أرشيفات الوسوم: موهبة

اكتشف نفسك.. أزاى تعرف أنك موهوب فى مجال معين

اذا كنت من عشاق لعب كرة القدم أو التنس أو أى لعبة أخرى إذا كان لديك ميول نحو شئ معين، وتجهل إذا كنت ستكمل باقى الطريق أو لا نقدم لك أبسط الطرق للتأكد من موهبتك .
نقدم لك خطوات بسيطة يمكن من خلالها التأكد من مدى موهبتك:
1- ميولك نحو فن معين
إن وميولك وحبك أن تؤدى شئ معين طول الوقت يظهر عشقك الشديد له خاصة إذا كنت تقوم بالأمر بحب شديد دون القيام بشئ أخر معه.

2- راقب نفسك
الحب والميول وحدهم لا يكفيان أن يكونا مقياس تعلقك بالشئ الذى يستهويك، فجيب عليك مراقبة نفسك لتكون اكثر اقتناعاً به لتكون على قناعة بتأصل الموهبة داخلك.
3- راجع سرعة تعلمك للشئ
إن سرعة تعلّم الفنون فى مجال موهبتك، هي علامة على قدرتك على النجاح فيه، وعلى أصالة الموهبة فيه، ولا تستعجل نفسك فالأنسان طوال حياته يتعلم لدراسة كل المجالات المتاحة أمامه.

4- مدى براعتك فى تنفيذ موهبتك:
يمكن من خلال تركيزك على موهبتك تلاحظ مدى براعتك وإتقانك لها لتكون مميز فى مجالك دون غيرك، فيمكنك أن تفحص وتُحسن التنفيذ التام لخطوات أداء الموهبة، خلال فترة من الوقت.

نمى الحس الخيالى لطفلك بالرسم

إذا كان طفلك يملك أى باد فنمى مهراته فالرسم ببعض التطبيقات على الهاتف الذكى لتنمية الحس الجمالى و الخيالى فهم

 

1- تطبيق Draw and paint:

تطبيق يمكن للطفل من إنشاء لوحة فنية باستعمال باقة متنوعة من الأدوات المرصودة لهذا الغرض.

هذا التطبيق متوافق مع الأجهزة اللوحية، التي تستخدم نظام أندرويد 4.2.

 

2- تطبيق تعليم الرسم:

فهو يقوم بتقديم مجموعة من الصور لك مع توضيح كيفية رسمها خطوة بخطوة وبدون أي مشكلة، وهو أسهل التطبيقات استخداماً في هذه الفئة.

 

3- تطبيق How to Draw – Easy Lessons:

يعتبر من التطبيقات التي يسهل على الأطفال التعامل معها؛ لرسم أشكال مختلفة مثل الحيوانات وصور الكارتون، وغير ذلك الكثير.

 

 

موضوعات متعلقة

إزاى تربى ابنك على الثقة بالنفس؟

من ولادته لغاية ما يكبر.. 7 طرق تزرع بها الثقة فى ابنك

 

نصائح علم النفس لاكتشاف موهبتك

كل انسان له ما يمزه يتحلى بمواهب وقدرات خاصة بيه يتفوق بها، لتجد لاعب الكرة والسباحة ومن لديهم موهبة الرسم والغناء جميعهم بحثوا بداخلهم حتى وجدوا ما يمزهم لينموه و يستطيعون تحقيق نجاحا به، فقد أكد أطباء علم النفس أن مجرد أكتشاف الموهبة والمهارة المميزة بداخلك يساعدك على تحقيق الراحة النفسية وزيادة الثقة بالنفس والأقبال على الحياة، وفى هذا الأطار قدم مجموعة من خبراء التنمية البشرية بعض النصائح لتساعد على التقدم نحو الخطوة الأولى وهى كيفية اكتشاف المواهب بداخلك.

– الأستماع إلى رأى المقربين منك عما تتميز به وتجيده.

–  التأمل والتفكير الجيد فيما تحب أن تمارسه وتستمتع به، وكتابة كل هذا على ورقة وقلم، بالأضافة إلى تدوين ما تطمح أن تحققه فى المستقبل من أهداف.

– التدريب المستمر والألتحاق بالبرامج والكورسات التأهيلية للمواهب الشابة.

– ممارسة كافة الأنشطة والمجالات حتى تكتشف موهبتك.

–  محاولة التقرب للمواهب الناجحة والتعرف عليهم ومعرفة قصة وطريق نجاحهم.

– متابعة المسابقات والذهاب للنوادى الرياضية فهو حقل مثمر للمشاهدة المواهب والأحتكاك بهم.

– المشاركة فى الأعمال التطوعية والمخيمات والصيفية.

– القرأة والأطلاع المستمر.

– السفر إلى اماكن جديدة ومختلفة للتعرف على ثقافات وأنشطة جديدة.

 

الموضوعات المتعلقة :

فكرتك صح .. اكتشف طرق لأقناع الأخرين بها

اكتشف طرق السيطره على العقل الباطن

سامى بطل قصصه وأشعاره .. موهبة جديدة بإعلام القاهرة

كل شئ فى الحياة عبارة عن ترس كبير يدور فى مكنة تتحدد من خلاله أدوارنا فى المجتمع، بينما الترس صاحب الدور الأكبر فى حياتنا هو إدراكنا الذى يجعلنا نفهم كل ما يدور حولنا ونكون من خلاله معالم شخصيتنا، هكذا يرى سامى أحمد، الطالب بالفرقة الأولى بإعلام القاهرة، الذى ينسج من خياله عالم خاص به يعبر عنه من خلال كتابة القصص والشعر.

رحلته مع كتابة القصص والشعر

يعشق سامى قراءة الروايات منذ سن صغير، وكثير ما ينقد سير أى قصة يقرأها، ويخلق لها مسار جديد فى مخيلته، بدأت رحلة سامى مع كتابة القصص خلال المرحلة الثانوية، حيث كتب أول قصة له “دموع فى عيون بهية” حصل بها على المركز الأول على مستوى محافظة الجيزة، كافئه والده بعدها بـ”طابعة” ليطبع بها كتاباته.

ويهوى سامى أيضا كتابة الشعر، وتدفعه عبارات إعجاب أصدقائه به، إلى إستكمال كتابته.

13105830_1053303538060954_2049785959_o

 طموح لا ينتهى

يرغب سامى أن يكون كاتب ومؤلف مسلسلات، ويتخذ من الكاتب أحمد مراد مثلا له، ويتمنى أن يصبح مثله فى يوم من الأيام .

بيسألونى عن الجمال .. قولت أسالونى عن عنيها

كفاية بس نظرة دلال .. بنسى الدنيا واللى فيها

ببقى عايش بس ليها .. ببقى بتنفس هواها

ولو يعيدوا تانى السؤال.. كنت أقول لمسة إيديها

أصل السؤال مهما يتقال بيبقى عايز رد تانى .. رد كله حنان وطيبة

زى ابتسامتها الجميلة .. لو بس ألمحها بعيونى

ميقابلش النوم جفونى ..ولا أقول رسمة شفايف

ولا أقول الشعر سايح .. بيضلل على عنيها

مهما أقول برضو يطول شرح الجمال .. أصل الجمال مش شئ بذاته

الجمال فيها هي ذاتها .. الجمال أصلا حياتى لما تتلاقى بحياتها

ولا صوتها .. ولا رقتها وكسوفها .. ولا ايه ولا ايه

أصلا مهما ألاقى حاجة .. تتخلق في عينيا حاجة

وأفضل أجرى ويا عقلى .. وفى النهاية تبتسملى

أنسى اللى كنت عايزه .. وتهرب من عقلى الحروف .

وأنا هفضل أفكر فيها مهما تدور الظروف .. مهما تتغير حياتى برضو هى . هى ذاتى

هى ملكة الجمال .. هى رسمة فى الخيال

 

بالريشة والقلم .. الطالبة نهلة تحدد معالم موهبتها الصغيرة

يعبر الشاعر فى قصيدته عن الصورة التى تدور فى مخيلته باستخدام اللغة، والاستعارات، والمجازات، ،بينما يلجأ الرسام إلى فرشاته وألوانه، والشخص الذى نتحدث عنه اليوم يجمع بين هاتين الموهبتين، نهلة بنت الفيوم، وطالبة الفرقة الأولى بإعلام القاهرة، التى اكتشفت موهبتيها فى سن صغير.

تجمع نهلة بين فن الشعر و الرسم، فبدأت فى سن صغير برسم شخصيات الكرتون (الانميشن) التى ربما كانت تشاهدها فترة طفولتها، وكذلك إلقاء أشعار بسيطة  عن مصر و الفلاح لأحمد شوقى و حافظ ابراهيم فى إذاعة المدرسة ومسابقات المراحل التعليمية المختلفة.

13101469_1557977967829447_2119079882_n

 أول رسمة لها و تشجيع والدتها

أول رسمة لها كانت فى مرحلتها الابتدائية و كانت عبارة عن “فيل و عصفور” ، كوفئت بعدها بملغ 10 جنيهات من والدتها، والتى تشجعها  دائما، ففي بداية رحلتها مع الرسم كانت تكافئها أمام كل رسمة إما مبلغ مالى أو نزهة.

13089958_1557978737829370_1290805401_n

 اجتياز أول مسابقة والحصول على مركز

دخلت نهلة بتصميم تعبيرى عن حب مصر مسابقتها الأولى، وحصلت فيها على المركز الثانى على مستوى محافظة الفيوم، مما أعطاها الدافع للاشتراك دوما فى المسابقات المدرسية.

13082095_1557978107829433_294374906_n

رحلتها مع كتابة الشعر

بدأت رحلتها مع الشعر بإلقاء أشعار بسيطة فى مدرستها الإبتدائية، واستمرت حتي الاعدادية، ولم تقف نهلة إلى حد الإلقاء، بل بعد أن انتقلت للمرحلة الثانوية، بدأت فى جمع دواوين وأشعار نزار قبانى، وخليل مطران،  وإيليا أبو ماضى، وقرأت كثيرا لمصطفى محمود وعدد من الروايات، حتى اكتسبت مهارة الكتابة، وحينها بدأت في كتابة الخواطر، ثم الشعر، وكانت أول قصيدة لها بعنوان “سنبقى”.

13082087_1557978427829401_1223603724_n

أحلام نهلة

تتمنى نهلة أن تصبح  مذيعة بالإذاعة، وتنوى تنمية موهبتها فى الرسم من خلال اشتراكها فى عدد من الدورات لتطوير موهبتها، فهى  لن تقف عند حد الموهبة، بل ستعمل على نفسها لتثقل موهبتها بالدراسة وتصبح فنانة محترفة.

13090323_1558698047757439_1994394122_n

 

ليالى آذار

 

ألاحت لك ظلال الذكريات … والحب فى ليالى آذار مات

أفاقت دموعك فى اليالى … ولم يكتب لها الهوى ممات

وتحكى نفسك المخدوعة … وتدندن حكاياتها بالآهات

هل أضعتى شيئا عزيزتى … من روح جسد فى ثبات

لا لم تضيعى فلم تملكى …يوما سوى أشلاء وذكريات

ألقى عليها الزمن الثرى … وفض سرها فى حكايات

ألستى من أغراها الحب …كما الحلوى لطفل فى المهاد

وعدكى بالسعادة والهنا … ولم تدركى منها سوى فتات

سيرتى فى تلاطم الأمواج … تنتظرى من الفرح محدثات

رأيتى بعينيك قسوة الأيام … وما أتته من ظلم فى العباد

ولا زلتى تحلفين أن هذا … العبق الممزوج بألم ما فات

لم يكن وليد الليالى الحزينة … ولا لم يكن الحب جلاد

سيأتى يوما ما عزيزتى تدركى …فيه أن للعشق حساد

ولكنه ليس بالبرئ أيضا … من جروح الزمان والآفات

 

موضوعات متعلقة

رحلة ما بين القلم والمشرط.. محمد صلاح شاعر “قصر العينى” الأول

موهبة بعد الثانوية.. “دعاء” فنانة تدرس الإعلام بسبب غلطة التنسيق

طاقة الإبداع ودراسة الطاقة.. “سارة” مهندسة بدرجة فنانة خفيفة الدم

الحياة باليتة ألوان واسعة، أينما ولّيت وجهك وأجلت بصرك ستقرأ المعانى والمفردات ولغة الطبيعة وكائناتها ومفرداتها البصرية بالظل والنور وبتنوع الألوان وثرائها، ربما لهذا اختار الإنسان منذ قرون بعيدة أن يحاكى هذه الطبيعة ويقيم لغة حوار مع الخط والنور واللون، فعرف فن الرسم بشكل بدائى أخذ فى التطور فى فترات لاحقة، مع توفر قدرة معرفية وعلمية على اختراع الأوراق والألوان وتطوير تقنيات الرسم ومدارسه، إلى أن وصلنا الآن إلى مرحلة بلغ فيها الفن مدى بالغ التطور، على مستوى الأدوات والتقنيات والمدارس، وأنتج طوال القرون الأخيرة تراثًا واسعًا لمئات الفنانين والمبدعين وآلاف اللوحات والرسوم المهمة والخالدة، وما زالت مناجم الموهبة تفيض على أعيننا واحتياجنا الدائم للجمال والألوان، جديدًا وجميلاً فى كل يوم.

اليوم لدينا موهبة جديدة وشابة، هى الطالبة سارة أحمد، التى تدرس الهندسة وتبدع فى الرسم لتنقل من خلاله خفة دم خاصة، وابتسامة رقيقة، وحالة من البهجة والمرح الممزوجين بالطفولية، ورغم أنها – وقياسًا على الموهوبين وممارسى الرسم الجيدين فى سنّها، أو مممن عرضنا مواهبهم من قبل – ليست الأفضل ولا الأكثر تفهّمًا لأسس الرسم وأبعاده، إلا أنها الأكثر راحة لعين المشاهد وانشراحًا للقلب، عندما ترى رسوماتها الطفولية لوجوه الأشخاص المقرّبين منها، وبعض الشخصيات الكرتونية القديمة والشهيرة، التى كنا نستمتع عند مشاهدتها، مثل النينجا. 

موهبة 2

موهبة 1

موهبة سارة أحمد

فى البداية تقول سارة أحمد، الطالبة بالمرحلة الثانية بكلية الهندسة جامعة حلوان: “بدأت فكرة الرسم معى من المرحلة الابتدائية، ومنذ هذا الوقت وأنا أمارس الرسم ولكن لم أحرص على صقل هذه الموهبة بالعلم والدراسة، لأنها بمثابة تعبير عن مشاعرى ليس إلا، وبعد ذلك وجدت بعض الاستحسان ممّن حولى والتشجيع من والدتى على وجه الأخص، لذلك تابعت الرسم بفرحة طفل وابتسامة عريضة نقلتها إلى رسوماتى”.

تهتم سارة بدراستها العلمية فى كلية الهندسة، وتستمتع بكل ما يخص الهندسة – وفى مجال الطاقة بشكل خاص، والذى اختارته ليكون تخصصها الدراسى والعملى – وهنا نقدم لكم بعضا من رسومات سارة أحمد البسيطة والجميلة وذات الطابع اللطيف.

موهبة 5

موهبة 3

موهبة 4

موضوعات متعلقة:

الإبداع يتحدى الواقع.. نورهان تهرب لطفولتها بالرسم

بعد تكريمها فى “كايرو دار”.. الثانية على الثانوية العامة تكتب عن وضع التعليم فى مصر

موهبة بعد الثانوية.. “دعاء” فنانة تدرس الإعلام بسبب غلطة التنسيق

الموهبة فتح وهدية عظيمة، تحتاج إلى الاكتشاف والتعهد والرعاية، وإلى الاحتفاء، وقديمًا كان الأمر على هذه الصورة، إذ كانت المجتمعات والدول القديمة تحتفى وتحتفل بظهور مواهب جديدة لديها، ما يعنى أنها ستحافظ على ذاكرتها وخيالها وقدراتها الإبداعية، وستوثّق انتصاراتها ولحظاتها المبهجة، وقد عُرف عن العرب أنهم كانوا يحتفلون بظهور الشعراء والخطباء، بينما كان الرسامون والنحاتون واجهة الحضارات المصرية القديمة والإغريقية والرومانية وغيرها، ولهذا نحتفى ونحتفل فى “مبدعون” بكل المواهب والطاقات الشابة والمبدعة فى الرسم فى الجامعات والمدارس المصرية، سعيًا إلى الإضاءة عليهم، ودعمهم فى رحلة العمل والتطور وتنمية قدراتهم ومواهبهم، وهو الدور الذى نضطلع به ونهتم بمواصلته معكم بشكل يومى.

11998607_10203504218365450_1016220767_n

11997425_10203504218645457_213233243_n

دعاء فايد.. الموهبة وغلطة مكتب التنسيق

اليوم نلتقى موهبة جديدة من مئات المواهب التى تمتلئ بها الجامعات والمدارس المصرية، لنتجول مع ضيفة “مبدعون” اليوم فى عالمها الفنى والإبداعى، ووسط أحلامها وطموحاتها وخطواتها العملية والإبداعية منذ اكتشفت موهبتها وحتى وصلت إلى المستوى الذى تقف عنده الآن.

تُحدّثنا دعاء فايد، الطالبة فى الفرقة الثانية بكلية الإعلام، عن خطواتها العملية والفنية، قائلة إنها من مواليد مدينة طنطا بمحافظة الغربية، وإنها بدأت تمارس موهبتها فى الفن بعد خروجها من المرحلة الثانوية بمجموع عالٍ يؤهلها للالتحاق بكلية الفنون الجميلة، ولكن بسبب خطأ فى كتابة تنسيق القبول بالجامعات وجدت نفسها فى كلية الإعلام جامعة القاهرة.

أما عن موهبتها الفنية والإبداعية، فتقول دعاء، إنها اكتشفت موهبتها فى المرحلة الثانوية، وإنها منذ بدء العمل على موهبتها وتنميتها فى مرحلة لاحقة، كانت تعمل على نفسها بنفسها، من خلال الممارسة العملية والتدريب والتجربة المتواصلين، ولكن بعد ذلك بدأت فى الحصول على كورسات ودورات فى الرسم فى المدارس الخاصة والأماكن التى تنظّم دورات ومحاضرات لتعليم الاحترافية فى الرسم، ولا تكتفى بمبادئه وأساسياته فقط.

11950804_10203504217965440_662259801_n

11948030_10203504224045592_1695245724_n

الدعم النفسى والمادى.. أدوات دعاء لتطوير موهبتها

تضيف الفنانة الشابة دعاء فايد فى حديثها معنا حول موهبتها ورحلتها مع تنميتها، أن لأهلها دورًا كبيرًا فى دعمها وتطوير موهبتها وقدراتها الفنية، من خلال الدعم النفسى والمادى لها، كما كان لكثيرين من المحيطين بها دور إيجابى، وآراء مثمرة وفاعلة، فى دفع موهبتها إلى الأمام، وذلك عبر تحفيزهم لها وتأكيدهم على أن لدى دعاء طريقة مميزة فى الرسم، ولكنها تحتاج إلى الدراسة والتعمّق العلمى لتنمية قدراتها والوصول إلى الاحترافية والمستوى العالى فى الرسم.

وأكدت “فايد” أنها عند دخولها كلية الإعلام اعتقدت أن موهبتها الفنية ستفنى وتنتهى فى تلك الكلية، ووسط دراسة الإعلام ونظرياته، ولكنها سرعان ما اكتشفت أن هذا المجال يخدم تلك الموهبة عبر بعض تخصّصاته، مثل مجال التصميمات الإعلانية، والذى يساعدها على الجمع بين موهبتها ودراستها، مؤكّدة أنها إلى جانب ذلك فإنها عازمة على تحقيق حلمها الأصلى بفتح “جاليرى” خاص بها، لعرض لوحاتها الفنية للناس على نطاق واسع.

11994461_10203504219205471_2067376097_n

11992536_10203504218205446_2037790190_n

موضوعات متعلقة:

دراسة الميديا وهواية الفن.. موهبة جديدة فى الرسم من إعلام القاهرة

على خطى بيكاسو.. طالب بإعلام القاهرة يتألق فى الرسم والكاريكاتير

بعد تكريمها فى “كايرو دار”.. الثانية على الثانوية العامة تكتب عن وضع التعليم فى مصر

بعد ماراثون دراسى طويل، ومتكرر بشكل سنوى، ظهرت نتيجة الثانوية العامة حاملة معها أسماء عدد من الطلاب المتفوقين وذوى القدرات الكبيرة والمميزة، وفى مبادرة من “كايرو دار” واضطلاعًا بدوره الإعلامى الفاعل فى حقل الإعلام التعليمى، نظّم حفلاً خلال الأسبوع الماضى لتكريم أوائل الثانوية العامة، ومن بين المكرمين كانت الطالبة حبيبة ياسر، الحاصلة على المركز الثانى مكرّر فى القسم الأدبى بالثانوية العامة، والتى تقدمت لدراسة إدارة الأعمال بمنحة من الجامعة الألمانية، والتى تكتب لنا فى هذا الموضوع مقالاً عن “وضع التعليم فى مصر”، مستعرضة أفق النظام التعليمى وما يحتاجه للتقدم على كل المستويات، حتى تستعيد مصر دورها الرائد الذى كانت تحتله فى الماضى.

العودة إلى الماضى بجنيه

من المعروف أن كل بلد يرغب دائما فى التقدم، وهذا يتطلب من مواطنيه النظر إلى الأمام، إلى حيث يريدون الوصول، إلى تحقيق الأحلام، ففى ذهن كل منّا تتركز فكرة أن المستقبل دائمًا أفضل من الماضى.

فى كل دول العالم، الكل ينظر للأمام، ويتخيّل مستقبله – الذى هو أفضل من الماضى فى الوضع الطبيعى – بينما فى مصر تنقلب الآية والموازين، نجد أن ماضينا هو مستقبل كل دول العالم، تتساءلون كيف؟

حبيبة ياسر (2)

إذن، لننظر بإمعان إلى ماضينا، سنجد تعليمًا فاق كلمة ممتاز، ونظامًا تعليميًّا ليس أقل من نظم أوروبا الآن، أوروبا الآن تتبع نظامًا فى التعليم طبّقه محمد على فى مصر منذ قرنين، وسنجد أيضًا أن القاهرة كانت تحمل لقب أجمل المدن فى العالم،تخيلوا ماضى القاهرة هو حاضر باريس الآن!

نعم، كانت القاهرة أولى المدن التى تأتى إليها الأزياء والموضة، قبل أن تصل إلى العاصمة الفرنسية باريس أصلاً،مصر هى البلد الوحيد الذى ما زال ماضيه هو المستقبل الذى يتطلّع إليه، تخيّلوا أيضًا أن ماضى القاهرة هو حاضر هوليود!

نعم، كانت السينما المصرية هى أعلى وأجمل سينما، كانت البلد الذى يشهد له العالم بالفن والجمال، كما أن المصرية فى الماضى كانت لا تقل أناقة عن الليدى الباريسية!

بيدنا أن نعود إلى الماضى بجنيه فقط، نعم يمكننا، مثلاً يمكننا إنشاء هيئة يرأسها أحد رجال الوطن المخلصين، وأؤكد على كلمة مخلصين، وتقوم هذه الهيئة بمهمة تطوير التعليم، عن طريق جمع جنيه واحد من كل طالب فى المدرس والجامعة، ومن الأستاذ أو المعلم، وبهذا المبلغ – الذى يُجمع كل شهر – نبنى مدارس ومعامل، ونرسل طالبًا نجيبًا إلى الخارج لتلقّى العلم، بمعنى أصح، نحاول بهذا المبلغ أن نستعيد ماضينا، ففى الماضى كانت لدينا معامل تضاهى معامل أمريكا الآن.

حبيبة ياسر

موضوعات متعلقة:

للإطلاع على كافة دروس الثانوية العامة

شاهد الفنانة صابرين مع نجوى فؤاد فى أول ظهور لها على التليفزيون

كان أول ظهور للفنانة صابرين على شاشات التليفزيون وهى طفلة مع الفنانة نجوى فؤاد، وفى هذا الظهور بدأت مشوار النجومية والتألق بعد أن رأى الجميع جمالها وقبولها ووجها المترع بالأمل والحياة.

صابرين مع نجوى فؤاد فى أول ظهور لها 

كانت صابرين فى التاسعة من عمرها عندما استقبلها الوسط الفنى كموهبة فنية مبتدئة فى أحد البرامج الفنية التى تستضيف الفنانين الكبار، وكان فى ضيافة الحلقة الفنانة نجوى فؤاد، عندما تم ترشح صابرين فى فيلم بطولة الفنانة نجوى فؤاد، ويحكى الفيلم عن المشاكل الاجتماعية التى تواجه الناس فى حياتهم اليومية. 

صابرين تُخطئ فى أغنية وردة الجزائرية 

قامت صابرين بتقليد المطربة وردة الجزائرية فى أغنية لولا الملامة، ولكنها أخطأت فى جزء “وأطير وأرفرف فى الفضا” فقالت: “وأطير وأفرفر فى الفضا”، مما أضحك نجوى فؤاد وكل من بالأستديو.

+¦+º+¿+¦+è+å-+å+¼+ê+ë-+ü+ñ+º+»

+¦+º+¿+¦+è+å2

+¦+º+¿+¦+è+å3

+¦+º+¿+¦+è+å4

+¦+º+¿+¦+è+å5

لمشاهدة الحلقة النادرة من هنا..

طالع أيضا:

“صابرين” تحتفل بذكرى “أم كلثوم” فى “مصر البيت الكبير” اليوم

صابرين تنضم لأسرة “مصر البيت الكبير” على شاشة الحياة

" Simon Cowell"

شاهد الأداء الذي جعل لجنة التحكيم تبكي

Simon Cowellهو أحد أفراد لجنة التحكيم في برنامج بريطاني شهير للمواهب Britain’s Got Talent“، والذي لم يشاهده أحدا من قبل، يبكي تأثرا بأية موهبة حتى كانت المفاجأة!

الجمهور و”simon” يبكون بعد مشاهدة هذا الأداء

إذا أردت أن تعرف السبب الذي جعل الجمهور و”simon” يبكون، شاهد هذا الأداء العاطفي المؤثر واكتشف بنفسك..

موضوعات متعلقة :

تعالج ابنتها ذات اليد الواحدة بصور ولقطات خاصة

10 طرق أنيقة لارتداء المرأة القميص الرجالي