر كان لديهم مهارات تفكير أفضل عند بلوغ السنتين من العمر، وذلك بالمقارنة مع الأطفال الآخرين الذى لم يلعب معهم الآباء.

التطور الذهنى للمهارات والذكاء عند الأطفال

جدير بالذكر أن الدراسة لم تثبت وجود علاقة سبب ونتيجة بين لعب الأطفال بالأشهر الأولى من حياتهم وبين تطور المهارات الذهنية لديهم، ولكن فى حاجة لإجراء المزيد من الدراسات، والأبحاث من جهة أخرى، ولكن هناك عدد من العوامل المؤثرة فى التطور الذهنى للمهارات عند الأطفال.

اقترحت الدراسة أن التفاعل بين الآباء وأطفالهم فى عمر مبكر ربما يكون أحد تلك العوامل التى تتسبب فى التطور الذهنى عند الأطفال، كما وجد الباحثون أن تفاعل الآباء مع أطفالهم يطل له تأثير إيجابى عليهم سواء كانوا ذكورا أو إناثا.

سبب التطور الإدراكى والذكاء عند الطفل

أكد بأول رامشاندانى، أستاذ بطب جامعة كينغز كوليدج لندن البريطانية، والمعد الرئيسى للدراسة أن تفاعل الأب مع أطفاله فى العمر المبكر يترك أثيرا إيجابى على التطور الإدراكى والذكاء لهم عند بلوغ عمر سنتين، وقد يكون له تأثيرات إيجابية كبيرة فى مراحل العمر اللاحقة لهؤلاء الأطفال.

كما أشارت فاهيشتا سيثنا، المعدة المساعدة بالدراسة، والأستاذة بمعهد “الطب النفسى والعلوم العصبية” بـ”جامعة كينغز كوليدج لندن” الدراسة كشفت أيضا أن الأطفال الذين يتفاعل معهم الآباء لا يعانون من أعراض القلق ويتمتعون بهدوء، خلال حصة للقراءة عند عمر سنتين، كما أن لديهم تطور إدراكى وانتباه أفضل من الأطفال الآخرين، كما أن لديهم مهارات لحل المشاكل، ومهارات لغوية واجتماعية.

كما أشارت سيثنا أن نتائج الدراسة أكدت على أهمية تفاعل الآباء مع أبنائهم بإيجابية خاصة فى السنوات الأولى من الطفولة، والمشاركة العاطفية مع تقدمهم فى السن.

 

موضوعات متعلقة

دراسة : تعرض الأطفال للرصاص يسبب تراجع معدلات الذكاء عند البلوغ

كيف تنمى ذكاء طفلك فى 5 خطوات ؟

 

 

 

مش بس عدوى.. اجتنب المرضى حتى لا يصيبك الغباء

هل تعلم عن مجالسة المرضى ومخالطتهم أمر خطير وله آثار سيئة؟ لا شكّ أنك تعلم، ولكن فى الغالب ستكون حدود معرفتك مرتبطة بفكرة الإصابة أو المعاناة من الحالة المرضية نفسها، ولكن الأمر يتخطى هذا، إذ إن جلوسك إلى جانب شخص مريض وتعاملك الزائد معه قد يتسبب فى مضاعفات خطيرة على صحتك، ليست فقط العدوى والإصابة بمخاطر المرض الذى يحمله المريض، ولكنه أيضًا قد يقلّل من ذكائك وصولاً إلى مرحلة الغباء، كيف ذلك؟ هذا ما نقدمه لك من خلال تفاصيل الدراسة العلمية الجديدة التى أجريت فى جامعة كوبنهاجن فى الدنمارك ونستعرضها فى السطور التالية. 

تفاصيل الدراسة العلمية المدهشة

فى هذا السياق أثبتت دراسة علمية حديثة أن هناك علاقة قوية بين إصابتك بالعدوى ومعدل ذكائك، إذ إن معدل الذكاء يتراجع كنتيجة طبيعية لهذا الأمر، لأن العدوى تستهدف القدرات العقلية وصحة دماغك، لذلك يجب عليك أن تتوخى الدقة وتتخذ حذرك من تواجد المرضى من حولك، إذ إن العدوى التى تدخلك المستشفى تؤثر على معدل ذكائك سلبًا بمعدل 1,76 درجة عن معدل الذكاء المتوسط. 

العدوى

أى نوع من العدوى يؤثر على قدراتك العقلية؟

ليست هناك أنواع للعدوى تؤثر عن غيرها، إذ إن الفكرة والخطر فى العدوى نفسها أيًّا كانت طبيعتها، وسواء كانت فى المعدة أو المسالك البولية أو الجلد، وهو الأمر الذى يتأثر به الدماغ بشكل ملحوظ مع مرور السنوات، وذلك لأنه يتسبب فى نوع من الالتهابات الذى يصيب الدماغ، وهو ما لا تُحمد عقباه، حتى إن من يدخلون المستشفى بسبب العدوى 5 مرات تنخفض لديهم معدلات الذكاء عن المتوسط بـ 9,44 درجة، فاحذر إصابتك بالغباء قريبًا.

العدوى 2

موضوعات متعلقة:

عصائر سحرية.. نصف لتر من البرتقال يُحسّن قدراتك العقلية

دراسة طبية: الرياضة تحسن القدرات العقلية لمرضى الخرف