أرشيفات الوسوم: نوم الاطفال

كيف تعودين طفلك على النوم بمفرده؟

تعانى الكثير من الأمهات من مشكلة تعويد الأطفال والرضع على النوم بمفردهم، ويلجأن لحيل مضره تعود الطفل على ضرورة تواجد امه بجانب طوال فترة النوم مثل هز الطفل أو حمله طوال الليل مما يؤثر سلبا على نموه ويحرمك من النوم المستقر، ونقدم لكى بعض النصائح لتعويد الطفل منذ الصغر على النوم بمفرده.

-احرصى منذ الولادة على تعويد الطفل النوم بمفرده من خلال تركه فى السرير وهدهدته برفق، وحاولى الابتعاد عن العادات السيئة مثل تعويد الأسرة على حمله وهزه قبل فترة النوم لان التخلص من هذه العادات تتطلب منك مجهود كبير.

-إذا تعود الطفل على حمله أو هزه فيمكنك أن تغيرى هذا السلوك تدريجيا خطوة بخطوة فعندما يبدأ الطفل فى البكاء ابقى بجواره وتهدئته برفق واتركيه ينام بمفرده، لان الطفل يولد ولديه القدرة على تنويم نفسه ولكن مع حملك له يفقد هذه القدرة وبالتالى ينتظر أحد أن يحمله حتى ينام .

-تهيئة البيئة المناسبة لنوم هادىء يشعر من خلاله بالأمان مثل إطفاء جزء النور ليكون المكان منخفض الاضاءة ويعرف الطفل الفرق بين الليل والنهار مع تشغيل موسيقى هادئة تساعده على النوم، وذلك لتمهيده لوقت النوم واحرصى ان ينام فى نفس المكان الذى تعود عليه حتى لا يبكى ولا تغيرى كثيرا فى ما يحيط به حتى يشعر بالامان فى المكان الذى تعود عليه.

-احرصى على تغيير حفاضة الطفل قبل النوم وملابسه تكون نظيفة وجافة حتى يستطيع النوم لساعات متواصلة ولتجنب الاصابة بالالتهابات خاصة فى فصل الصيف، وتحلى بالصبر مع الطفل الرضيع حتى يتعود على النوم بمفرده دون مساعدة من أحد.

 

 

6 أسباب وراء استيقاظ طفلك الرضيع ليلاً

تواجه الأم الكثير من المشكلات خلال العام الأول من عمر طفلها، وتعد مشكلة عدم انتظام النوم من أهم المشكلات التي تواجهها، وتؤثر عليها سلبياً، فالطفل لا ينام بشكل منتظم أو متواصل، وبالتالي هي أيضاً لا تنام.

يستيقظ الأطفال أكثر من مرة ليلاً، مما يفقد الأم القدرة على النوم بشكل طبيعي ومنتظم، ويعرضها للأرق الدائم، لذلك نقدم لك بعض الأسباب التي قد تتسبب في ذلك.

–        ارتباط الطفل بفعل عادة معينة أثناء النوم، فيستيقظ إذا لم يجدها متوفرة، كمص الأصابع أو الرضاعة، فإذا شعر بالقلق خلا نومه ولم يجد أحد أصابعه في فمه، يستيقظ ويضعه في فمه، ثم يعود للنوم مرة أخرى بشكل طبيعي.

–        قد يستيقظ الطفل عند حدوث أي صوت حوله، لذلك حاول أن توفر لطفلك جو هادئ ليتمتع بنوم عميق.

–        يمر الطفل بالكثير من مراحل التطور خلال عامه الأول بشكل خاص، فيبدأ بالقدرة على الجلوس والزحف والمشي، وغيرها من التطورات، لذا قد يكون السبب في استيقاظه خلال الليل أحد تلك الأسباب.

–        الألم أو الجوع من أكثر الأسباب التي يستيقظ الأطفال بسببها، فالطفل مع بلوغه الشهر السادس يمكنه أن ينام لمدة 12 أو 13 ساعة متواصلة دون أن يشعر بالجوع إذا تناول طعامه بشكل جيد على مدار اليوم، وخاصة في الفترة قبل النوم مباشرة.

–        يعتبر التنسنين من أصعب مراحل تطور الطفل، لذا حاولي تهدئة طفلك خلال تلك المرحلة من خلال تدليك لثته.

–        إذا كان يمر بمزاج سئ فإن هذا سبب أدعى لاستيقاظه، فهو إنسان مثلنا تماماً ولديه مشاعر.

 

موضوعات متعلقة:

ساعدي طفلك على إتمام واجباته المدرسية

6 أشياء تساعدك على اتخاذ قرار ذهاب طفلك للرحلات المدرسية

4 أسباب وراء مشاكل النوم عند طفلك تعرف عليها  

يعانى بعض الأطفال من القلق، وعدم القدرة على النوم بشكل منتظم، وهو أمر له أثر ضار على صحة الطفل ويعيق أداءه التعليمى، وترجع صعوبات النوم لعدة أسباب .

ووفقا لتقرير نشره الموقع الهندى”بولد سكاى” فإن هناك أسباب كثيرة وراء سوء نوعية النوم عند الأطفال، مما له تأثير ضار على الصحة وتعيق الأداء التعليمى وقدرته على التركيز وتؤثر على الحالة الجسدية للطفل ، وتتضمن الأسباب التى تؤدى إلى مشاكل النوم عند الأطفال الآتى : 1.الشخير:إذا كان ابنك يعانى من توقف التنفس أثناء النوم، ينتج عنه الشخير، فبمجرد ملاحظة معاناة الطفل من الشخير فيجب استشارة الطبيب المختص.

2. القلق: يعتقد البعض أن الأطفال ليس لديهم أى مخاوف، لكنهم يتعرضون لضغوطات تسبب القلق، مما يجعل الطفل عنيفا مع زملائه فى المدرسة ويؤثر على نومه و يعانى من القلق، فإذا كنت ترى طفلك يعانى من صعوبة فى النوم فهذا دليل على أنه يعانى من مخاوف ولا يستطيع التحدث .

3.الخوف: قد يشعر بعض الأطفال من مخاوف غير منطقية أو الخوف من الظلام أو وجود أشباح، فهذا يعيق قدرة الطفل على النوم، ودليل على وجود مشكلة يعانى منها.

4.الأرق: يفشل بعض الأطفال فى النوم بسبب الأرق، فإذا كان طفلك يستخدم ألعاب الفيديو بشكل مفرط أو بعض الأدوات الأخرى يجب استشارة الطبيب.

 

موضوعات متعلقة

خلى بالك من علامات الخجل لدى طفلك

“الجودة فى التعليم العالى” فى عدد جديد لمجلة البحوث العربية

دراسة: نوم الأطفال فى وقت متأخر يعرضهم للسمنة

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت أن الأطفال فى مرحلة ما قبل المدرسة أو الأجازة الذين يذهبون إلى الفراش بعد 8 مساءً معرضين للإصابة بالسمنة فى مرحلة المراهقة.

وتوصى الدراسة الجديدة التى نشرت مؤخراً فى مجلة طب الأطفال الأمريكية، بالنوم قبل 8 مساءً خلال مرحلة ما قبل المدرسة لتقليل مخاطر الإصابة بالسمنة.

وأوضح الباحثون من كلية جامعة ولاية أوهايو، أن السمنة لدى الأطفال هى مصدر قلق كبير على الصحة العامة فى الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، هناك أكثر من 17% من الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 2-19 سنة يعانون من السمنة المفرطة، والتى يمكن أن تزيد من مخاطر الأمراض المزمنة مثل داء السكرى من النوع 2 وأمراض القلب.

وأضافت الدكتورة سارة أندرسون، المؤلفة الرئيسية للدراسة وعالمة الأوبئة، أن هناك العديد من العوامل الأخرى التى تسهم فى زيادة الوزن فى مرحلة الطفولة، بما فى ذلك النشاط البدنى والتغذية. وقد نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى “Medical News Today”، وذلك فى السادس عشر من شهر يوليو الجارى.

موضوعات متعلقة:

3 أسئلة وإجاباتها تهم كل أم لو طفلها مصاب بالسرطان

قبل ما تختارى حضانة  طفلك تعرفى على أهم 5 أسئلة يجب الإجابة عليها

دراسة تؤكد ..نوم الأطفال مبكرا فى مرحلة ما قبل المدرسة يجنبهم الإصابة بالسمنة

 

أكدت احدث الدراسات الطبية  أن اعتياد الأطفال خاصة فى مرحلة ما قبل المدرسة على النوم مبكرا، يساعدهم بصورة كبيرة على الاستفادة من العديد من الفوائد الصحية فى مقدمتهم الوقاية من البدانة والتمتع بوزن معتدل فى مرحلة لاحقة من أعمارهم.

 

فقد توصل فريق من الباحثين بجامعة “أوهايو” الأمريكية إلى أن الأطفال فى مرحلة ما قبل المدرسة الذين ينامون مبكرا فى حوالى الثامنة مساء يكونوا أقل عرضة للبدانة واكتساب الوزن فى مراحل لاحقة من أعمارهم، مقارنة بالأطفال الذين اعتادوا السهر. وقالت “ساندرة أندرسون” أستاذ علم الأوبئة والمشرفة على تطوير الأبحاث، إن النتائج التى توصل إليها تكشف أهمية دور الوالدين فى تعزيز أهمية إنشاء روتين لنوم أطفالهم مبكرا لحمايتهم من العديد من الأخطار الصحية فى مقدمتها البدانة مضيفة أن النوم المبكر يساعد فى التنمية الاجتماعية العاطفية لهؤلاء الأطفال، فضلا عن تطوير خلايا المخ.

فقد استعرضت الدراسة بيانات ما يقرب من 1000 من الأطفال الذين كانوا جزءا من دراسة تابعت أطفالا أصحاء ولدوا عام 1991 فى نحو 10 ولايات أمريكية وعند بلوغ هؤلاء الأطفال سن الرابعة تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات:

الأولى ممن ذهبوا للفراش فى الثامنة مساء والثانية فى التاسعة والثالثة ممن ذهبوا للفراش فى ساعات متأخرة من الليل. كشفت المتابعة إلى أن 10% فقط من الأطفال الذين ناموا فى ساعات متأخرة من الليل استطاعوا الحفاظ على اعتدال أوزانهم مقارنة بنحو 16% من الأطفال الذين حرص أولياء أمورهم على نومهم مبكرا.

 

موضوعات متعلقة.. 

أشهر الرحلات المفقودة فوق مثلث برمودا وجزر الشيطان

تعلم أهم أساسيات التصوير الفوتوغرافى

كل سنّ وله ساعاته.. ما يحتاجه الأطفال من النوم حسب أعمارهم

النوم واحد من أهم الأنشطة والعمليات البيولوجية اليومية التى تحمل أهمية عضوية وصحية كبيرة للجسم، سواء لدى الكبار أو الأطفال، ولكنه لدى الأطفال يكتسب أهمية أكبر وأعمق بسبب دوره فى عملية النمو وكفاءة قيام الجسم بعملياته الحيوية، وبينما تسعى كثيرات من الأمهات إلى أن يتمتع أطفالهن بساعات نوم مستقرة ومتواصلة، رغبة منهن فى الراحة من القلق والإزعاج والاضطراب النفسى الذى تسبّبه لهن يقظة الأطفال، فإنهن فى الوقت ذاته لا يعرفن عدد الساعات الطبيعى الذى يحتاجه الأطفال فى مراحل عمرهم المختلفة، ويتخيلن أنهن يعانين من عدم انتظام نوم أطفالهن بالشكل المضبوط، ووجود مشكلة فى النوم، ولكن الحكم على وجود مشكلة من عدمه يحتاج إلى أن نعى أوّلاً قدر ما يحتاجه الأطفال من ساعات نوم يومية خلال مراحل طفولتهم المختلفة، هنا نستعرض معك هذه المراحل واحتياجاتها، وفق القائمة التى عرضها موقع webmd فى مجموعة من النقاط المهمة والسريعة، لتتعرفى من خلالها على عدد ساعات نوم الطفل حسب سنّه.

1-   الطفل حديث الولادة

عدد ساعات نوم الطفل حديث الولادة من 16 إلى 20 ساعة يوميًّا، وهى إما أن تكون أغلبها خلال الليل، ما يسبب الراحة للأم، أو أن تكون فى النهار بما يسبّب الأرق والإجهاد لمن حوله ليلاً.

2-   الطفل فى عُمر 6 أسابيع

عادة ما يكون عدد ساعات نوم الأطفال فى هذه المرحلة المبكرة من عمرهم ما بين 15 و16 ساعة يوميًّا، وتمثّل هذه الفترة هذه أولى خطوات الانتظام فى النوم، ويكون أغلب هذه الساعات خلال الليل.

763338

3-   الطفل ابن الـ 4 أشهر

ينام الطفل فى عمر 4 شهور من 9 ساعات إلى 12 ساعة يوميًّا، وقد يكون نومه عميقًا ويغطّ فى ثبات عميق ومتواصل، أو خفيفًا ويستيقظ من أقل صوت، ولكنه سرعان ما يعاود النوم مرة أخرى.

792888

4-   الطفل من عُمر سنة إلى 3 سنوات

يحتاج الطفل فى هذه المرحلة إلى النوم من 10 ساعات إلى 11 ساعة يوميًّا، وفى الأغلب يحظى بنوم عميق، بسبب إجهاده وآثار الحركة واللعب والمجهود الكبير الذى بذله على مدار اليوم.

large_7121c_نوم_الاطفال

5-   الطفل من 4 إلى 12 سنة

ينام الأطفال فى هذه السن ما بين 8 ساعات و10 ساعات يوميًّا، ولكن الأرق قد يصيبه بشكل متكرر ومتواصل، إذ ينام قليلًا ثم يستيقظ وينام مرة أخرى ليلًا وهكذا.

6-   الطفل من 13 إلى 18 سنة

الأطفال فى هذه السن هم أطفال المدرسة الإعدادية والثانوية وفترة المراهقة، وفى هذه الفترة يتّسم نومهم بالتخبّط، بحكم المرحلة العمرية والنفسية الجديدة، ولذلك حاولى مساعدته على تنظيم وقته بين الدراسة والمرح والراحة بما يكفل له نومًا جيدًا بمعدل 8 ساعات تقريبًا.

موضوعات متعلقة:

السهر نُصّ الغباء.. 4 عادات صباحية تزيد ذكاءك وتركيزك

لو صايمة اليومين دول.. 5 نصائح للحد من العصبية قبل العيد

استعد للمدرسة من دلوقتى.. 4 خطوات لإنجاز الواجب بسهولة وسرعة